اللواء الطيار الركن قيس ربيع عبد الرحمن العبيدي في ذمة الخلود

    

        

بسم الله الرحمن الرحيم
(كل من عليها فان ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام)
صدق الله العظيم

بمزيد من الألم تلقينا اليوم ٧ أيار ٢٠٢٠ نبا وفاة اخي ورفيق دربي اللواء الطيار الركن قيس ربيع عبد الرحمن العبيدي ابا ربيع .. الإنسان الخلوق المؤدب الشجاع الوفي الكفوء.. قيس ربيع لي معه ذكريات مهنية وعائلية منذ أن تعرفت عليه عند الحاقه في السرب الأول بقاعدة الحرية (كركوك ) الجوية...وهو برتبة ملازم طيار في تشرين الثاني ١٩٧٥ وهو يحمل رسالة من عديلي الدكتور فخري محمد الحديثي يوصيني به خيرا ويعرفني بأخلاقه وعائلته ... نحن كطيارين مقاتلين ندرب الطيارين على الشدة والقوة في مواجهة الظروف الصعبة التي قد تواجهه أثناء الطيران وبصراحة كان قيس ربيع نعم الضابط الطيار أثناء الطيران بالتزامه العالي في التدريب انعكس ذلك عند تنفيذه للعديد من المهام القتالية دفاعا عن العرض والشرف العراقي ضد أعداء العروبة والإسلام حضي بأعلى تكريم من قبل رئاسة الجمهورية.. وحضي بقيادة قاعدتين جويتين مهمة بالإضافة لعدد من المناصب الإدارية الأخرى ... تعرض المرحوم قيس إلى وعكة صحية المت به كثيرا تلقى العلاج بسببها في الأردن ادى ذلك إلى ضعف إمكانياته الصحية.. وقف معي أثناء مرضي اكثر من اي انسان بالدعاء والسؤال انه الوفاء والمروة من هذا الإنسان الرائع.. كنا على تواصل أسبوعي لحين وفاته... سأفتقدك يااخي ابا ربيع ولكن ستبقى ذكراك دائما في ضميري تبقى الغائب الحاضر فقر عينا عند رب كريم مع الشهداء والصديقين في جنات النعيم أن شاء الله.. بهذا المصاب لا يسعني الا ان اعزي السيدة والأخت العزيزة ام ربيع والأبناء ربيع واحمد والبنات جميعهن.. كما اعزي كافة محبي هذا الإنسان الرائع في سلاحنا الجوي وانا لله وانا اليه راجعون.

اللواء الطيار الركن دكتور
علوان حسون العبوسي
٧ أيار ٢٠٢٠

   

فيديوات أيام زمان

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

608 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع