جينا لولو برجيدا تتَّهم صديقها السَّابق بتزوير زواجهما

       

اتهمت النجمة الإيطالية، جينا لولو برجيدا، حبيبها السَّابق جافير رافولز، بتزوير زواجهما بعدما استعان بشبيهة لها لإتمام مراسم الزفاف بهدف الإستيلاء على ثروتها بعد مماتها.

السباعي عبدالرؤف/لندن: اتَّهمت النجمة الإيطالية المخضرمة، جينا لولو برجيدا، والتي كانت واحدة من أهم نجمات السينما في العالم، صديقها السابق جافير رافولز بتزوير أوراق تفيد زواجهما ليحصل على ثروتها بعد وفاتها.

وأشارت لولو برجيدا إلى أنها علمت أخيرًا أن صديقها السابق عقد مراسم زواجه عليها في إسبانيا مستخدماً أوراقًا مزوَّرة ومصطحباً امرأة تسمى تريزا لتظهر وكأنها هي لولو برجيدا.

وأوضحت برجيدا أنها لن تترك حقها وستطالب بالتحقيق الدولي في الأمر لكشف اللعبة القذرة التي قام بها حبيبها السابق، وقالت إن رافولز حصل على تفويض منها بالتصرف القانوني نيابة عنها لإنهاء بعض الأمور الخاصة بها، وكان يطلب منها التوقيع على أوراق بالإسبانية لا تدري مضمونها لأنها لا تعرف تلك اللغة.

وزعم المحامي الإسباني جافيير سافيدرا أن اتهامات جينا لولو برجيدا لصديقها السابق صحيحة تماماً وأن رافولز دفع أموالاً لإمرأة شبيهة بجينا لتتقمص شخصيتها وتتزوجه على أنها النجمة الإيطالية.

يذكر أن اللقاء الأول بين جينا لولو برجيدا وجافير رافولز تم في مونت كارلو عام 1980 ونشأت بينهما علاقة حب قوية استمرت حتى 2006 وفكرت وقتها بالزواج منه ولكنها غيَّرت رأيها في اللحظة الأخيرة بعدما رأت أنه غير مناسب لها.

واكتشفت جينا قصة الزواج المزور عن طريق الصدفة ما أشعرها بالغضب الشديد وقررت أن تأخذ حقها القانوني بكل حزم.

وقدمت جينا لولو برجيدا عشرات الأفلام في الخمسينيات والستينيات وكانت تعيش في حالة منافسة مع النجمتين الإيطاليتين صوفيا لورين وكلوديا كاردينالي، وأطلق عليها لقب أجمل امرأة في العالم بعدما قدمت فيلمًا يحمل نفس الإسم شاركها بطولته همفري بوغارت.

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

677 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع