العلاقة الحميمة في زمن كورونا.. الأسئلة الخمسة الأكثر إلحاحا

         

 الحرة:تقريبا نصف سكان العالم أصبحوا مشمولين بتوصيات العزل الاجتماعي وأوامر البقاء في منازلهم، للحد من تفشي وباء كورونا الفيروسي.

وفي مثل هذه الظروف يتساءل كثيرون عن احتمالية انتقال عدوى فيروس كورونا خلال العلاقة الحميمة بين الشريكين.

ثلاثة خبراء يقدمون لصحيفة الغارديان إجابات عن أكثر خمسة أسئلة إلحاحا في هذا الشأن.

هل تنتقل العدوى عبر الجنس؟
تقول دكتورة جيسيكا جستمان وهي أستاذة وطبيبة في قسم الأمراض المعدية في مركز إيرفينغ الطبي بجامعة كولومبيا، إن الخبراء لم يروا نمطا لانتقال الفيروس عن طريق الاتصال الجنسي، منبهة إلى أنه ينتشر بشكل أساسي عبر قطرات الجهاز التنفسي، وعن طريق لمس الأسطح الملوثة بشكل ثانوي.

وبما أن القبل ممارسة شائعة أثناء الجماع، فمن الممكن أن ينتقل الفيروس عن طريق اللعاب، حسب دكتور كارلوس رودريغز دياز الذي حذر أيضا من أن الاتصال الجنسي بطرق معينة يعتبر مصدرا للعدوى، بعد أن أثبتت بعض البحوث أن الفيروس قد ينتقل عن طريق البراز. ورودريغز دياز، أستاذ بمعهد ميلكين للصحة العامة بجامعة جورج واشنطن.

إذن، من هل الممكن ممارسة الجنس؟
تقول جستمان إنه في حال كان أحد الشريكين مصابا بفيروس كورونا المستجد، فيفضل الابتعاد عن بعضهما قدر الإمكان.

بينما تقول جوليا ماركوس اختصاصية الأوبئة والأستاذة في قسم طب السكان بكلية الطب بجامعة هارفارد، إن الجنس بالنسبة للشريكين اللذين يعيشان داخل منزل واحد أو يسكنان قرب بعضهما، قد يكون وسيلة رائعة للقضاء على التوتر الناجم عن وباء كورونا، شريطة ألا يكونا مصابين بالفيروس أو خالطا شخصا مصابا مؤخرا.

ماذا لو كان الشريك جديدا؟
تقول ماركوس إن الجنس في هذه الحالة سيكون تحديا، بالنظر لتوصيات التباعد الاجتماعي وعدم الخروج من المنزل إلا في حالة الضرورة.

ويرى دكتور رودريغيز دياز أن الجماع سينخفض خلال الأسابيع القليلة القادمة ولكن الأشكال الأخرى للتعبير عن الإثارة الجنسية، مثل إرسال الرسائل الجنسية ومكالمات الفيديو ستظل خيارات، على حد قوله.

كيف يمكن تطهير ألعاب الجنس؟
فقط بالماء والصابون حسب رودريغز دياز.

ماذا عن الأعزب المعزول ولا يدري متى ينتهي الوباء؟
يقول دكتور رودريغز دياز إن التباعد الاجتماعي ضروري جدا لتقليل عدد الإصابات وإن من الأفضل التفكير في الحاضر بدلا من التفكير في المستقبل.

ودعا الأستاذ بمعهد ميلكين للصحة العامة بجامعة جورج واشنطن إلى استغلال الأسبوعين القادمين كفرصة للتأمل واستكشاف طرق أخرى للانخراط مع شركاء جنسيين عبر الإنترنت، سواء كان بالرسائل أو مكالمات الفيديو، على حد قوله.

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

379 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

تابعونا على الفيس بوك