الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - حچاية التنگال ٦

حچاية التنگال ٦

                           

                                    د.سعد العبيدي

إفتريت عكهَ ومكهَ، وشفت بلاد السند والهند، ما شفت موظفهَ بنگ بكل هذا العالم الچبير تعلچ وإجماله تطگ بالعلچ ولا چنها بالشغل الا عدنه وبالنوگ والدوائر مالتنهَ.

وما لچحت بكل الدول وحدهَ حجيهَ كاعدهَ على الصندوق بالجامخانهَ وفاتحهَ الواتسب بموبايلها وماخذها الواهِس إتچوت (لا تروحون بعيد أكيد ويه ولد بنتها لأن تحبهم هواي وما تگدر تفاركهم) الا موظفتنا الحجية سنيةَ، الي إمفوّلهَ تكتب وتضحك والمراجعين داير ما دايرها، وإذا واحد گاللها حجيهَ بروح أبوچ معاملتي يمچ، إتكخْ بيه مثل العتوي الجوعان وتگله إشبيك، طارت الدنيا.
أگللكم شنو جماعتنا وموظفينا يختلفون عن الموظفين بهذا العالم، لو إحنه صرنه من غير زمان، إي مو هاي يمنه سوريا نفس مصيبتنا، ومصر، والكويت ولبنان، بلّهَ لبنان عوفوها موظفاتها إمتَفحاتْ من گاعهن وما يحتاجلهن تعلوم. أشو من تراجع بنوگهم تشوف بالواجِهة وحدهَ تخليها بگلبك شباب وشكل وأناقهَ والتزام، وبحچايتين تفتحلك حساب بدون المستمسكات الأربعة، وفوگاها تسلمها الصايهَ والصرمايهَ، ليش موظفات بنوگنا قسم صارن من جيل دقناووز، وقسم معچعچات مثل حِدهَ المتينهَ الله يرحمها، وقسم ملفلفات من فوك ليِجوهِ طوابق وسِراوات وچماله معبسات ما يتحاچن، الا اذا مديت ايدك بجيبك.
يمعودين بنوگنا الحكوميهَ لو تخلون بالواجههَ الشباب، والايچات خلوهن ليورهَ، يعني خلولكم ولو ستاره من قماش تستر عليهن، اذا ما عدكم فلوس وتسولهن مكانات خاصهَ حتى محد يتورج عليهن، تره كليتنا إلنا حق، وعين المراجع إلها ألف حق وحق، مو إنتم الي تگولون ولا على العين حرج.         

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

691 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع