اليابانيون يستعينون بمدرسين لتعلم الابتسامة.. ما القصة؟

 كيكو كاوانو تدرب الشباب على الابتسامة


سكاي نيوز:تنظم في اليابان دورات للتدريب على كيفية الابتسامة، مخصصة لأولئك الذين اعتادوا على ارتداء أقنعة الوجه أثناء وباء كوفيد-19.

وبعد نحو 3 سنوات من ارتداء الكمامات، بسبب تفشي كوفيد-19، قررت الحكومة اليابانية في مارس الفائت السماح لمواطنيها بعدم لبس الأقنعة، إلا أن البعض أمثال هيماواري يوشيدا، استقبلوا القرار بشيء من الخوف لأنهم اعتادوا الحياة معها.

ونقلت شبكة "سكاي نيوز" البريطانية عن يوشيدا قولها: "لم أستخدم عضلات وجهي كثيرا أثناء تفشي فيروس كورونا في اليابان".

وأضافت أنها باتت تستعين بخدمات ما يعرف بـ"مدرب الابتسامة"، والذي يعيد تأهيل الأشخاص ليكونوا قادرين على إظهار الابتسامة على الوجه مجددا.

وتشرف كيكو كاوانو على تدريب يوشيدا وغيرها الكثير من الشباب، على الابتسامة، من خلال تقنيات عديدة أبرزها تثبيت المرايا لإظهار الوجوه، ومط جوانب الأفواه بالأصابع.

وشهدت أعمال شركة كاوانو والتي تعرف باسم "تعليم الابتسامة"، زيادة كبيرة في الطلب على الدروس بمعدل 4 أضعاف، علما أن تكلفة الحصة الواحدة تبلغ 44 جنيها إسترلينيا.

وأرجعت كاوانو هذه الزيادة في الطلب على دروسها للتخلي عن القيود التي كانت مرتبطة بكورونا، ورغبة الشباب في العودة لحياتهم الطبيعية قبل الوباء، هذا إلى جانب بحث الكثيرين منهم عن وظائف تتطلب الابتسامة على حد قولها.

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

684 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع