أخبار وتقارير يوم ١٩ آذار

أخبار وتقارير يوم ١٩ آذار

١-فلكيا.. تحديد أول أيام رمضان 2023.. إليكم التاريخ
حدد مركز الفلك الدولي أول يوم بشهر رمضان 2023، لافتا إلى تاريخ بدء شهر شعبان في الـ21 من فبراير/ شباط في بعض الدول في حين دخلت دول أخرى شهر شعبان في الـ22 من فبراير.وأوضح مركز الفلك في بيان: "بدأت بعض الدول شهر شعبان يوم الثلاثاء 21 شباط/فبراير، وهذه الدول ستتحرى هلال شهر رمضان المبارك يوم الثلاثاء 21 مارس. في حين بدأت العديد من الدول الأخرى شهر شعبان يوم الأربعاء 22 فبراير، ومنها إندونيسيا وماليزيا وبروناي والهند وبنغلادش وباكستان وإيران وعُمان والأردن والجزائر والمغرب وموريتانيا، وهذه الدول ستتحرى هلال رمضان يوم الأربعاء 22 مارس، الموافق للتاسع والعشرين من شهر شعبان فيها".‫ وتابع: "بالنسبة للدول التي ستتحرى الهلال يوم الثلاثاء 21 مارس، فإن رؤيته في ذلك اليوم مستحيلة لغروب القمر قبل الشمس ولحدوث الاقتران بعد غروب الشمس، وبالتالي ستكمل هذه الدول عدة شهر شعبان ثلاثين يوما، ليكون يوم الخميس 23 مارس غرة شهر رمضان فيها".

٢-السومرية ………
صراع عالمي جديد يلوح في الأفق وصحيفة تعلق: العالم يحتاج إلى هذا الامر ‫
كتبت صحيفة "Mainichi Shimbun" اليابانية أن العالم مهدد بصراع جديد على الموارد على خلفية الأزمة الأوكرانية وتصرفات الدول الغربية التي فرضت قيودا على إمدادات الوقود الروسي.وعقب مقارنة الوضع الحالي بأزمة الطاقة بعد الحرب العربية الإسرائيلية الرابعة التي أدت إلى مضاعفة أسعار النفط، توصلت الصحيفة وخبراؤها إلى استنتاج مفاده أن العالم يحتاج إلى تطبيع التعاون في المجالات المهمة بالنسبة لجميع البلدان.ونقلت عن مستشار استراتيجية الإدارة تاكاهيرو سودزوكي قوله: "في المستقبل ستتنافس أوروبا والولايات المتحدة واليابان على الموارد النادرة والمنتجات الزراعية. بمعنى آخر يرتبط ذلك بشكل مباشر بالأمن الاقتصادي".من جهته قال مدير معهد الاقتصاد والطاقة، كين كوياما، إن الانقسام العالمي لسوق الطاقة قد يؤدي إلى قفزات جديدة في الأسعار. وأضاف: "أعتقد أن الدرس الذي يمكن تعلمه من هاتين الأزمتين – واندلعت إحداهما منذ 50 عاما ونشهد حاليا الأزمة الثانية – ينحصر في ضرورة دعم التعاون الدولي بشكل جيد. وإذا نسيناه فسنواجه عواقب جدية".وصرح وزير الطاقة السعودي عبد العزيز بن سلمان، الثلاثاء الماضي، بأن السياسة الغربية الهادفة إلى الحد من أسعار النفط الروسي تخلق مخاطر لسوق الوقود، مضيفا أنها ستعزز عدم استقرار السوق وستؤثر بشكل سلبي على مجال النفط.
٣-السومرية………
حضور عربي والعراق خارجها.. قائمة بأفضل مطارات العالم لعام 2023
استعاد مطار شانغي في سنغافورة مكانته في صدارة القائمة السنوية التي تصدرها شركة "سكاي تراكس" لأفضل المطارات في العالم، فيما أتى مطار حمد الدولي في قطر في المرتبة الثانية ومطار دبي الدولي في المركز السابع عشر. كما لم تشهد القائمة تواجد المطارات العراقية. و"سكايتراكس" شركة متخصصة بتصنيف خطوط الطيران والمطارات، وتستند قائمتها إلى استطلاع المسافرين من جميع أنحاء العالم، الذي يطلب تقييم تجاربهم الكاملة بأي مطار، منذ لحظة تسجيل الوصول إلى المغادرة وما بينهما.كان مطار شانغي سنغافورة في السابق على رأس قائمة "سكايتراكس" لمدة ثماني سنوات متتالية، لكنه تراجع بضعة مراكز بين عامي 2021 و2022، مع انخفاض أعداد المسافرين خلال الجائحة، واحتل مطار حمد الدولي في الدوحة، قطر، الصدارة بدلاً منه.يحتضن المطار الساحر شلالًا داخليًا مذهلاً يبلغ ارتفاعه 40 مترًا، وحديقة فراشات، وسينما IMAX، إلى جانب أكثر من 280 منفذ بيع بالتجزئة ومطاعم، ما يجعله مثاليا لقضاء الوقت أثناء التوقف.ويوفر مطار حمد الدولي، الذي حلّ في المركز الثاني بقائمة "سكايتراكس" لهذا العام، وسائل الراحة المصممة للمسافرين العابرين، بما في ذلك الجولات في المدينة، لمن سيقضون أكثر من ثماني ساعات في انتظار رحلتهم المتصلة.هذا العام، شملت المراكز الخمسة الأولى في قائمة "سكايتراكس" كل من مطار طوكيو الدولي، المعروف باسم هانيدا في المركز الثالث، ومطار إنتشون الدولي في المركز الرابع، ومطار باريس شارل ديغول الدولي في المركز الخامس.وتقدّم "سكايتراكس" جوائز أخرى، بينها الجوائز الإقليمية، مع اختيار مطار شانغي ك‍أفضل مطار في آسيا، فضلاً عن الفوز بأفضل تجربة طعام بمطار في العالم، وأفضل وسائل الراحة الترفيهية في العالم.وتوج فندق كراون بلازا الفاخر الخاص ب‍مطار شانغي بجائزة أفضل فندق مطار في العالم، للعام الثامن على التوالي.وفي الوقت ذاته، فاز مطار حمد الدولي الذي احتل المركز الثاني أيضًا بجائزة أفضل مطار للتسوق في العالم، وأفضل مطار في الشرق الأوسط، وأنظف مطار في الشرق الأوسط، في حين توج مطار طوكيو هانيدا الذي احتل المركز الثالث بفئة أنظف مطار بشكل عام.وحصل مطار البحرين الدولي على جائزة أفضل مطار لتسليم الأمتعة في العالم، وفاز مطار إنتشون بفئة أفضل الموظفين ومعالجة إجراءات الهجرة.هذا العام، قدم فريق "سكايتراكس" فئة جديدة تحتفل بفن المطار، التي كلفت لجنة منفصلة بدلاً من استطلاع العملاء، للتقييم. وفازت إدارة نظام مطار هيوستن، الذي يضم إحدى أكبر مجموعات الفن العام في ولاية تكساس، بهذه الجائزة نيابة عن مطار ويليام بي هوبي ومطار جورج بوش الدولي في ولاية تكساسالأمريكية.وفيما يلي أفضل 20 مطارًا في العالم لعام 2023 بحسب تصنيف "سكايتراكس"
1 ..مطار شانغي، سنغافورة
2 ..مطار حمد الدولي
3.مطار طوكيو الدولي (هانيدا)
4 ..مطار إنتشون الدولي
5.مطار باريس شارل ديغول
6.مطار اسطنبول
7.مطار ميونيخ
8.مطار زيورخ
9.مطار ناريتا الدولي
10.مطار مدريد باراخاس
11.مطار فيينا الدولي
12.مطار هلسنكي فانتا
13.مطار روما فيوميتشينو
14.مطار كوبنهاغن
15.مطار كانساي الدولي
16.مطار تشوبو سنترير الدولي
17.مطار دبي الدولي
18.مطار سياتل تاكوما الدولي
19.مطار ملبورن
20.مطار فانكوفر الدولي
٤-الجزيرة…………تقرير……
موقع أميركي: مهندسو الحرب على العراق.. أين هم الآن؟
نشر موقع "ذي إنترسبت" (The Intercept) الأميركي مقالا تحت عنوان "مهندسو حرب العراق أين هم الآن؟"، حيث أورد الكاتب جون شوارز -في مقاله- قائمة تتألف من 11 من كبار المسؤولين الأميركيين، الذين يتحملون وزر إشعال فتيل الحرب في العراق عام 2003.

وقال شوارز إن الرجال والنساء الذين كانوا وراء غزو الولايات المتحدة وحلفائها العراق، قبل 20 عاما من الآن، لم يدفعوا أي ثمن خلال العقدين الماضيين نظير ما قاموا به حينها، بل على العكس من ذلك -يضيف الكاتب- فقد حظوا بالترقيات والأموال.وأوضح أن القائمة لا تتضمن أيا من العراقيين الذين لقوا حتفهم في تلك الحرب، وأوضح أن أحد أسباب ذلك هو أن وسائل الإعلام الأميركية درجت على عدم الاهتمام بحياة الأجانب، مضيفا أن ذلك يعود أيضا إلى عدم معرفة الأميركيين بأعداد القتلى من العراقيين.وأشار شوارز إلى أن التقديرات المختلفة لقتلى العراقيين تتراوح بين 151 ألفا إلى أكثر من مليون شخص، في حين أنفقت الولايات المتحدة في نهاية المطاف ما لا يقل عن 3 تريليونات دولار على الحرب؛ وخصصت وكالة الاستخبارات المركزية "سي آي إيه" (CIA) مليار دولار فقط للتأكد من أن العراق لا يمتلك أسلحة دمار شامل. هذا بينما لم تخصص أي مبالغ لمعرفة حصيلة القتلى العراقيين.واستعرض الموقع أسماء بعض أهم المسؤولين الذين كانوا وراء الغزو الأميركي للعراق؛ وأين هم الآن:

1- جورج دبليو بوش
يصف الكاتب الرئيس الأميركي الأسبق جورج بوش الابن والرئيس الروسي الحالي فلاديمير بوتين بأنهما "أكبر مجرمي حرب" في القرن الـ21، ويردف قائلا "لو أننا نعيش في عالم أفضل يسوده السلم والرخاء، لكان الاثنان الآن يتقاسمان زنزانة في لاهاي".لكن بوش منشغل حاليا بإلقاء المحاضرات والكلمات الرئيسية في المنتديات والمناسبات المختلفة، إذ يجني منها ما لا يقل عن 100 ألف دولار مقابل كل ساعة عن الأفكار التي يطرحها.

ويكرِّس بوش جل وقته في الرسم والاستمتاع بصداقاته مع عائلتي الرئيسين السابقين بيل كلينتون وباراك أوباما، وتهريب الحلوى لميشيل أوباما في المناسبات الرسمية.

2- ديك تشيني
أطلق تشيني -الذي كان نائبا للرئيس بوش- واحدة من أفدح الأكاذيب حول العراق في أثناء التحضير لشن الحرب على الدولة العربية.ففي خطاب ألقاه أغسطس/آب 2002، ادعى أن حسين كامل صهر الرئيس العراقي صدام حسين كشف -عقب انشقاقه عن نظام بغداد- عن أن العراق كان يحاول صنع أسلحة نووية. لكن في حقيقة الأمر، فإن كامل كان قد صرح لشبكة "سي إن إن" (CNN) بأن العراق لا يملك أي نوع من أنواع الأسلحة غير التقليدية.ومنذ مغادرته منصبه، دأب تشيني على قضاء وقته في الصيد، وانهمك في تأييد دونالد ترامب لمنصب رئيس الولايات المتحدة عام 2016، وعدم محاكمته بتهمة التعذيب.

كما ظل لفترة من الزمن يعيش بقلب ميكانيكي خارجي لضخ الدم عبر عروقه بشكل مستمر.

3- دونالد رامسفيلد
ظهيرة 11 سبتمبر/أيلول 2001، بينما كان البنتاغون لا يزال منشغلا بالهجمات على برجي التجارة العالمية في نيويورك ومقر وزارة الدفاع، كان وزيرها رامسفيلد يتساءل بشغف عما إذا كان بإمكان الولايات المتحدة الآن مهاجمة العراق.توفي رامسفيلد عام 2021، ولكن قبل ذلك كان يقضي جزءا من إجازته في منزله الصيفي في خليج تشيسابيك بولاية ميريلاند.كان منزل رامسفيلد في ميريلاند لقبه "جبل البؤس" (Mount Misery). وحسب صحيفة "نيويورك تايمز" (New York Times)، فإن المنزل كان مملوكا لرجل يُدعى إدوارد كوفي، الذي طالما اشتهر بأنه كان ينشط في تعذيب "العبيد" لكسر تمردهم على المزارعين البيض.

4- كولن باول
لعل أحد الأمور اللافتة في العرض الذي قدمه وزير الخارجية كولن باول عام 2003 في مقر الأمم المتحدة هو "أنه كان يعلم تماما أنه يكذب".وتوفي باول عام 2021، لكنه قبل ذلك كان يتمرغ في الثراء بعد اعتزاله السياسة. ولطالما كان الناس يسألونه عن ذلك الظهور في الأمم المتحدة، وكان يخبرهم أنه تعرض لتضليل مرعب من أفراد لم يذكر أسماءهم قط.

5- جون بولتون
لعب جون بولتون، الذي كان يشغل منصب وكيل وزارة الخارجية آنذاك، دورا رئيسيا في الأكاذيب التي ظلت إدارة بوش ترددها بشأن أسلحة الدمار الشامل، وذلك من خلال طرد جوزيه بستاني رئيس منظمة حظر الأسلحة الكيميائية.وكان بستاني قد ارتكب "جريمة كبرى" عندما قرر إجراء عمليات تفتيش لتحديد إذا ما كان العراق يمتلك أسلحة كيميائية فعلا. وكان بولتون قلقا من أن تكتشف المنظمة أن العراق لا يمتلك أصلا أسلحة من ذلك القبيل.وقد كوفئ بولتون على ذلك بتعيينه مستشارا للأمن القومي من قبل الرئيس دونالد ترامب في ما بعد.

6- كوندوليزا رايس
أوضحت مستشارة الأمن القومي رايس يناير/كانون الثاني 2003 سبب اضطرار الولايات المتحدة لغزو العراق إذا كان هناك أي التباس في ذلك، قائلة: "لا نريد أن يكون الدليل الدامغ مجرد سحابة" ما تلبث أن تنقشع.وفي وقت لاحق، قررت مؤسسة "هوفر" المرموقة في جامعة ستانفورد تعيينها مديرة لمركزها العالمي للأعمال والاقتصاد، بسبب "التزامها المهمة الأساسية للمؤسسة المتمثلة في حماية السلام والازدهار والحرية".

7- ديفيد فروم
عمل فروم كاتبا للخطابات في البيت الأبيض في عهد بوش. واشتهر بصياغة عبارة "محور الشر" المكون من العراق وإيران وكوريا الشمالية، الذي تضمنه خطاب حالة الاتحاد لعام 2002.وبعد أن غادر منصبه في البيت الأبيض، شارك فروم في كتابة كتاب بعنوان "نهاية الشر: كيف تكسب الحرب على الإرهاب".وفي نهاية الكتاب، خلص فروم إلى أن "هناك أدلة دامغة على أن صدام كانت لديه برامج أسلحة كيميائية وبيولوجية مكثفة".وقد كوفئ فروم على ذلك بأن عينته مجلة "ذي أتلانتيك" (The Atlantic) كاتبا في هيئة تحريرها.

8- جيفري غولدبيرغ
كان غولدبيرغ أحد أكثر المؤيدين نفوذا لغزو العراق من خارج الحكومة الأميركية، وذلك في أثناء عمله كاتبا في مجلة "ذا نيويوركر" (The New Yorker).وقد أُقحمت كتاباته في سجل الكونغرس خلال المداولات بشأن منح الإدارة تفويضا باستخدام القوة العسكرية خريف عام 2002.

9- جو بايدن
كان بايدن أحد أعضاء الحزب الديمقراطي في مجلس الشيوخ عن ولاية ديلاوير في الفترة التي سبقت الحرب، ورئيس لجنة العلاقات الخارجية في المجلس.وفي ذلك الوقت، كان بايدن يدير جلسات استماع، داعيا فيها إلى الغزو إذ كان أحد أهم الأصوات الديمقراطية المؤيدة له.ولا يزال بايدن يضطلع بدور بارز في السياسة الأميركية بحكم منصبه رئيسا للبلاد.

10- ديفيد بروكس
قال الكاتب شوارز إن الصحفي بروكس كان من أهم مؤيدي الحرب على العراق، إذ أسهم بمقال في مجلة "ويكلي ستاندرد" (Weekly Standard) بعد بدء الحرب مباشرة بعنوان "انهيار قصور الأحلام".واتهم معارضي الحرب بأنهم "غير قادرين على تحقيق انفصال عاطفي كاف لرؤية العالم كما هو بالفعل".

11- جوديث ميلر
إعلامية أميركية كانت من الدعاة البارزين للحرب على العراق، وأسهمت بعدة مقالات تتحدث فيها عن خطر أسلحة الدمار الشامل التي زعمت أن العراق يتوفر عليها.وأوضح شوارز أن من أكثر مقالاتها طرافة مقالا نشر تحت عنوان "الأسلحة غير المشروعة محفوظة حتى عشية الحرب".

٥-السومرية………

الأحوال المدنية توجه دعوة للمواطنين بشأن البطاقات الموحدة… وجهت دائرة الاحوال المدنية والجوازات والاقامة، اليوم دعوة الى المواطنين لاستلام البطاقات الوطنية الموحدة المنجزة.وقال قسم العلاقات والاعلام في المقر العام في بيان ورد لـ السومرية نيوز: "ندعو السادة المواطنين الكرام في بغداد ولجانبي الرصافة والكرخ للتوجه الى دوائر البطاقة الوطنية لاستلام البطاقات الوطنية الموحدة المنجزة".واضاف: "الجدير بالذكر سيكون استقبالكم من الساعة الثامنة صباحاً ولغاية الثامنة مساءاً ".

٦-الجزيرة………تقرير……
الشيخ عبد العزيز البدري.. داعية عراقي ناهض الحكم الشيوعي…
الداعية الشيخ عبد العزيز البدري، أحد أبرز الدعاة السنة في العراق. عُرف بمواقفه الشجاعة والجريئة ضد الرؤساء والحكام، وبمناهضته للحركات الشيوعية، وشارك في حرب فلسطين، قبل أن يتعرض للاعتقال والتعذيب، وتوفي في حبسه أواخر الستينيات من القرن الماضي.
المولد والنشأة
ولد الداعية العراقي عبد العزيز عبد اللطيف البدري في قضاء سامراء شمالي بغداد عام 1929، ونشأ وسط أسرة من العلماء، وتزوج من ابنة عمه، وله منها 4 أولاد و4 بنات.وينتهي نسب قبيلة البدري إلى الإمام الحسين بن علي بن أبي طالب رضي الله عنهما.والده الحاج عبد اللطيف السامرائي كان تاجر فواكه وخضار بين سامراء وبغداد وديالى، وانتقل وأسرته للعيش في العاصمة بغداد في آواخر ثلاثينيات القرن الماضي.

الدراسة والتكوين
أكمل عبد العزيز البدري دراسته الابتدائية في سامراء، ثم تلقى دروسا دينية على يد طائفة من علماء بغداد؛ أبرزهم الشيخ عبد القادر الخطيب والشيخ أمجد الزهاوي والعلامة محمد فؤاد الألوسي.ومُنح البدري إجازة خطيب ديني، وهو دون سن الـ20، وذلك بعد اكتشاف مواهبه الخطابية ونبوغه في الفكر واللغة والتاريخ، ثم عُين إماما لمسجد السور في بغداد عام 1949.وفي عام 1950 عُين خطيبا في جامع "الخفافين"، واستمر في حمل أمانة المنبر حتى عام 1954، حين أدركت السلطة في العهد الملكي نشاطه وتأثيره في الناس، فأبعدته إلى قرية نائية من قرى محافظة ديالى شرق بغداد.

التوجه الفكري
انتمى الشيخ البدري في شبابه إلى حزب التحرير، لكن سرعان ما انسحب منه عام 1956، ولم يشأ إعلان انسحابه، فظل متحملا تبعات الحزب وبياناته إلى أن قامت ثورة عبد الكريم قاسم عام 1958.وقدر الحزب للبدري صنيعه بعدم إعلان انسحابه، وأعلن بعدها أنه انسحب من الحزب، وعلى إثرها ناهض البدري الشيوعية والقومية، حيث هاجم على المنابر عبد الكريم قاسم لدعمه للشيوعيين.وبلغ التحدي مداه عندما أعدم قاسم مجموعة من قادة الجيش ومنهم ناظم الطبقجلي، ورفعت الحاج سري، فأثار الشيخ البدري الجماهير وقاد المظاهرات التي قُدّر عددها بأكثر من 40 ألف متظاهر، وكلهم يهتفون بسقوط قاسم، كما أصدر فتوى بتكفير الشيوعيين أنصار قاسم ومؤيديه.وفي عهد الرئيس عبد السلام عارف عين البدري إماما لجامع لم يكتمل بناؤه وهو جامع "عادلة خاتون" في بغداد.وخطب البدري الجمعة يوم افتتاح المسجد، فدخل عارف عبد السلام (رئيس عراقي سابق)، وبعد الصلاة قال البدري لعارف "اسمع يا عبد السلام، إن تقربت من الإسلام باعا تقربنا إليك ذراعا، اسمع يا عبد السلام طبّق الإسلام، اسمع يا عبد السلام القومية لا تصلح".وبدأ البدري بتقريع عبد السلام أمام المصلين، وعند انتهاء الخطبة لم يلتفت إليه الشيخ ثم نهض إليه عبد السلام وقال "يا شيخ إني أشكرك على هذه الجرأة".وبعد فترة نُقل البدري وعُيّن إماما وخطيبا إلى مسجد "الخلفاء" الذي أغلق منذ عام 1964 حتى عام 1966.وبعد ضغط وتهديد من قبل البدري للسلطة بأنه سوف يخطب في الشارع أمام مسجد "الخلفاء"، عُيّن إماما وخطيبا وواعظا في جامع "إسكان غربي بغداد" بعد أن كان إماما فقط في الجامع المذكور، وذلك لمنعه من الخطابة، وهو آخر جامع صار إماما له قبل اعتقاله الأخير ووفاته.

الوظائف والمسؤوليات
وقف البدري مبكرا على منابر مساجد بغداد وهو دون الـ20 من عمره، وكانت أولى مهامه الوظيفية إماما في مسجد "السور" في بغداد منذ عام 1949 وحتى عام 1954.وعندما أدركت سلطات العهد الملكي نشاطه وتأثيره في الناس، عمدت إلى إبعاده إلى قرية "الحديد"، وهي إحدى نواحي محافظة ديالى شمال شرقي بغداد.وخلال عمله في قرية "الحديد" إماما وخطيبا لجامع القرية، كان له دور في تحويل تلك القرية إلى "نقطة إشعاع"، حيث تخرج على يديه عدد كبير من أبنائها دعاة وأئمة وخطباء.وبعد سقوط الحكم الملكي وإعلان الجمهورية في 14 يوليو/تموز 1958؛ عُين إماما وخطيبا لمسجد "الحاج أمين" في جانب الكرخ في بغداد.وفي عام 1959 أثناء انتشار المد الشيوعي، تصدى البدري للشيوعيين على المنبر، وعلى إثرها وُضع تحت الإقامة الجبرية لمدة عامين، قبل أن يَصدر عفو عام عن السياسيين عام 1961.

التجربة السياسية
بعد نكسة يونيو/حزيران عام 1967، قرر الشيخ البدري أن يذهب إلى فلسطين للجهاد ويلتحق مع جماعة الشيخ عز الدين القسام، من دون علم أحد من أفراد عائلته بنية سفره، وترك وصية عند صديقه الدكتور وجيه زين العابدين وأوصاه بتسليم الوصية لأهله إذا استشهد.وعندما ذهب إلى فلسطين المحتلة طلب منه المجاهدون بعد أن شاركهم الجهاد فترة أن يعود إلى بلده، وينشر القضية الفلسطينية في الدول الإسلامية.وبعد ذلك اتجهت النية إلى تشكيل وفد إسلامي شعبي للطواف حول العالم الإسلامي من أجل استنفار المسلمين، ونقل القضية إلى النطاق الإسلامي تحت عنوان "من أجل فلسطين رحلة الوفد الإسلامي العراقي"، وكان البدري ضمن الوفد المكون من 6 أشخاص.وزار الوفد كلا من تركيا وإندونيسيا وماليزيا والهند وباكستان وإيران وأفغانستان، لإيصال القضية الفلسطينية ومعاناة الشعب الفلسطيني واحتلال الأراضي العربية في سيناء والجولان والضفة الغربية.وبعد عودة الوفد إلى بغداد في نفس العام 1967، عقد الشيخ البدري مؤتمرا صحفيا، أوضح فيه ما شاهده في العالم الإسلامي، من طاقات مهدورة كان يجب أن تُوجه لخدمة القضية الفلسطينية، مستنكرا حصرها في النطاق العربي، بدل النطاق الإسلامي الواسع.

المؤلفات
ترك الشيخ البدري عددا من المؤلفات تخص التاريخ والفقه الإسلامي والاشتراكية في الإسلام من أبرزها:

الإسلام بين العلماء والحكام.
حكم الإسلام في الاشتراكية.
الإسلام حرب على الاشتراكية والرأسمالية.
الإسلام ضامن للحاجات الأساسية لكل فرد.
كتاب الله الخالد، القرآن الكريم.
إضافة إلى عشرات المواعظ والخطب في عدد من المساجد كانت متداولة بين الناس، قبل أن يصادر نظام البعث مكتبته الصوتية بما فيها من تسجيلات أثناء اعتقاله عام 1969.

الوفاة
توفي البدري ببغداد في 26 يونيو/حزيران من سنة 1969، بعد تعرضه للتعذيب داخل المعتقل المعروف بـ"قصر النهاية" على أيدي أجهزة نظام حزب البعث ومدير الأمن ناظم كزار.وبعد وفاته نقل إلى مستشفى الرشيد العسكري ووُضِع في تابوت ألقاه الجنود أمام داره في منطقة الداودي غرب بغداد، ثم هربوا، وطُلب من ذويه عدم فتح التابوت، ودفنه في بغداد، وليس في مسقط رأسه جوار قبر والده في مدينة سامراء، وفق ما تقول بعض الروايات.بعدها فرضت القوات الأمنية طوقا على مدينة بغداد والشوارع المحيطة بها لمنع ذويه من الخروج بنعشه إلى سامراء، ودفن قرب قبر شيخه أمجد الزهاوي في مقبرة "الإمام الأعظم أبو حنيفة النعمان" في الأعظمية شمالي العاصمة بغداد.

٧-سكاي نيوز…………………الأخبار العاجلة

l قبل 1 ساعة
الدنمارك: عودة اللاجئين السوريين إلى اللاذقية باتت آمنة
l قبل 1 ساعة
بوتين بعد حادث المسيرة.. تأمين إضافي للقرم والاقتراب خط أحمر
l قبل 2 ساعة
مشاكل في القلب تنهي مسيرة لوكاس ليفا الكروية التي استمرت 17 عاما
l قبل 2 ساعة
فاصولياء السلحفاة.. كنز غذائي مذهل يساعد على مقاومة الأمراض
l قبل 4 ساعات
خطة بريطانية طموحة.. ماذا ستفعل "رولز رويس" على القمر؟
l قبل 5 ساعات
مقتل فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي عند مدخل مدينة البيرة في الضفة الغربية
l قبل 5 ساعات
تونس.. وزير الداخلية يقدم استقالته للرئيس قيس سعيد
l قبل 5 ساعات
بالفيديو.. حكم مصري يلغي هدفا مستعينا بهاتفه بدلا من "الفار" ويفجر أزمة
l قبل 7 ساعات
المحكمة الجنائية الدولية تصدر مذكرة لـ"اعتقال بوتين".. وموسكو ترد
l قبل 7 ساعات
أردوغان: سنبدأ إجراءات التصديق على طلب فنلندا الانضمام للناتو
l قبل 8 ساعات
وزير خارجية تركيا في القاهرة.. 3 ملفات على طاولة المفاوضات
l قبل 8 ساعات
قرار جديد.. منح الجنسية السعودية بأمر من رئيس مجلس الوزراء
l قبل 9 ساعات
مجلس الشيوخ لوزير الدفاع الأميركي: أرسل "إف 16" لأوكرانيا الآن
l قبل 10 ساعات
منظمة الصحة العالمية: خطر كورونا قد يصبح "هذا العام" شبيها بخطر الإنفلونزا الموسمية
l قبل 10 ساعات
الكرملين يعترف: حرب أوكرانيا طالت أكثر مما كان مخخطا لها
l قبل 10 ساعات
اتهامات لـ"سامسونغ" بتضليل مستخدميها.. السبب يكمن في الكاميرا
l قبل 11 ساعة
بعد حادث المسيرة.. "خطوة روسية" لمكايدة الولايات المتحدة
l قبل 11 ساعة
قرعة ربع نهائي يوروبا ليغ.. مان يونايتد أمام تحدي إشبيلية
l قبل 11 ساعة
صداع وحمى ونزيف أنفي.. مرض غامض يقتل 5 في بلد إفريقي
l قبل 11 ساعة
الخارجية المصرية: زيارة وزير خارجية تركيا الى مصر "تدشن لمسار استعادة العلاقات الطبيعية بين البلدين"
l قبل 12 ساعة
قرعة دوري أبطال أوروبا.. مواجهات نارية في ربع النهائي
l قبل 12 ساعة
منظمة الصحة العالمية: بوروندي تعلن تفشي شلل الأطفال بعد تسجيل 8 حالات مؤكدة
l قبل 12 ساعة
"اكتشاف ثوري" على كوكب المريخ.. ماء على "الكوكب الأحمر"
l قبل 13 ساعة
ملايين الأسماك النافقة تكسو نهرا في أستراليا.. والسلطات تشرح السبب
l قبل 13 ساعة
روسيا تتوعد: سندمر المقاتلات التي ترسلها بولندا وسلوفاكيا لأوكرانيا
l قبل 13 ساعة
وكالة الأناضول: وزير الخارجية التركي يزور مصر السبت تلبية لدعوة رسمية في زيارة هي الأولى من نوعها منذ أكثر من عقد
l قبل 16 ساعة
يوم حاسم للكرة المصرية.. ما فرص الأهلي والزمالك الأخيرة في دوري أبطال إفريقيا؟
l قبل 16 ساعة
وثيقة سرية تكشف عن خطة روسيا لزعزعة استقرار مولدوفا
l قبل 17 ساعة
البنتاغون يدرس بدائل للمسيرات بأجواء البحر الأسود
l قبل 17 ساعة
لاعبو كرة القدم عرضة للإصابة بمرض خطير.. في الرأس
l قبل 18 ساعة
شاب أراد قتل والدته.. فأنهى حياة ضابطي شرطة ثم انتحر
l قبل 18 ساعة
كل ما تريد معرفته عن اليورانيوم.. واستخدامه كوقود نووي
l قبل 19 ساعة
توخى الحذر.. بعض المدراء أخطر على صحتك مما تعتقد
l قبل 19 ساعة
صور ليخت المنصور.. جوهرة صدام حسين الثمينة التي علاها الصدأ
l قبل 20 ساعة
أول مباراة للأرجنتين بعد كأس العالم.. إقبال جنوني على التذاكر وملعبان لتلبية طلبات الجمهور
مع تحيات مجلة الكاردينيا

أطفال الگاردينيا

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

794 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع