الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - الانتخاب شراكة في الفساد

الانتخاب شراكة في الفساد

                                        

                           شامل الحيالي

الانتخاب شراكة في الفساد

الانتخابات من اكبر عمليات الكذب والخداع التي مورست على الشعوب.
ورغم ذلك نجدهم في بلدنا فرحين بهذه الحملة الجديدة مستبشرين بها خيراً.
وطالما نخوض في هذا الموضوع فالاولى بنا ان نسمي الاشياء بسمياتها دون مواربة ولا تقية هي اصلا ليست ثوبا لنا.
عميلان مرشحان للانتخابات:
اولهما: امعات سنة لا يملكون شرف الاتفاق وهم منفذون فقط.
واجبهم الذي امضوا سنوات فيه لا يتعدى التنديد بالشيعة الحاكمين وبظلمهم واضطهادهم,
واتباعهم لا يحيدون عن اقوال شيخ العشيرة الجاهل اللص اوعن قائده السياسي العميل الوضيع,
وهؤلاء الاتباع عبيد بارادتهم.
وثانيهما المكون الايراني الذي عاش في بلدنا قرونا بالتقية عربا كانوا اوعجما,
وهو الذي يحكم الان بامر الصليبيين والمجوس وتحت حمايتهم جوا وبرا,
واتباعهم مسلوبوا القرار والارادة, تأمرهم مرجعياتهم التي تبث السموم بشدة فيطيعون,
وهؤلاء الاتباع عبيد بقناعتهم
فانتبه ايها الغافل وتعلم ايها الجاهل.
تحررمن التبعية والولاء لغير الله ورسوله عليه الصلاة والسلام,
فليس في الانتخابات خير لك ولبلدك.
فالخطط الجائرة قد حيكت,
والاموال الطائلة قد صرفت,
والتحالفات الفاسدة قد نسجت.
فاربأ بنفسك ان تكون اداة بيد امريكا وايران.
فامريكا لن تسمح لك باقامة دولة ذات سيادة
ولو سمحت بها لسمحت لغيرك
فهي لا تريد الا دولة الطغيان والاستبداد
يرأسها وكلاؤهم المحليون.
شامل الحيالي

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

531 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع