معرض الفيس بريسلي ضم أكثر من 600 وثيقة تذكارية

         

إيلاف/إعداد عبدالاله مجيد: تقاطر محبو الفيس بريسلي في البرازيل بالمئات لزيارة معرض خاص عن ملك الروك اند رول افُتتح في ساو باولو، هو الأول الذي يُقام عن المغني الراحل خارج الولايات المتحدة.

ويتضمن معرض "معايشة الفيس" الذي يستمر حتى 5 تشرين الثاني/نوفمبر أكثر من 600 وثيقة وصورة ومصنوعة وهدية تذكارية نادرة كثير منها لم تغادر صناديق الحفظ أو غرف العرض في منزل الفيس الاسطوري الذي تحول الى متحف عن حياته في مدينة ميمفيس جنوب الولايات المتحدة.
كما من المقرر اقامة معرض آخر بعنوان "الفيس في حفلاته" يُفتتح في 2 تشرين الأول/اكتوبر وستعرض فيه حفلات كبيرة احياها الفيس بريسلي على شاشة فيديو عملاقة مصحوبة على المسرح بكوكبة حية من المغنين والموسيقيين الذين عملوا معه.
وقالت مالو ازيباتو التي تعمل موظفة في بنك لوكالة فرانس برس انها انضمت الى جيش محبي الفيس بريسلي منذ كانت في سن التاسعة عارضة امضاء الفنان الراحل موشوما على كاحلها. واضافت ازيباتو البالغة من العمر 44 عاما الآن انها حولت احدى الغرف في منزلها الى "محراب" أو "مزار" رغم شعور زوجها بالغيرة من الفيس على هذا الاعجاب.

     
وكانت ازيباتو زارت متحف الفيس في منزله في ميمفيس بمناسبة مرور 35 عاما على رحيله ورغم ذلك اصرت على حضور افتتاح معرضه في ساو باولو.
وحضرت الافتتاح زوجة الفيس السابقة بريسيلا بريسلي التي قالت انها تحتفظ بذكريات عذبة عن حياتها معه في المنزل حيث عاش ملك الروك اند رول عشرين عاما قبل ان يخطفه الموت في سن الثانية والأربعين. واضافت بريسيلا ان زائر المعرض سيكون قادرا على الاحساس بروح الفيس.
وأوضح جاك سودن رئيس المؤسسة التي أنشأها الأمناء على تركة الفيس ان الاختيار وقع على البرازيل لاقامة اول معرض عنه خارج الولايات المتحدة بسبب الجمهور الغفير من عشاقه في هذا البلد.  واضاف سودن ان البرازيل بلد سكانه نحو 200 مليون وان البرازيليين يتفاعلون بنشاط متميز مع صفحة الفيس على فايسبوك.

http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=qJ_4z5TcTI8

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

733 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع