مملكة المنتفك....امارة آل السعدون

                                                   

                     عبدالكريم الحسيني

  

           مملكة المنتفك ...امارة آل السعدون

            

المنتفك هي لفظه تطلق على منطقه جنوب العراق وكانت تسمى بهذا الاسم لغاية تغيره الى الناصريه على اسم مدينه في المنتفك ثم سمي لواء المنتفك بعد 1918 وكان يضم محافظة المثنى التي اقتطعت منه لتشكيل محافظه جديده في عام 1970 وبعد تبديل الالويه الى محافظات حيث اصبحت المنتفك (محافظة ذي قار ) .

قد يكون من الغريب اهمال احداث مهمه قد حدثت بين عام 1530م وعام 1918م والتي حفلت باحداث عظيمه وكبيره كانت في مقدمتها تشكيل اول مملكة عربيه في العراق والانفصال من الحكم العثماني وخاضت حروب مع الصفويين والعثمانيين وغيرهم واسست دوله بمفاهيم مؤوسساتيه مقبوله وفق ماكان موجود في ذلك العصر .

لغرض التعرف بشكل مقتضب عن هذه المملكه وجيشها وحروبها وسياستها وحكامها والتي كانت تسمى بين البلدان ( امارة آل السعدون ) لانهم هم من اسسها وكونوها كدوله وكما سنرى لاحقا :

مامن قبيله عربيه تضاهي المنتفك ولاعائله او شيوخ تضاهي عائلة السعدون والتي اسست في اواخر القرن السابع عشر مملكة المنتفك على الفرات الادنى ....

عائلة السعدون الاشراف من العوائل النجديه التي هاجرت بسبب نزاع بين الاخوه قسمها الى اقسام كان نصيب احدها العراق في منطقة المنتفك وتناسبت وتصاهرت مع القبائل وتحالفت معهم حتى تسيدت واصبحت من اكبر واهم القبائل في المنطقه .

تمكنت قبيلة آل السعدون من توحيد القبائل والعشائر ولها يعود الفضل في الوحده وتشكيل او مملكه عربيه في المنطقه بعد غياب طويل وفي ظروف بالغة التعقيد والتخلف وتحت الخلافه العثمانيه القويه ولهذه القبيله مكانه خاصه لكونها تعود في نسبها الى الامام الحسين بن علي بن ابي طالب (ع) وكانت امارة المدينه المنوره بيدها وقد اقترن اسم المنتفكي باسمها ولايجرأ احد ان يلقب به الا هم ماعدا من يكون خارج المنطقه لغرض التعريف به .

بدأت هذه المملكه تتوسع في المنطقه حتى غدت تسيطر من الجنوب على باديه الشمال وشرق السعوديه ومن الجنوب الشرقي على باديه الكويت في غربها وشمالها ومن الشرق والشمال الشرقي على الاهواز وماهو من شرق دجله من الاراضي والاهوار وسيطرت على البصره ثلاث مرات ولم تتركها الا بعد اتفاق بين العثمانيين والصفويين على ابعاد المنتفكيين عنها اما من اتجاه الغرب فكانت تبسط سيطرتها على جنوب الانبار وشرقها عدا كربلاء والنجف .

في عام 1227 هجريه حدث اضطراب في بغداد وهرب الوالي (سعيد باشا ) الى حمود بن ثامر السعدون امير العراق دخيلا بعد ان هدر دمه الوالي ولقد طالب الوالي به من حمود ولكن الامير رفض تسليمه واستنادا لذلك جهز والي بغداد جيشا كبيرا لمحاربة امارة المنتفك ولكن الامير حمود تمكن من الانتصار عليه ودخل بغداد ونصب (سعيد باشا واليا عليها ) وذلك في عام 1228 هجريه .

خاضت المملكة الفتيه حربا مع الفرس في غزوهم الكبير للعراق عام 1775م وكانت الدوله الفارسيه تضم العائله الزنديه حكاما لها وتحكم على ايران الحاليه واذربيجان وكل المنطقه عدا خرسان وكان مملكة المنتفك عليها الامير ثامر بن سعدون ونظرا لضعف الدوله العثمانيه فقد تمكنت الصفويون من احتلال البصره و تصدت مملكة المنتفك للغزو الفارسي في معركتين الاولى ( الفضليه ) التي انتصرت فيها وقتلت من الفرس اكثر من 16 الف منهم (علي محمد خان ) قائد الجيوش وابن عم ملك الفرس وانتصار أخر في معركة ( ابي حلانه )وهرب الفرس وكان سبب المعركه هي قيام القوات الفارسيه بحصار البصره واحتلالها من قبل كريم خان الزند الفارسي ولعدم تمكن الدوله العثمانيه من ارسال الجيوش تولت المملكه المنتفكيه بهذا الواجب وكانت تضم المسلمين (سنه وشيعه ) و( المسيحيين والصابئه واليهود ) في جنوب العراق وتحت قيادة الامير ثامر السعدون (المسلم والسني المذهب ) ، دخلت قوات الامير ثامر البصره وظلت مملكة المنتفك تحكم البصره لفتره طويله .

وكأي مملكه بدأت بالاحتضار وتقلص نفوذها حتى تركت البعض من سيطرتها واراضيها وعندما دخلت بريطانيا العراق محتلة اياه كان موقف المملكه الوقوف مع العثمانيين ضد الانكليز وقاتل جيشها ضد الانكليز قتالا شرسا وحتى عام 1918 حيث انتهت الحرب وخسرت الدوله العثمانيه ومعها مملكة المنتفك وغادر الامير ( عجمي السعدون ) الى تركيا وقد كتب له كمال اتاتورك رسالة ترحيب حاره لقدومه الى تركيا وذلك قبل الانقلاب التركي الذي قام به اتاتورك واستقر المقام بالامير عجمي في مقاطعه زراعيه في انكلترا .

حكم مملكة المنتفك 36 امير اولهم (الشريف حسن بن مانع السعدون ) مؤوسس المملكه وأخرهم هو الامير ( عجمي السعدون ).

خاضت المملكه حروب مع دول عظمى مثل ( العثمانيه – بريطانيا ) ودول اقليميه مثل (اماره افراسياب في البصره ) ومعارك اخرى بين القبائل مثل ( بني خالد في نجد والدوله السعوديه الاولى والثانيه ومع آل الرشيد في نجد ومع الكويت ) .

الى هنا ننتهي من هذه المملكه ونعتذر عن الاختصار الشديد لكون الموضوع واسع جدا وفيه تفاصيل كثيره ...مع الشكر

عبد الكريم الحسيني

المراجع

1. الطبقات الاجتماعيه والحركات الثوريه / العراق حنا بطاطو

2. الاسر الحاكمه د, عماد عبد السلام محمد رؤوف

3. عشائر العراق عباس العزاوي

4. التحفه النبهانيه في تاريخ الجزيره العربيه النبهاني

5. فصول في تاريخ العراق القريب مس بيل (ترجمة جعفر الخياط )

إذاعة وتلفزيون‏



الطرب الأصيل

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

826 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

تابعونا على الفيس بوك