فنجان قهوة - دكتور جابر ابي جابر: كنت أحلم بالدراسة في الاتحاد السوفيتي وقد تسنى لي تحقيق حلمي

         

دكتور جابر ابي جابر: كنت أحلم بالدراسة في الاتحاد السوفيتي وقد تسنى لي تحقيق حلمي

      

    

ماذا يميز الآدب الروسي عن أدبيات العالم؟ تساؤل ظل يلازمني حينما كنت أقرأ مؤلفات بعض الكتًاب الروس، لا سيما في مجال القصة واقارنها مع مؤلفات الكتًاب في الغرب، وقد وجدت في الادب الروسي الايمان المطلق بعظمة المحرومين من العمال والفلاحين، وأحقية الطبقة الكادحة في العيش الكريم، والدعوة للثورة ضد جبروت الحكام إلخ. بينما وجدت ان الادب الغربي كان ينحو باتجاه الحب والفضاء الروحي والشعر.

        

وحين تحاورت مع ضيفنا الدكتور جابر ابي جابر في (فنجان قهوة) مجلة الگاردينيا وجدته اشبه بموسوعة تتحدث عن الادب الروسي وما له من أهمية تجسدت بمفاهيم فكرية خاصة ويمكن ان نستشف ذلك من خلالها إجاباته على ما كان يشغل بالي من استفهامات عما يميز الادب الروسي، فالدكتور جابر محب لمجال تخصصه الادبي كما ويحب الموسيقى الكلاسيكية وكذلك السياحة.
وفي حواري معه عرفت ان الدكتور جابر سوري الأصل من محافظة حماة، قد درس الماجستير والدكتوراه في الادب الروسي من جامعة موسكو الحكومية، وعمل في العديد من الوكالات كمترجم، درًسَ اللغة العربية في جامعة موسكو، ترجم العديد من الكتب ومنها للأطفال من اللغة الروسية للعربية، كما نشر العديد من الدراسات والمقالات في مجلات عربية مختلفة، مع اصدار(القاموس المعاصر) و(معجم التعابير الاصطلاحية)، مؤلف كتابي (تاريخ الاتحاد السوفيتي) و(اخر القياصرة الروس) علما انه ترجم مجموعة كبيرة من الأفلام الروائية الروسية لصالح قناة (روسيا اليوم) الفضائية.

   

وأول ما حببت ان اسأله للدكتور جابر عن حبه للأدب ودراسته فقلت، ما الذي دفعك لدراسة الادب الروسي؟

لا أخفي عليك بأنني نشأت في بيئة يسارية تكن مشاعر الحب للروس وكان لأحد أخوالي تأثير كبير على ميولي السياسية آنذاك مما دفعني إلى الاهتمام بالأدب الروسي ومشاهدة الافلام السوفيتية. وقد كانت مكتبة المركز الثقافي في مسقط رأسي مدينة حماه المكان الملائم لقراءة المؤلفات الأدبية الروسية المترجمة إلى اللغة العربية وكذلك أعمال الكتاب الغربيين.
والجدير بالذكر أن بعض الأفلام السوفيتية، التي شاهدتها في فترتي الطفولة والصبا (1956-1964)، كانت مستوحاة من أعمال الكتاب الروس مثل فيلم" البعث" المأخوذ عن رواية تولستوي ذات التسمية نفسها وفيلم " الأم" من رواية غوركي وفيلم " السوار العقيقي" من قصة لكوبرين وغيرها. وكنت بالتالي أحلم بالدراسة في الاتحاد السوفيتي وقد تسنى لي تحقيق حلمي.

                    

*- من هم الادباء والمفكرين العرب الذين تأثروا بالأدب الروسي؟

تأثر عدد كبير من الأدباء العرب بأعمال الكتاب الروس وخاصة بـ دوستويفسكي وتولستوي وتشيخوف وغوركي. وقد كان ميخائيل نعيمة في طليعتهم. فالمعروف أنه درس اللغة الروسية منذ طفولته في قريته (بسكنتا) ثم في دار المعلمين الروسية بالناصرة وبعدها أرسل للدراسة الجامعية اللاهوتية إلى روسيا نفسها حيث أتيح له مجال واسع للاطلاع الجاد على مؤلفات مختلف الكتاب الروسي بالإضافة إلى التعرف على أعمال الناقد الأدبي الكبير بيلينسكي. ومن أقواله بهذا الصدد" كان لروسيا شأن كبير في تكويني الروحي والفكري.... وقد فتح الأدب الروسي أمامي عالماً جديداً مليئاً بالمعجزات فقرأت الكتاب الروس بشغف.
أما يوسف ادريس فقد اكتسب خبرة عميقة من خلال تعرفه على مؤلفات تشيخوف النثرية والمسرحية. وقد قال حول ذلك" خضت مع تشيخوف بالذات تجربة، فعلاً، ذلك يعني أنك عندما تقرأ تشيخوف، فإنك تصبح شئت أم أبيت تشيخوفياً. ولهذا فعندما حاولت الكتابة بعد قراءتي لأعماله، أحسست أن رؤيته قد فرضت نفسها علي، ولكن برهافة إلى حد أنني كنت الوحيد الذي لاحظ ذلك. وكما أن الأصالة تستند إلى الرؤية الاصيلة كان عليَّ أن اناضل لأحرر نفسي من السيطرة القاهرة التي فرضتها رؤيته وأفكاره على أعمالي. لقد كانت معركة شرسة ومريرة كلفتني تماماً عاماً كاملاً تقريباً وهو عام 1955".
كما تأثر الكاتب السوري حنا مينا، إلى حد كبير، بأدب غوركي. وقد ألهمته مؤلفات الكاتب البروليتاري منذ إبداعاته الأدبية الأولى، وخاصة فيما يتعلق بتصوير التناقضات القائمة بين شرائج المجتمع المختلفة. والمعروف أنه جمعت بين الكاتبين حياة البؤس في الطفولة والصبا، كما يميز أعمال كلاهما التعاطف الشديد مع الفقراء والكادحين وتصوير حياة الإنسان البسيط والغوص في عالم الحفاة والمتسكعين واللصوص فضلاً عن الثورة على الظلم والاضطهاد ورفض كل ما يحط من كرامة الإنسان.
لم يقتصر تأثير الأدب الروسي على الكتاب العرب المذكورين آنفاً، وإنما شمل العشرات من الكتاب الآخرين ومنهم نجيب محفوظ ومحمود طاهر لاشين (تشيخوف) وعبد الرحمن منيف (دوستويفسكي) وغيرهم. وقد كان هذا الأدب معيناُ لهم على إضفاء سمات إبداعية جديدة على مؤلفاتهم. وعموماً لعب اهتمام جزء كبير من الأدباء العرب بالفكر الاشتراكي دوراً هاماً في تعرفهم على الأدب الروسي الكلاسيكي والأدب السوفيتي وتأثرهم بهما. وقد قال محفوظ" إن الأدب الروسي أجمل الآداب جميعاً لأنه أقربها لنا أفقاً وموضوعاً وفلسفة".

    

حدثنا عن مؤلفاتك، وبأية لغة؟

نشرت العديد من المقالات ذات المواضيع الأدبية والتاريخية في المجلات العربية مثل " الطريق، اللبنانية و"العربي" الكويتية" و"الفكر الديمقراطي" الصادرة بقبرص" و"المتوسط" الصادرة بموسكو. ولكن اهتمامي الأساسي في العقدين الأخيرين كان منصباً على وضع القواميس الثنائية. وقد صدر لي بموسكو عام 2012 القاموس المعاصر الكبير روسي- عربي، ثم تبعه " قاموس التعابير الاصطلاحية عربي- روسي (بالاشتراك مع أرتيوم كابتشوك) وقاموس مصطلحات المسيحية والكتابية روسي- عربي ( مع كودريافتسيف). وقد ترجمت إلى اللغة العربية 26 فيلماً روائياً سوفيتياً لتلفزيون "روسيا اليوم". كما قمت بتأليف كتابين حول تاريخ روسيا وهما"آخر القياصرة الروس" و"تاريخ الاتحاد السوفيتي" ومن المتوقع أن يصدرا في العام الحالي أو في بداية العام المقبل.

عملك كمترجم من والى الروسية والعربية، ماهي الكتب التي ترجمها الدكتور جابر؟

ترجمت خلال فترات مختلفة ما يلي: كتاب أرسيني غوليكا" الفن في عصر العلم""، ومسرحيات ليف أوستينوف للأطفال، وكتاب مونتغمري واط" أثر الحضارة العربية الإسلامية على أوروبا (مع مقدمة وإضافات للبروفسور ارثور سعدي)، وكتاب " الجديد حول الشرق القديم لمجموعة من الباحثين السوفييت (بالاشتراك مع خيري الضامن)، مسرحية ميخائيل شاتروف" إلى الأمام"، وكتاب البطريرك كيريل" الحرية والمسؤولية والبحث عن الانسجام (مع ألكسي كودريافتسيف).
ولكن اهتمامي الأساسي في العقدين الأخيرين كان منصباً على وضع القواميس الثنائية. وقد صدر لي بموسكو عام 2012 القاموس المعاصر الكبير روسي- عربي، ثم تبعه " قاموس التعابير الاصطلاحية عربي- روسي (بالاشتراك مع أرتيوم كابتشوك) وقاموس مصطلحات المسيحية والكتابية روسي- عربي (مع كودريافتسيف). كما قمت بتأليف كتابين حول تاريخ روسيا وهما "آخر القياصرة الروس" و"تاريخ الاتحاد السوفيتي" وآمل أن يصدرا في العام الحالي او في بداية العام المقبل، ولا يمكن ان أنسى المشاركة في الموسوعة الأرثوذكسية الروسية الجديدة للمجلدات 22،21،20،19 ومقالات حول بطاركة المشرق.

              

 أشهر القصص والروايات التي كتبها مؤلفون روس وتمت ترجمتها باللغة الى العربية ولها انتشار كبير، حدثنا عن ذلك؟

هذه الأعمال كثيرة ومن أبرزها: قصتا غوغول" المعطف" و"تاراس بولبا " إلى جانب مسرحية: المفتش العام"، وروايات دوستويفسكي " الجريمة والعقاب" و"الاخوة كارامازوف" و"مذكرات من البيت الميت"، وروايتا تولستوي" الحرب والسلام" و"آنا كارينينا" وقصة" الحاج مراد" وقصص تشيخوف التالية: العنبر رقم 6 والسيدة ذات الكلب والمنزل ذو العلّية وكذلك القصة القصيرة" الحرباء".
يٌقال ان الادب الروسي يعتبر ضمن أفضل أنواع الأدب العالمي، ما مدى صحة ذلك؟

    

لا شك في أن مؤلفات الأدب الروسي الكلاسيكي وخاصة أعمال دوستويفسكي وتولستوي وتشيخوف هي في قمة الأعمال الأدبية العالمية. فهو إسهام عظيم ومذهل في تطور الثقافة العالمية. إنه عالم العواطف الجياشة والمصائر المأسوية الزاخر بالنزعة الفلسفية والقيم الإنسانية العامة.

شهدنا خلال الحقبة السوفيتية ظهور اعمال أدبية كثيرة لكتاب كبار مثل بولغاكوف وشولوخوف وباسترناك، وغيرهم، فهل ظهر في الادب الروسي الحالي ما يضاهي تلك الاسماء؟

شهد تطور الأدب الروسي بعد انهيار الاتحاد السوفيتي تحولات كبرى وفي مقدمتها تبدُّل وظيفته السابقة. ففي ظل النظام التوتاليتاري وغياب كافة وسائل النقد والاحتجاج والتعبير الحر من صحافة وأحزاب ونقابات فعلية إلخ. مع وجود رقابة صارمة وخانقة، كان الأدب يحمل الكثير من العبء الإضافي نظراً لما تتصف به المؤلفات الأدبية والفنية عموماً من قدرة على التعبير المجازي حيث بوسعها أن تتضمن مواقف انتقادية غير مباشرة من السلطة أو فضحاً مبطناً للظواهر السلبية المتفشية في المجتمع وأجهزة السلطة.
ولهذا كانت الأعمال الشعرية والنثرية والمسرحية الوسيلة الوحيدة تقريباً لتصوير معاناة المواطنين والتعبير عن تطلعات وآمال النخبة المثقفة في البلد. وعليه فقد كان الأدب المتنفس الوحيد في تلك الأوقات لشتى فئات الشعب السوفيتي.
أما الآن بعد إزالة الرقابة وظهور مئات من دور النشر الخاصة والأحزاب والمنظمات الاجتماعية وإمكانية التظاهر رغم بعض النكسات في السنوات الأخيرة بالنسبة لمجالات الحرية، فإن هذا الوضع الجديد يحرر الأدب من العبء السابق ووظيفته الإضافية وبذلك يقلل، إلى حد ما، من دوره الاجتماعي.
وفي إطار الحرية النسبية واقتصاد السوق ظهرت أجناس عديدة من الأعمال الأدبية وفقاً لميول وأذواق القراء ومستوياتهم الاجتماعية والثقافية. ومن تلك الألوان روايات الخيال العلمي والجنس والعنف والأعمال التي تصور حياة مجتمعات الإجرام ونشاطات المافيا، وإن الجزء الأعظم من هذه الروايات هزيلة القيمة الأدبية. وهذا ليس مستغرباً. فإن أعمالاً من هذا النوع منتشرة منذ فترة طويلة في البلدان الغربية.
وفي الوقت نفسه أتيح للقارئ الروسي التعرف على مئات الأعمال الأدبية للكتاب الروس المهاجرين وكذلك للكتاب السوفييت الذين كانت بعض أعمالهم ممنوعة، وضمن المهاجرين نابوكوف وبونين وبرديايف وزمياتين ودوفلاتوف وبرودسكي. ومن الكتاب السوفيت باسترناك وسولجنتسين وغروسمان وتسفيتايفا.
وبالنسبة لمستوى الكتّاب في مرحلة ما بعد انهيار النظام الشيوعي فليس من السهولة الآن ذكر بعض الكتاب الذين وصلوا إلى مستوى بولغاكوف وشولوخوف وباسترناك وغيرهم وربما باستثناء سفيتلانا ألكسييفتش الحائزة على جائزة نوبل الآداب والمقيمة في بيلوروسيا.
ولكن، مع ذلك، لا تزال روسيا زاخرة بالمواهب الأدبية المتميزة، فثمة أعمال أدبية جديدة لكتاب معاصرين يطرحون رؤى عميقة لواقع روسيا وتاريخها، مثل فكتور بيليفن وفلاديمير سوروكين ولودميلا بتروشيفسكايا وتاتيتنا تولستايا ودمتري بيكوف ولودميلا أوليتسكايا ويفغيني فودولازكين وغوزيل ياخينا، ومن اللافت أن نسبة كبيرة منهم كاتبات وهذه ظاهرة جديدة مشجعة ومثيرة للاهتمام في الأدب الروسي الحديث.

                          

هل عالج الادب الروسي المشكلات الفلسفية، وكيف طرحها وناقشها؟

الأدب الروسي بحد ذاته أدبي فلسفي وخاصة الكلاسيكي منه. فقد توفر له الظروف المناسبة لتفاعل مستقر ومثمر للغاية بين تيارين من الفكر الفلسفي غير مرتبطين تقريباً ببعضهما البعض وهما يعودان وراثياً إلى التقاليد الروسية القديمة والتقليد الأوروبي الغربي. وفي معرض حديثه عن الطابع الفلسفي للأدب الروسي الكلاسيكي يشير الكاتب والمفكر الروسي المهاجر ايفان إيلين إلى أن" الأدب الروسي هو الفلسفة الروسية الحقيقية، الفلسفة الأصلية والرائعة في ألوان الكلمة، تتلألأ بقوس قزح من الأفكار، متجسدة في دم ولحم الإبداع الفني. فالشيء الرئيسي للفلسفة الروسية وكذلك بالنسبة للأدب الروسي يكمن في فهم الأسس الأخلاقية للحياة، في الكفاح من أجل الحب العالمي والقدرة على التعاطف العالمي والتعطش إلى العدالة غير المشروطة وفي البحث عن الحقيقة المطلقة والخير المطلق".

                   


وعلى الرغم من أن دوستويفسكي لم يدرس الفلسفة وأن معاصريه لم ينظروا إلى أعماله من وجهة نظر فلسفية فإن مؤلفاته الأدبية تتضمن أفكاراً فلسفية أساسية أصبحت قاعدة رئيسية للفلسفة الكلاسيكية الروسية، التي تشكلت في القرن التاسع عشر.
وقد كانت أفكاره الأخلاقية والفلسفية موجهة دائماً نحو الإنسان، ففيه بالذات رأى الكاتب القيمة الأكبر والإمكانيات الأكثر حيث أن معرفة العالم تجري على نحو أفضل من خلال الإنسان وليس عبر الأحداث، وهكذا فإن الهدف الاساسي لفلسفة دوستويفسكي يتجلى في النزعة الإنسانية، التي تشمل منظومة افكار وآراء يكون فيها الإنسان الأكثر قيمة والتي تكمن مهمتها في خلق ظروف أفضل للحياة والتطور الروحي.

              

ويظهر الطابع الفلسفي لأعمال دزستوفسكي بشكل خاص في روايته"الأخوة كارامازوف" الزاخرة بالحوارات الفلسفية ومن أبرزها الحوار الدائر بين المفتش الأعظم والمسيح. فإن له أبعاد فلسفية عميقة.

                     

اخبرتني مسبقا إنك عملت مع العديد من الوكالات الصحافية، حدثنا عن هذه التجربة، وهل احببتها؟
للصحافة دور هام في المجتمع إذا توفر للصحفي الحرية اللازمة لممارسة عمله. إنها، بالطبع، مهنة شاقة وممتعة في نفس الوقت. ولكنني، على كل حال، لم أزاولها طويلاً. وقد كنت أسعى دائماً وبقدر الامكان إلى الابتعاد عن الأمور السياسية والتركيز على تغطية الفعالية الفنية مثل مهرجان موسكو السينمائي الدولي ومسابقات الباليه الدولية والمعارض المختلفة.
اعلم أنك من متابعي مجلة الگاردينيا ومن كتابها أيضا، فما رأيك بها؟
مجلة الكاردينيا ممتعة وهامة فهي، قبل كل شيء، تتميز بتنوع مواضيعها وتعدد أبوابها ومقالاتها الرصينة. وقد لفت هذا الموقع نظري شخصياً، بالدرجة الأولى، من خلال تغطيته الكثيفة لتاريخ العراق في المرحلة التي كانت تسمى زوراً وبهتاناً بالعهد البائد. إنني، حقاً، معجب بهذه المجلة. ومن جهتي أتمنى لها التطور والنجاح الدائمين وأن تتوسع، أكثر فأكثر، دائرة قرائها.

   

فيديوات أيام زمان

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

455 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع