«الملحمة الفلسطينية» كتاب جديد لنخبة من الكتاب العرب يعلنون فيه تضامنهم مع فلسطين .

 «الملحمة الفلسطينية»

*كتاب جديد لنخبة من الكتاب العرب يعلنون فيه تضامنهم مع فلسطين .
* توج الكتاب بمقدمة مهمة للمفكرين المعاصرين فهمي هويدي ،وعماد الدين خليل.

صدر عن "دار منشورات الفنار" في جمهورية مصر العربية، كتاب مهم اجتمع فيه خمسة وثلاثون كاتبًا من أهم الكُتاب والأدباء والمفكرين من أرجاء الوطن العربي، ليشاركوا بنضال البنان نضال السنان، فتعرضوا للقضية الفلسطينية من جوانب شتى، لأن القضية في الأساس: قضية وعي ،وقد جدد الكتاب العهد بالقضية لتعود متربعة على الصدارة،وفي قائمة أولى الأولويات .

الكتاب الجديد من تقديم المفكر الكبير فهمي هويدي، والمؤرخ عماد الدين خليل، وقد أشرف على تحريرمقالاته ومواضيعه كل من الكاتب والمؤرخ أحمد المنزلاوي، والكاتب الصحفي حاتم سلامة، والكاتب الطبيب منير لطفي.
الى ذلك أعلنت دار الفنار للنشر الى،أن "ريع الكتاب وعائده سيكون كاملًا تبرعًا لصالح فلسطين اسهاما من الجميع في دعم القضية الفلسطينية" .
بدوره أضاف الكاتب والصحفي المصري المعروف حاتم سلامة،وهو أحد الكتاب البارزين المشاركين في هذه الملحمة،وعضو هيئة تحريرها:
"قدر لي أن أسهم في استخراج هذا الكتاب الرسالي العظيم، وأكون من المشاركين فيه، وأتشرف كوني ضمن هذه النخبة الزاهية من كوكبة الكتاب والمفكرين والأدباء العرب التي خاضت هذه الملحمة القلمية ووقعت بسطورها موقفها وعقيدتها وإيمانها بحرية هذا الشعب الأبي في زمن تنكر الجميع لحريته وسلبوه حقه وتجمعوا عليه" .
وأردف سلامة بالقول " (35) كاتبًا من عدة دول عربية شبت أقلامهم تهتف بالحق وتناصر فلسطين، وتنتفض لغزة وأهلها وأحداثها.. أقلام غيورة ملهمة، كشفت اللثام عن كثير من الحقائق، بل عرت كثيرًا من الزيوف، وأبانت ما خفي من الدفائن، وجددت العهد بالقضية وميثاقها في نفس كل من يطالع هذه السطور لتعود فلسطين في حياتنا أولى الأولويات، وأسمى الغايات"، مضيفا" لقد اجتهد معنا صاحب الفكرة النبيلة أخي الدكتور منير لطفي ومعه الأخ العزيز أحمد المنزلاوي، فسهروا وتعبوا وتواصلوا مع الكتاب في المشارق والمغارب وأكرماني أن جعلاني معهما أشاركهما شرف هذه الملحمة حتى كتب الله لها القبول والنجاح، وأسبغ عليها من نعم التيسير والفلاح، وتوجت بسفر يسر الناظرين، يؤدي فيه أصحاب الأقلام واجبهم نحو محنة المسلمين" .
وتابع سلامة قائلا "عناوين خاطفة براقة، تطوف بنا في شتى موضوعات القضية، لم تدع جانبا إلا ولفتت إليه، وهو مايفرض علينا الآن أن نقدم الشكر لكل كاتب نجيب لبى النداء، وكل كاتبةِ وفية لم تتأخر عن تأدية الواجب، أرادوا جميعًا أن يمنحوا أقلامهم شرف الانتساب لكتاب عربي يدعم فلسطين، ويثبتوا شهادتهم وراحة ضميرهم في وثيقة نخبوية، يجسدها هذا الكتاب الذي توج بمقدمة علمين من أعلام الفكر الإسلامي والعربي وكاتبين من أبرز كتاب المسلمين والعرب الكبار، وهما الأستاذ الفذ والكاتب الجسور (فهمي هويدي) ، والمفكر العملاق الدكتور (عماد الدين خليل)، مختتما بالقول"موعدنا بعون الله تعالى في معرض الكتاب 2024 في دار منشورات الفنار".

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

778 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع