الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - حچاية التنگال ٨٥

حچاية التنگال ٨٥

                                              

                         د.سعد العبيدي

حچاية التنگال ٨٥

إركب وية سايق تكسي واسمع التصفيط وأوله:
آخ لو بإيديَّ الأمر والنهي والله العظيم لأنظملكْ شوارع بغداد وأسويلكياها ولا عبالك باريس وبعده لسه ما كملْ سالفته وبعدك انت ما هظمتها يزبگ من جهة اليمين ومن أحد يوازيه، يبدي عاد دوخر منعول الوالدين خلينه نفوت، ويباوع على السايق الي بصفه يمعود اشراح ايصير.
إكعد ويه معلم ابتدائية توه متخرج واسمع التنظير:
والله لو آني وزير التربية چان أطلعلكْ بالسنه ألف عالم ذرهَ ومثلهم فلك غير الأطباء، وبعده بآخر چلمهَ يجيه تلفون، يتوترْ ويردْ بصوت يهرج الگهوه هرج، ويگول عمي ابنك ترَهَ ما منه فايده وما ينجح لو تطلع نخله براسه الا يجي ياخذ درس خصوصي.
أوگف يم بگال فاتح بگاله بنص الشارع واسمع الترهيم:
لو يخلوني رئيس وزراء يوم واحد لأخلي العراق يصدر خضره حتى لأمريكا والصين، واذا ما تلگط المسواگ بيدك لمن ترجع للبيت تلگه نص الطماطهَ خايسه.
سَيّرْ على سياسي بعد الفطور ياخذك كراخه گال فلان وحچه علان وما يسلم من السانه واحد مهمن كان، ولمن ياخذهَ الواهس يگلك لو آني أصير ريس وداعتك لأسويها جنه وبعد ما تبقه عدنه مشكله أبد. ولِسهَ ما كملْ استكان الچاي يجيه واحد يبَسْبسْ بإذانه، يصفّرْ ويصير عصبي، ويگله روح گله أبد ما أتنازل عن حصتي، وخليه يعرف هاي مو الى للحزب.
وبعدهم يجي الفيترچي والمطهرچي والمطيرچي والكببچي واللحيمچي وغيرهم، كلها تفتي براس كلها.
أگول لعد لمن كلنه صايرين أبو العريف لعد ليش دا نرجع ليورهَ گري مثل ... البعير.

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

538 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

تابعونا على الفيس بوك