%90 من أهل الأنبار يطالبون بالإقليم

      

وكالات: -في الوقت الذي أقرّ معتصمو جمعة "خيار من في الميدان خيارنا" بوجود خلافات حول الاقاليم، فقد شهدت المحافظات العراقية الست المحتجة الجمعة صلوات موحدة واعلانا باستمرار الاعتصامات حتى ‏تنفيذ مطالب المتظاهرين واقرارا بوجود خلافات حول انشاء الاقاليم.‏

وقالت اللجان الشعبية للحراك الشعبي المستمر منذ خمسة اشهر في محافظات الانبار وصلاح الدين ‏ونينوى وديالى وكركوك ومناطق من بغداد أن اسم جمعة اليوم وهو "خيار من في الميدان خيارنا" ‏جاء للتأكيد على ان ساحات اعتصام هذه المحافظات المنتفضة هي من تحدد خيارين لاثالث لهما هما : ‏المواجهة المسلحة أو انشاء الاقليم الغربي . وطالبت الحكومة بتحمل ماسيحدده المعتصمون اليوم ‏خاصة بعد ان رفضت مبادرة المرجع الديني السني عبد الملك السعدي للتفاوض.  ‏
وقال خطيب جمعة مدينة سامراء (125 كم شمال شرق بغداد) ان المعضلة ليست بين المواطنين ‏العراقيين سنة وشيعة لكنها سياسة الحكومة التي فرقت بينهم ولذلك عليها بعلاجات جذرية لازمات ‏العراق والاستجابة لمطالب المتظاهرين. واضاف ان عمليات استهداف المساجد هي نتيجة للسياسات ‏الجوفاء وشد على حرمة اراقة الدماء. ‏
واشار الخطيب الى وجود خلاف بين المتظاهرين في ساحات الاعتصام حول قضية انشاء الاقاليم ‏موضحا ان مراجع السنة لم يفتوا بقرار حولها بعد مؤكدين على انه يجب ان يكون هناك توافق حولها. ‏
واضاف ان اصحاب الفكر والاختصاص يقومون الان بدراسة هذه المسألة ليخرجوا برأي واحد حولها ‏يجمع الكلمة من خلال الموازنة بين المصلحة والمفسدة.

وقال انه سواء قررت المحافظات المحتجة ‏التوجه الى الاقاليم من عدمه "فنحن مصممون على استمرار اعتصاماتنا وصلواتنا الموحدة حتى ‏الاستجابة لمطالبنا واطلاق سراح المعتقلين الابرياء ويعم البلد الامن والامان ولا مساومة على ‏تظاهراتنا حتى تحقيق مطالبنا". ‏
 

وكان الناطق الرسمي بأسم المحافظات الست الشيخ د محمد طه حمدون قال امس أن 90 بالمائة من اهالي ‏محافظة الانبار يؤيدون انشاء اقليم الانبار .. واضاف "ان خياراتنا اصبحت اثنين لا ثالث لهما اما ‏اعلان الاقاليم او المواجهة المسلحة موضحا ان الحكومة الاتحادية هي من دفعت الى وضع الخيار ‏الاخير ضمن خيارات المعتصمين.  وكشف حمدون عن طلبات رسمية لمحافظتي صلاح الدين وديالى ‏لتشكيل الاقاليم مشيراً الى أن90 بالمائة من اهالي محافظة الانبار مؤيدين لفكرة الاقليم. واضاف ان ‏هناك حملة لجمع تواقيع 10بالمائة من مواطني المحافظة لمطالبة مفوضية الانتخابات تنظيم استفتاء ‏حول انشاء الاقليم  مؤكدا في تصريح لموقع خندان الكردي ان هذا الاجراء هو من ضمن السياقات ‏الدستورية.

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

684 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع