تقنية حديثة وغير معقدة لإبتسامة بيضاء جذابة

    

تلعب الإبتسامة الجميلة دوراً هاماً على الصعيد النفسي، فتنعكس إيجاباً على الفرد وعلى شخصيته من خلال منح الثقة أثناء التحدث والإبتسام للآخرين.

لمعرفة أحدث التقنيات المستخدمة حالياً في مجال تجميل الاسنان وتحسين الإبتسامة، كان لـ"إيلاف" حوار مع الإختصاصي في جراحة وتجميل الأسنان الدكتور مجد ناجي، هنا نصه:

إذا لم تكن اللثة معافية، فهل يمكن أن يتم تصحيح الأسنان أو تبييضها أو تلبيسها؟
لا، لأن اللثة تعتبر الداعم الأهم للأسنان والمغذي الرئيسي لها وللعظم المحيط بها. فأي إلتهاب باللثة سوف يؤثر بالدرجة الأولى على صحة الأسنان ونجاح تصحيح الأسنان أو تبييضها أو تلبيسها بالإضافة إلى الشكل الجمالي الذي تضيفه اللثه السليمة الى نتيجة تجميل الأسنان.

          


إذن البداية تكون من اللثة، فكيف يتم علاجها؟
علاج اللثة يبدأ من تحديد نوع الإلتهاب وأسباب حدوث هذا الإلتهاب. من ثم يتم إزالة المسبب، إيقاف الضرر ومعالجة نتائجه. وفي هذه الحالات يتم تحويل المريض لمراجعة طبيب إختصاصي في أمراض اللثة قبل المباشرة بتصحيح الأسنان.


هل ما زال تلبيس الأسنان بطبقة من السيراميك تسمى "فينيرز"، معتمداً للحصول على إبتسامة جميلة؟
بالطبع، يعد تلبيس الأسنان بالسيراميك "فينيرز" معتمداً بالرغم من وجود تقنيات أحدث في تلبيس الأسنان.


ما هو الجديد على هذا الصعيد، لا سيما وأنه يُحكى اليوم عن تقنية إلمانية حديثة؟
نعم توجد تقنية حديثة هي الـ" ثري إن فينيرز-  3n Veneers" وهي تابعة لشركة المانية المنشأ وتعد حاليا الأجدر في منطقة الشرق الأوسط وتتمتع بمميزات عالية.

كيف يتم تركيب هذا النوع من الفينيرز، وما الذي يميزه عن النوع الذي كان يعتمد في السابق؟
تتميز تقنية  "3n Veneers" بسهولة تركيبها وسرعتها، حيث أنها لا تتطلب حفر الأسنان الطبيعية ولعل هذا كان أحد أهم الأسباب في زيادة الإقبال عليها. بمعنى آخر هي عبارة عن عدسات رقيقة جداً تثبت على الأسنان دون الحاجة للحفر وتمتاز بقوة عالية وتعدد بدرجات الألوان التي تأتي بها، مما يكسبها شكلاً ولوناً يعد الأقرب إلى طبيعة الأسنان. كما أن الشركة المصنعة تقدم لها ضمان لمدة خمس سنوات.

  


هل يحتاج الى صيانة دورية بعد التركيب؟
من المؤكد، تماماً كما الأسنان الطبيعية وذلك بالإنتظام بمراجعة طبيب الأسنان كل ستة أشهر للتنظيف، إضافةً للتنظيف اليومي للأسنان بالفرشاة، المعجون وخيط الأسنان.


هل يلائم جميع الحالات؟ وما هي البدائل؟
لا بد من دراسة الحالة السنية والصحية بشكل وافٍ بالفحص السريري والأشعة. فبعض الحالات مثلاً تحتاج إلى تقويم وتعديل وضع بعض الأسنان قبل التركيب. وهنا من المهم ان يلجأ المريض إلى طبيب الأسنان الخبير بالنواحي التجميلية لكي يضع له خطة العلاج المناسبة لحالته ويحصل على النتيجة المرجوة.


كيف يتم إختيار اللون الملائم للأسنان الذي يتناغم مع لون البشرة، وما هو دور الطبيب في ذلك؟
إن إختيار اللون المناسب لا يتم بطريق عشوائية أو فردية من قبل المريض فقط إنما يعتمد على عوامل كثيرة يأخذها الطبيب بعين الإعتبار منها رغبة المريض واللون الذي يود الحصول عليه و لون البشرة ان كانت داكنة أو فاتحة، لون العينين، لون اللثة، شكل الوجه، عمر المريض و جنسه ذكر أو أنثى.


ما هي أفضل الطرق لتبييض الأسنان؟ وما المطلوب للحفاظ على أسنان صحية وسليمة؟
يمكن إجراء التبييض بعدة تقنيات كالتبييض بإستخدام الأشعة فوق البنفسجية أو بإستخدام الليزر الذي يعطي نتائج جيدة ولكن لمدة محدودة. كما يمكن الحصول على أسنان بيضاء بشكل دائم بإستخدام طريقة الـ" 3n Veneers" .

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

611 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع