الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - حچاية لتنگال ٥٤

حچاية لتنگال ٥٤

                                                                 

                                  د.سعد العبيدي

وآني بطريقي للبيت شفت جدورةَ منصوبه ويبين مريت متأخر، لأن ما باقي بيها قيمه الي ريحتها تعط.

سألت الشباب ما بقت عدكم قيمه.
لا والله عمي خلصت، بس يمكن يدبرلك أبو البيت فد اشويه لأن ضام حصه لمعارفه.
يابه تره آني هم من معارفه، ليش صاحب البيت مو الاستاذ أبو جورج.
نعم هو بعينه وهاي جدورته والناس تجي من الصبح تاخذ قيمه من گد ما طيبه ومبروكه، تدري ذابح عجلين.
بارك الله بيه والله يزيده، لعد أروح اجيبلي ماعون من البيت، هم أريد أتبارك قابل آني وحد عن العالم.
عمي وين رايح عندهَ مواعين لايلون يحطلك بيها ليش حاير.
أبو جورج سلام عليكم، اتذكرتني؟.
عليكم السلام ولا زغراً بيك منو.
أگلك مو چنه كل اسبوع أيام الحصار نگعد بنادي العلويه ناخذ المقسوم وأوصلك لو توصلني.
أوووه وين انت وشنهالغيبه صار زمان كوي ما شفتك.
يابه هاي قصه طويله ينرادلها گعده خاصه خليها بعدين، أريد أگلك آني كلش فرحت من شفتك تطبخ على الحسين مو لأن كسبنالنا مسيحي للمذهب، بلاكن التجانس بالعادات والقيم بين الناس بالمجتمع الواحد زينه إله وهو الي يسوي الأمن والاستقرار.
أشتحكي خوي دقعد دا أسولفلك هسعته أطبخ وألطم وأتبرع علمود أحافظ على بيتي وتجارتي بَقهَ الدنيا ما تتأمن، والله صرنه ملّطشه، واليسوه والي ما يسوه صار يهددنه ويبتزنه، قلت هذا هم عمل خير وهم يبعد أولاد الحرام عنا.
تدرون حقه لكن أريد أذّكِرْ ربعنه بالمثل الي يگول:
ما ريد ولد بالإنْذُور ولا رجل بالِسحُور.  

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

631 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع