أخبار وتقارير يوم ٩ كانون الأول

 أخبار وتقارير يوم ٩ كانون الأول

فضيحة استخباراتية أمريكية.. إسبانيا تطرد اثنين من طاقم سفارة واشنطن لتجنيد ضابطَي مخابرات مقابل رِشى

رويترز:قالت صحيفة "Elpais" الإسبانية، الخميس 7 ديسمبر/كانون الأول 2023، نقلاً عن مصادر حكومية، إن مدريد طردت بتكتّم اثنين على الأقل من أفراد طاقم السفارة الأمريكية بتهمة تقديم رِشى لعناصر في المخابرات الإسبانية للحصول على معلومات سرية.

وكالة رويترز أوضحت أنه لم يصدر تأكيد رسمي على الفور من أي من البلدين، وهما من الحلفاء، وعادة ما يتبادلان معلومات خاصة بالمخابرات.

فيما انسحب موظفا السفارة الأمريكية، اللذان لم تحدد الصحيفة اسمَيهما أو منصبيهما، بهدوء؛ استجابةً لطلب مدريد، بعد أن أظهرت تحقيقات أن ضابطَين في المخابرات الإسبانية قدما معلومات سرية لهما مقابل "مبلغ مالي ضخم".

كما قالت "الباييس"، نقلاً عن مصادر حكومية لم تحددها، إنه قد يكون هناك أكثر من "جاسوسين" أمريكيين في هذه المسألة. وأضافت أنه تم القبض على ضابطَي وكالة المخابرات الإسبانية، رئيس منطقة ومساعده، منذ شهرين وأمرت محكمة بإبقاء قضيتهما سرية.

أردفت "الباييس": "إنها مسألة خطيرة للغاية؛ لأن تجنيد عملاء سريين من دولة مضيفة ليخونوا بلدهم عمل عدائي علني يُنفذ مع حكومات الأعداء، لكنه لا يحدث أبداً مع الحكومات الصديقة أو الحليفة".

حسب صحيفة "Elpais"، فإنه عندما أنهت المخابرات المركزية تحقيقاتها، أبلغت مديرة المخابرات، إسبيرانزا كاستيليرو، الوقائع إلى مكتب المدعي العام في المحكمة الوطنية، الذي بدوره أحال القضية إلى مكتب المدعي العام في محكمة العدل العليا في مدريد.

بينما قررت الحكومة إبلاغ الولايات المتحدة بالحقائق التي علمت بها ونقل احتجاجها، وأشارت الصحيفة إلى أن التعاون وتبادل المعلومات أمر دائم، وأن المناسبات التي ترفض فيها إسبانيا تبادل المعلومات التي تهم واشنطن "تتراوح بين واحد ولا شيء".
-----------
ماذا تعني المادة 99 من ميثاق الأمم المتحدة؟ وهل تؤثّر في الحرب على غزة؟

أعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش تفعيل المادة 99 من ميثاق المنظمة، بشأن العدوان الإسرائيلي على غزّة. بينما يعدّ هذا تحركاً نادراً في تاريخ المنظمة، وهو ما يطرح أسئلة حول مدى تأثيره في الحرب والعدوان الإسرائيلي.

في آخر تحركاته بشأن عدوان الاحتلال الإسرائيلي على غزة، أعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، الأربعاء، تفعيل البند 99 من الميثاق الأممي، الذي يصنف الحرب تهديداً للسلم العالمي، ما يمنح الأمين العام قدرة سياسية للضغط على مجلس الأمن لإقرار وقف إطلاق النار.

بينما هذه المرة الأولى التي يستخدم فيها غوتيريش هذه الأداة القانونية، منذ توليه الأمانة العامة للمنظمة الأممية. كما هي المرة الرابعة، التي تفعّل فيها المادة، منذ تأسيسها. وهو الأمر الذي يطرح أسئلة حول معنى هذا التحرك، وكيف سيؤثر في مجريات الحرب الدائرة.

غوتيريش يفعّل المادة 99

في رسالة نشرها على حسابه بمنصة إكس، يوم الأربعاء، أعلن الأمين العام للأمم المتحدة تفعيله المادة 99 من ميثاق المنظمة. وقال غوتيريش: "أكتب لكم طبقاً للمادة 99 من ميثاق الأمم المتحدة، لكي ألفت نظركم إلى مسألة تضاعف التهديد القائم على السلم والأمن العالميين".

وأضاف الأمين العام أنه: "في مواجهة الخطر الجسيم لانهيار النظام الإنساني في غزة، أحثّ مجلس الأمن على المساعدة في تجنّب وقوع كارثة إنسانية وأناشد إعلان وقف إنساني لإطلاق النار".

وحسب المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك، فإن هذه هي المرة الأولى التي يفعّل فيها أنطونيو غوتيريش المادة 99 من الميثاق، منذ أن أصبح أميناً عاماً للأمم المتحدة عام 2017. وأردف بأن الأمين العام يُفعّل بذلك السلطة التي يمنحها له الميثاق، والتي تعد أقوى أداة يمتلكها.

وأثار قرار الأمين العام للأمم المتحدة غضب الخارجية الإسرائيلية. وفي تغريدة له على موقع إكس، ردّ وزير الخارجية الإسرائيلي إيلي كوهين، على خطاب غوتيريش، قائلاً: "إن ما يشكل تهديداً للسلم العالمي هي الدعوة إلى وقف إطلاق النار في غزة، وهو بمنزلة دعم للحركة الإرهابية حماس".

وأعرب الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، عبر منصة إكس، عن تأييده لمبادرة غوتيريش، وأضاف أن لجوء الأمين العام للأمم المتحدة إلى مجلس الأمن وفق المادة 99 من الميثاق لأول مرة منذ توليه منصبه "يشهد على فداحة الموقف، ولا بدّ أن يتحمل المجلس مسؤوليته بعد هذا الإفشال المتكرر".

كما أيّد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، قرار تفعيل المادة 99، وكتب على إكس: "أنا أؤيد رسالة الأمين العام غوتيريش إلى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، مستشهداً بالمادة 99 والمناشدة بوقف إطلاق النار، النظام الصحي في غزة جاثٍ على ركبتيه وعلى وشك الانهيار التام، نحن بحاجة إلى السلام من أجل الصحة".

وفي قرار مفاجئ، أيّد الاتحاد الأوروبي دعوة غوتيريش إلى وقف إطلاق النار في غزة. وحثّ مسؤول الخارجية الأوروبية جوزيب بوريل، أعضاء الاتحاد الأوروبي بدعم قرار الأمين العام للأمم المتحدة.

ماذا تعني المادة 99 لميثاق الأمم المتحدة؟

ينص ميثاق الأمم المتحدة، في مادته الـ99، بأنه "للأمين العام أن ينبه مجلس الأمن إلى أيّ مسألة يرى أنها قد تهدد حفظ السلم والآمن الدولي". وتمكن هذه الأداة الأمين العام من دور سياسي، ويتمثل في طرح النقاش حول المسألة التي يراها تستجيب للمادة، والضغط من أجل اتخاذ قرارات فيها.

وحسب محللين، فإن المادة 99 من الميثاق تمثل مسؤولية الأمين العام في العمل على منع نشوب الصراعات وتجنب التوترات وتحولها إلى حروب، ذلك من خلال استخدام "مساعيه الحميدة" بمساعدة "الدبلوماسية الوقائية"، وصنع السلام وحفظه من خلال المساعدة في استعادة الاستقرار في حالة نشوب النزاع المسلح.

تاريخياً، جرى تفعيل هذه المادة في ثلاث مناسبات: الأولى كانت عام 1960، حينما استخدمها الأمين العام داغ همرشولد للفت انتباه المجلس للاقتتال في الكونغو. وفي اليوم التالي للإعلان، اجتمع مجلس الأمن وصدّق على إطلاق مهمة حفظ سلام واسعة في البلد الإفريقي.

وفي عام 1979، لجأ الأمين العام كورت جوزيف فالدهايم إلى المادة 99، في مساعيه لحل أزمة الرهائن الأمريكيين في طهران. وعقب ذاك، صدّق مجلس الأمن على القرار 457، الذي دعا فيه إيران إلى الإفراج الفوري عن الرهائن المحتجزين في السفارة الأمريكية لديها والسماح لهم بمغادرة البلاد.

وكانت المرة الثالث التي استخدمت فيها المادة المذكورة في عام 1989، حينما استشهد بها الأمين العام فيليبي ريكاردو بيريز دي كوييار، من أجل لفت الانتباه إلى الاقتتال الذي كانت تشهده لبنان خلال الحرب الأهلية. وأشار وقتها إلى أن العنف في بيروت وما حولها "تصاعد إلى مستوى غير مسبوق خلال أربعة عشر عاماً من الصراع".

هل تؤثر في الحرب على غزة؟

يسعى الأمين العام أنطونيو غوتيريش، عبر هذا الإجراء، إلى دقّ جرس الإنذار بشأن الوضع الإنساني في غزة، والضغط على مجلس الأمن من أجل طرح موضوع وقف إطلاق النار للمناقشة، وفي أفضل السيناريوهات اعتماد قرار يفرض هذا الوقف.

وبموجب ميثاق الأمم المتحدة، تعدّ قرارات مجلس الأمن ملزمة للدول الأعضاء. وفي حالة عدم التزام أي عضو بها، يصدر المجلس قراراً بالمنع أو الإنفاذ ضد الدولة الممتنعة، وتعلق الجمعية العامة عضويتها وامتيازاتها، وفي حال تكرارها الخروج عن مبادئ الميثاق يجوز للجمعية العامة إلغاء عضويتها وفقاً لتوصية المجلس.

بينما من غير الواضح تبيُّن الكيفية التي ستنفذ بها المادة 99، وهو ما يؤكده محللون بالقول إنه "من الصعب التنبؤ بالطريقة التي سيجري بها تنفيذ هذه المادة، لكن المسؤولية التي تمنحها للأمين العام ستتطلب من جانبه ممارسة أعلى صفات الحكم السياسي واللباقة والنزاهة".

وأعلنت دولة الإمارات طرحها لمشروع قرار وقف النار في غزة يوم الخميس، على أن تُناقش في مجلس الأمن يوم الجمعة. وقالت بعثة الإمارات الدائمة لدى الأمم المتحدة، الأربعاء، على موقع إكس: "الوضع في قطاع غزة كارثي قد يصل إلى نقطة لا رجعة عنها، ولا يمكننا الانتظار أكثر، كما يتعين على المجلس أن يتصرف بشكل حاسم للمطالبة بوقف إطلاق النار".

غير أن هذا المشروع الإماراتي قد يصطدم مجدداً بالفيتو الأمريكي. وفي تصريحاته لرويترز، أشار نائب المبعوث الأمريكي روبرت وود، إلى أن إدارة بايدن لا تدعم في هذه المرحلة عرض القضية على مجلس الأمن. وقال وود: "مازلنا نركز على الدبلوماسية الصعبة والحساسة الرامية إلى إطلاق سراح المزيد من الرهائن وتدفّق المزيد من المساعدات إلى غزة وتوفير حماية أفضل للمدنيين".

وفي تقرير لها، كتبت صحيفة الغارديان البريطانية، أن إدارة بايدن تواجه قراراً صعباً بشأن مشروع وقف إطلاق النار الإماراتي. وحسب الصحيفة، قد تدفع الولايات المتحدة ثمناً ديبلوماسياً باهظاً مقابل إشهارها الفيتو في وجه مشروع القرار، وخاصة بعد إعلان الاتحاد الأوروبي دعمه.

--------------

١-السومرية:غزة.. حديث أمريكي عن موعد إنهاء الحرب
قال موقع "المونيتور الإلكتروني"، نقلاً عن مصادر مطلعة، إن إدارة الرئيس جو بايدن تحدد بداية العام المقبل لإنهاء إسرائيل عمليتها العسكرية في قطاع غزة.وأضافت المصادر أن "واشنطن تعتقد أن إسرائيل تقترب من استنفاد أهداف العملية البرية الواسعة النطاق في غزة".وأعلن رئيس الأركان العامة للجيش الإسرائيلي، هيرزي هاليفي، الثلاثاء، بدء المرحلة الثالثة من العملية البرية في غزة.يشار الى أن مكتب الإعلام الحكومي في غزة أعلن الثلاثاء، ارتفاع حصيلة ضحايا الحرب الإسرائيلية على القطاع إلى 16248 ضحية، أكثر من 70% منهم أطفال ونساء، فيما بلغ عدد الإصابات 43616 مصابا.
٢-السومرية………إحصائية صادمة تخص ضحايا الحرب في غزة
أعلن مكتب الإعلام الحكومي في غزة، مساء اليوم الثلاثاء، ارتفاع حصيلة ضحايا الحرب الإسرائيلية على القطاع إلى 16248 ضحية، أكثر من 70% منهم أطفال ونساء، فيما بلغ عدد الإصابات 43616 مصابا.‫ وأوضح الإعلام الحكومي إحصائية صادمة تشير إلى "ارتكاب عشرات المجازر الإسرائيلية في قطاع غزة"، منذ انهيار الهدنة صباح الجمعة الماضية.وأكد في بيان: "ارتكب جيش الاحتلال الإسرائيلي من بعد رفضه لاستمرار الهدنة الإنسانية 77 مجزرة، راح ضحيتها 1248 شهيدا ممن وصلوا إلى المستشفيات، بينما مازال مئات الشهداء تحت الأنقاض لم تتمكن طواقم الدفاع المدني من انتشال جثامينهم، وبذلك يرتفع عدد الشهداء الذين وصلوا إلى المستشفيات 16248 شهيدا، في 1550 مجزرة من بدء الحرب الوحشية، بينهم 7112 طفلا و4885 امرأة".وأضاف البيان: "بلغ عدد الشهداء من الطواقم الطبية 286 من الأطباء والطواقم الطبية، ومن طواقم الدفاع المدني 32 شهيدا، ومن الصحفيين 81 صحفيا، فيما بلغ عدد المفقودين 7600 مفقود إما تحت الأنقاض أو أن مصيرهم مازال مجهولا، وبلغ عدد الإصابات 43616 مصابا.وأشار المكتب الحكومي في البيان إلى أن "عدد المساجد التي دمرها الاحتلال تدميرا كليا بلغ 100 مسجدا، و192 مسجدا تدميرا جزئيا، كما وتضررت 3 كنائس، فيما بلغ عدد المقرات الحكومية التي دمرها الاحتلال 121 مقرا حكوميا، كما بلغ عدد المدارس التي خرجت عن الخدمة بشكل كلي 69 مدرسة، بينما تضررت 275 مدرسة بشكل جزئي".وقال المكتب: "ألقت الطائرات الإسرائيلية خلال العدوان على غزة أكثر من 50000 طن من المتفجرات على منازل المواطنين المدنيين وعلى المستشفيات والمدارس والمؤسسات المدنية، مما جعلها أثرا بعد عين، وهو ما يدعونا إلى مطالبة المجتمع الدولي بتحمل كامل المسؤولية عن الدعم المطلق الذي يمنحه للاحتلال لمواصلة قتل آلاف المدنيين وخاصة من الأطفال والنساء".كما حذر المكتب الحكومي كل "دول العالم الحر والمنظمات الدولية والعالمية من وقوع كارثة إنسانية ضد المدنيين، من خلال تدمير أكثر 61% من المنازل والوحدات السكنية في قطاع غزة، حيث دمر الاحتلال 305000 وحدة سكنية ضمن حرب الإبادة الجماعية الشاملة منها 52000 وحدة سكنية تدميرا كليا، و253000 وحدة سكنية تدميرا جزئيا".
٣-الشرق الاوسط…
مسؤولة إسرائيلية: «حماس» خدّرت رهائن قبل الإفراج عنهم
قالت مسؤولة إسرائيلية، إن حركة «حماس» قامت بتخدير رهائن كي يبدوا «هادئين وسعداء» لدى الإفراج عنهم في غزة، وذلك في تصريحات عقب انتهاء هدنة استمرت أسبوعاً تم خلالها الإفراج عن عشرات الرهائن.ويقول مسؤولون إسرائيليون إن مقاتلي «حماس» اقتادوا قرابة 240 رهينة إلى غزة خلال هجومهم في 7 أكتوبر (تشرين الأول) على جنوب إسرائيل، الذي قُتل خلاله 1200 شخص، غالبيتهم من المدنيين.وأُفرج عن 105 من أولئك الرهائن خلال هدنة توسطت فيها قطر، وانتهت الجمعة. وتوقفت في الهدنة المعارك في قطاع غزة، الذي تسيطر عليه «حماس»، حيث قال المكتب الإعلامي للحركة إن أكثر من 16200 شخص قُتلوا، غالبيتهم مدنيون.وقالت مسؤولة ملف الرهائن في وزارة الصحة الإسرائيلية، هاجر مزراحي، أمام مشرعين، إن أدوية مهدئة مثل ريتروفيل المعروف أيضاً بكلونيكس، أعطيت لبعض الرهائن قبل الإفراج عنهم الشهر الماضي.وأضافت أمام لجنة الصحة بالبرلمان إن عناصر «حماس» «أعطوا الرهائن حبوب كلونيكس كي يبدوا هادئين وسعداء قبل تسليمهم لـ(الصليب الأحمر)».ولم تحدد ما إذا كانت هذه المعلومات تستند إلى فحوص دم أو شهادات أشخاص ولم تذكر عدد الرهائن الذين كانت تتحدث عنهم.وقالت: «أعطوهم أيضاً بعض الطعام قبل الإفراج عنهم كي يغادروا الأسر في حالة جيدة».من بين 105 رهائن مُفرج عنهم، أُطلق سراح 80 إسرائيلياً مقابل 240 أسيراً فلسطينياً في سجون إسرائيل في إطار اتفاق الهدنة.وكان قد تم الإفراج قبل الهدنة عن 4 رهائن، كما أعلن الجيش الإسرائيلي تحرير جندية في عملية برية نفّذها في القطاع.وتقول السلطات الإسرائيلية إن 138 شخصاً لا يزالون محتجزين لدى «حماس».
٤-جريدة الصباح العراقية……
التقاعد تباشر صرف مكافأة نهاية الخدمة
باشرت هيئة التقاعد الوطنية، أمس صرف مكافأة نهاية الخدمة إلى الموظفين وشهداء وزارتي الدفاع والداخليَّة وشهداء وجرحى هيئة الحشد الشعبي المحالين على التقاعد للشهر الحالي.وقال وكيل رئيس الهيئة حسام عبد الستار، لـ"واع": إنه "تم استكمال وصرف مكافأة نهاية الخدمة إلى الموظفين وشهداء وزارتي الدفاع والداخلية وشهداء وجرحى هيئة الحشد الشعبي المحالين على التقاعد لشهر كانون الأول الحالي، وفقاً للقوانين النافذة".وأضاف أنَّ "عدد القيود التي تم صرفها اليوم 5969 قيداً بمبلغ إجمالي 65 مليار دينار"، داعياً "المتقاعدين ممن تصلهم رسائل نصية إلى مراجعة مراكز الصرف لتسلم مكافأة نهاية الخدمة للمحالين للتقاعد ضمن وجبة رواتب كانون الأول لعام 2023".
٥-الزمان …
الداخلية تفتتح قسم الجواز الألكتروني لتسهيل معاملات المغتربين
افتتح وزيرا الداخلية عبد الأمير الشمري، والخارجية فؤاد حسين، غرفة عمليات مشتركة وقسم الجواز الإلكتروني الدبلوماسي. وقال بيان تلقته (الزمان) امس، ان (افتتاح غرفة العمليات جاء بهدف توفير البيانات الخاصة بالعراقيين المغتربين، وعدم الحاجة الى طلب وكالات خلال المراجعات، بما ينسجم مع توجهات البرنامج الحكومي لتبسيط الإجراءات وتذليل العقبات وتخفيف العبء عن المواطنين).واعرب وزير الخارجية، عن (تقديره لجهود الداخلية بإفتتاح الغرفة المشتركة وسعيه الدائم لخدمة المواطنين داخل العراق وخارجه)، مشيراً الى (التواصل المستمر مع جميع السفارات العراقية في الخارج، لتوفير الخدمة لجميع المواطنين المغتربين).

*جاليات عراقية

من جانبه، رحب الشمري، بزيارة حسين الى (مديرية الأحوال المدنية والجوازات والإقامة)، مؤكداً ان (هذه الخدمة هي إنجاز جديد يضاف الى الداخلية في دعم الجاليات العراقية)، واضاف انها (جاءت وفقاً لمخرجات الاجتماع الذي عقدته الخارجية مع السفراء لحل المشكلات والتحديات التي يواجهها المغتربون في الخارج من بينها إصدار البطاقة الوطنية والجواز الإلكتروني، الى جانب افتتاح قسم الجواز الإلكتروني). واتفق رئيس البرلمان بالإنابة محسن المندلاوي، مع وزير الداخلية، على تشكيل لجنة لمعالجة مشاكل الجالية العراقية بطهران. وقال بيان امس، ان (المندلاوي اطلع على أوضاع الجالية المقيمة في إيران، وذلك على هامش زيارته الرسمية الى طهران)، منوهاً الى (بحث حل المعوقات التي تواجه الجالية سيما المتعلقة بالمهجّرين قسراً، واشكاليات منحهم الجنسية، وانصاف عائلات الشهداء، والحق بالتصويت في الانتخابات، والإسراع بسن مشروع قانون عائدية الوثائق التي تحمل الأسماء المستعارة للمهجّرين والمهاجرين، فضلاً عن مساعدة أصحاب الكارت الأبيض بمنحهم جواز مرور).وتابع انه (خلال (مكالمة هاتفية له مع الشمري، دعا الى تلبية احتياجات الجالية داخل بلدهم الأم، وتذليلها بالسرعة الممكنة، كما تم الاتـــــــفاق على تشكيل لجنة بصلاحيات كاملة للتوجه الى إيران وحل كل المشكلات التي تواجههم، مؤكداً متابعته لعمل اللجنة لتقديم كل ما تحتاجه لدعم المواطنين).

٦-شفق نيوز………

العراق في صدارة أكبر 5 صفقات نفطية خلال شهر
شهدت أكبر 5 صفقات نفطية في نوفمبر/تشرين الثاني (2023) حضورًا قويًا من جانب العراق والجزائر، مع تزايد أعمال التطوير والاستثمار بقطاعات النفط في كلا البلدين.وذكر تقرير لمنصة الطاقة المتخصصة اطلعت عليه وكالة شفق نيوز، تتزايد أهمية النفط مع تصاعد أزمة الطاقة العالمية، في توقيت تشهد فيه الأسواق حالة من الارتباك، بسبب استمرار تطبيق الخفض الطوعي لإنتاج النفط.وجاء العراق في صدارة أكبر 5 صفقات نفطية في نوفمبر/تشرين الثاني، وذلك من خلال اتفاقات كبرى تتعلق بالاستثمار والإنتاج والتطوير في حقلي "غرب القرنة 1" و"غرب القرنة 2" من جانب شركات عالمية .وتصدر العراق قائمة أكبر 5 صفقات نفطية بعد إعلانه منح شركة بتروتشاينا الصينية (Petro China) الحق في أن تصبح المشغّل الرئيس لحقل غرب القرنة 1، بدلًا من شركة إكسون موبيل (Exxon Mobil) التي انسحبت منها ،وجاءت هذه الصفقة بموجب اتفاق تسوية أجرته وزارة النفط العراقية مع شركة الطاقة الأميركية العملاقة، بهدف وضع اللمسات النهائية على تخارجها من هذا الحقل.وعزز العراق وجوده على رأس قائمة أكبر 5 صفقات نفطية ، بعقد اتفاقية جديدة مع شركة لوك أويل "Luk oil" الروسية، لتطوير حقل غرب القرنة 2 النفطي.وأعلنت الشركة الروسية أنها وقّعت الاتفاق لتحسين الظروف في الحقل العراقي، وتمديد عقد الخدمات مع وزارة النفط المسؤولة عن الحقل لمدة 10 سنوات أخرى، مؤكدة أن الاتفاق سيؤدي إلى مضاعفة قدرة الحقل تدريجيًا.
٧-شفق نيوز……
أُمنية سقوط النظام الايراني تحظى بتفاعل وإعجاب عشرات الملايين في البلاد
حظيت أُمنية سقوط نظام الجمهورية الاسلامية الإيرانية على مواقع التواصل الاجتماعي وخلال يوم واحد بملايين التفاعلات والاعجابات المؤيدة من قبل المواطنين في تلك البلاد.وطلب مجلس محافظة العاصمة الإيرانية طهران على موقع "أنا طهران"، من سكان العاصمة التعبير عن تمنياتهم إزاء الخدمات التي يرغبون بالحصول عليها.وقد لاقى تعليق أحد المتابعين على المنشور تفاعلاً كبيراً وصل الى نحو 37 مليون اعجاب في يوم واحد.وتضمن هذا التعليق أُمنية لكاتبه بسقوط نظام الجمهورية الإسلامية الإيرانية.وكتبت زهراء نجاد بهرام عضو مجلس محافظة طهران، في منشور لها على الموضوع من على تطبيق "إنستجرام"، قائلة: "كان من المفترض لأي أُمنية تكتسب تفاعلاً أكثر من على منصات التواصل الاجتماعي وفي الموقع بأن تلاقي اهتماماً أكبر".
٨-سكاي نيوز…
حتى بعد الحرب.. "خطر دفين" قد يجعل الحياة في غزة مستحيلة
مع معاناة سكان غزة من تداعيات الحرب المدمرة التي تشنها إسرائيل على القطاع المحاصر منذ أسابيع، حذر تقرير لصحيفة "واشنطن بوست" الأميركية من خطر قد يجعل الحياة هناك مستحيلة لفترة طويلة، حتى بعد انتهاء الحرب.وقال خبير إزالة المتفجرات في دائرة الأمم المتحدة للأعمال المتعلقة بالألغام (UNMAS) تشارلز بيرش للصحيفة، إن "هناك مئات، إن لم يكن الآلاف، من الذخائر غير المنفجرة في غزة"، مشيرا إلى "الذخائر عالية التقنية التي قدمتها الولايات المتحدة لإسرائيل".وتقول دائرة الأمم المتحدة للأعمال المتعلقة بالألغام وخبراء آخرون، إنه بشكل عام فإن واحدة من كل 10 ذخائر مستخدمة في الحروب لا تنفجر، رغم أن الرقم يختلف بشكل كبير حسب نوع السلاح، ويتأثر بعوامل تشمل طول وظروف التخزين والطقس والهدف.وقدر بيرش أن "الأمر سيكلف عشرات الملايين من الدولارات وسيستغرق سنوات، لجعل المنطقة بأكملها آمنة".وحتى في أوقات الهدوء النسبي في غزة، فإن القنابل المتبقية من جولات القتال السابقة تقتل وتشوه أشخاصا بانتظام، لكن الأزمة الآن أصبحت أسوأ بشكل كبير. وقال خبير إزالة الألغام في منظمة "الإنسانية والشمول" غير الربحية سايمون إلمونت، الذي عمل في الموصل ومدن عراقية أخرى نشط بها تنظيم "داعش"، إن غزة ستكون "غير صالحة للسكن إلى حد كبير".وحسب "واشنطن بوست"، فإن العديد من القنابل التي يعتقد أنها استخدمت في غزة مصممة بحيث لا تنفجر عند ملامستها، لكن بها فتيل يسمح لها بالانفجار تحت الأرض أو داخل المباني، وقد يكون من الصعب تحديد موقع مثل هذه الذخائر.ولم تنشر إسرائيل أرقاما دقيقة بشأن الذخائر التي استخدمتها في الحرب الدائرة منذ 7 أكتوبر الماضي، لكن في بداية نوفمبر الماضي قال وزير الدفاع يوآف غالانت إن إسرائيل أسقطت 10 آلاف قنبلة على مدينة غزة وحدها.ويقول خبراء إن تدمير البنية التحتية الثقيلة يشير إلى استخدام قنابل ضخمة، مثل "مارك 84" التي يبلغ وزنها 900 كيلوغرام، وهي "قنبلة غبية" غير موجهة، تم تحديثها باستخدام نظام أميركي لتصبح سلاحا دقيقا.وشردت الحرب ما يقدر بنحو 80 بالمئة من سكان غزة، إلى جانب مقتل أو إصابة 3 بالمئة من أهل القطاع، وكانت غالبية الضحايا من النساء والأطفال، وفق وزارة الصحة في غزة.وأشارت "واشنطن بوست" إلى أن إعادة هؤلاء النازحين إلى أحيائهم ستكون مهمة شديدة الصعوبة، إذ تمت تسوية المباني بالأرض أو جعلها غير سليمة من الناحية الهيكلية، كما دمرت البنية التحتية، بما في ذلك موارد المياه ومنشآت الصرف الصحي.وحذرت من أن "العديد من الأسلحة التي يقول المحللون إنها استخدمت في غزة، بما في ذلك الفسفور الأبيض، يمكن أن تتسرب إلى إمدادات المياه".
مع تحيات مجلة الكاردينيا

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

814 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع