ماذا بعد النرجسي؟

كتبت ودع الياسين
ماذا بعد النرجسي ؟

كيف توقفهم عن استغلالك و تسترد حياتك ؟

بعد النجاح الذي حققه الكتاب الاول للدكتورة ما جدة أحمد بعنوان "تجربة مع نرجسي من الإغواء إلى التعافي "و اشرنا إليه في مقال سابق العام الماضي .

صدر كتاب جديد في بداية العام الحالي بعنوان :

ماذا بعد النرجسي ؟

كيف توقفهم عن استغلالك و تسترد حياتك ؟

يعتبر من كتب تطوير الذات و كتاب مهم.

إهداء

"إلى كل من تأذت أرواحهم جراء الوقوع في فخ الاوغاد إلى الباحثين عن ذواتهم بين ركام الخيبات و لترميم ذاتك المهترئة بعد ما تعرضت له من إنهاك في دوامة الإساءة فيما مضى لنمحو معا شروخ قلبك الذي كتم أوجاعه بعد ما أحب بصدق عليك ان تتحرر من التعلق ، تتعافى ، تتعلم الترك و التخلي و أن ترضى بأقدار الله لانه بنا لطيف رحيم ما حرمت شيئا ًبل رحمت شره ، و وقاك الله هذا الدرب الذي لا يؤول إلا إلى العدم، التشافي الذاتي لجروحنا النفسية ممكن و سنرى ذلك معا ، و التحرر من فكرة الأبدية و تقبل أن لا بقاء إلا لله وحده، تلك رحلتنا معا بين دفتي كتاب نتعلم شجاعة الوقوف بعد الانهزام و التخلي عن كل ما أوجعنا التشبت به أن تخفض سقف توقعاتك، و تصدق حدسك ، و تتحلى بحب ذاتك الذي يجعلك اكثر ثباتا على كل الدروب مهما كانت تعثراتها ، إلى المستمسكين بالوعي و ما خلفه من نجاة و حياة ، بالنور مهما اشتدت الظلمة ، باليقين في شروق جديد لغد قريب . إهدي إليكم هذا الكتاب "

د . ما جدة أحمد

اخترت من الكتاب و هو مهم جدا .

في عمق الشخصية النرجسية :

- هي موت النمو العاطفي و توقفه لدى صدمة طفولية معينة أكبر من عقل الطفل على استيعابها ، و أكبر من جهازه العصبي على استقبالها .

أو تعرض الطفل لمزيد من القسوة في التعامل مع والديه أو فرض مزيد من الالتزامات عليه خلال فترة نموه للوصول للكمال المنشود "الحب المشروط".

فيكون عقله الباطن جدارا وهميا دفاعيا، لكي لا يؤذيه احد و لا يتعرض للصرامة و القسوة مجددا فهو "الذي لن يتكرر" إذا كان جمالا أو ذكاءا أو تألقا".

-لك ان تتصور توقف النمو العاطفي مع استمرار النمو الذهني و النمو الجسدي انها اشبه بالإعاقة الكاملة .

وكذلك من الكتاب

الشخصية النرجسية :

-النرجسي هو الشخص الذي لديه شعور مبالغ في الأهمية " مغرور و متكبر "بالاضافة إلى ذلك تعتبر هذه الشخصية كثيرة الانتقاد و تحاول التقليل من الآخرين لكي تشعر بالتفوق ، ايضا هي من الشخصيات المستغلة و المتلاعبة التي تحاول دائما استغلالك للحصول على ما تريد و من الممكن أن تعرضك للخطر أو تؤذيك للوصول إلى حاجتها منك .

- الإصدار الاخير للدليل التشخيصي و الإحصائي للاضطرابات النفسية هناك تسعة معايير لاضطراب الشخصية النرجسية لكنه ينص على أن الشخص لا يحتاج لأكثر من خمسة معايير ليشخص نرجسيا .

————

نظرًا لاهمية النمو العاطفي على السلوك و الفعل و تفاعله مع الآخرين ، فمن المهم أن نتعلم كيف إدارته في وقت مبكر لأنه يؤثّر على جودة الحياة . و لابد ان نتحدث عن النمو العاطفي حتى يسهل فهم حالة الاضطراب المصاحبة للشخصية النرجسيه .

النمو العاطفي :

يعرف النمو أو التطور العاطفي:

هو قدرة الطفل على إظهار المشاعر المختلفة و تعلم السيطرة عليها، مثل الشعور بالحزن ، السعادة، و كذلك الغضب و غيرها .

و مع مرور الوقت يبني الطفل تقويمه الذاتي و يظهر المشاعر الأكثر عمق مثل الفكاهة، ، التعاطف ، مقاومة الضغط، اظهار الأنا، إدراك مشاعر الآخرين، القدرة على مواجهة الحياة. بمعنى اوضح ان الشخصية النرجسية لا تتعاطف مع اي شخص و حتى مع الكوارث الطبيعية مثل الزلازل و الحروب لا يعني لها شيئا !

و ذلك لان توقف " النمو العاطفي " الوعي النفسي أو الذاتي منذ الطفولة .و لك ان تتخيل هذه الشخصية المضطربة لديها شعور مبالغ بأهميتها و تحتاج إلى الاهتمام و الإطراء من الآخرين بشكل زائد و في ذات الوقت يفتقر الأشخاص المصابون بهذا الاضطراب إلى القدرة على فهم مشاعر الآخرين أو الاهتمام بها .

و نحن كأفراد في مجتمع علينا تطوير ذواتنا .

مفهوم تطوير الذات :

هو مجهود الفرد و السعي ليكون أفضل مما هو عليه عن طريق تحسين قدراته و إمكانياته و مؤهلاته، و يكون ذلك بمعرفة نقاط القوة في شخصيته و تطويرها و يشمل تطوير القدرات العقلية و مهارات التواصل مع الآخرين و تحسين القدرة على السيطرة على النفس و المشاعر و ردود الأفعال، و إكسابها مهارات عديدة .و تطوير الذات له أهمية كبيرة للفرد و المجتمع .

بمعنى كل ماتحتاجه في هذا الوجود حتى لا تستغل من قبل الشخصيات المضطربة ،هو المحافظة على جودة الافكار من خلال الوعي النفسي " الوعي الذاتي" و الصحة الجسدية و القوى الروحية المنبعثة من الايمان بالخالق.

و يعبر الوعي الذاتي، عن عادة الانتباه إلى الطريقة التي نفكر و نشعر بها و نتصرف بناءً عليها .

و الصحة الجسدية تؤثر بشكل كبير على الصحة النفسية، فعندما يشعر الجسم بالألم ، الإجهاد ، الضعف، ان ذلك يؤثر على الحالة النفسية للفرد ، و بالتالي يؤثر على التوازن النفسي ، و بالمقابل عندما يكون الجسم بصحة جيدة يشعر الفرد بالنشاط و الحيوية يكون له تأثير إيجابي على النفسية و بالتالي يزيد من الاحساس بالرضا و السعادة.

و القوى الروحية تنبعث من إدراك الإنسان بصلته بخالق الوجود ، خالق القوى ، و القوى الروحية جزء من الجانب الداخلي للفرد .

و وأكد مرة اخرى كل ما تحتاجه في هذا الوجود المحافظة على جودة الافكار من خلال الوعي الذاتي و الصحة الجسدية و القوى الروحية المنبعثة من الايمان بالخالق ،

و دمتم بخير .

——-

اخصائي علم نفس إرشادي .

 

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

521 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع