الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - مغنية الحي لاتطرب

مغنية الحي لاتطرب

                                            

                          د.رعد العنبكي

                 مغنية الحي لاتطرب
لقد سمعت هذا المثل من الابروفسور الدكتور المرحوم عزيز الحافظ والذي كان استاذي في كلية التجارة (جامعة بغداد) في سبعينات القرن الماضي !
فقد كان ابن اخته المرحوم هادي الحافظ صديقا وزميلا لي في نفس الكلية !
وكان فنانا تشكيليا وهذه الموهبة جمعتنا سويتا في تلك السنين العجاف !؟
وقد انتقل الى رحمة الله وهو في ريعان شبابه اثر حادث مروع !!
وذهبت لمواساة خال المرحوم هادي الابروفسور الدكتور عزيز الحافظ
في مكتبه في شارع السعدون حيث كان يدير مكتب ( المحاسبة القانونية )
وعلاوة على هذه الشهادة المهنية فهو كذلك حاصل على شهادة الدكتوراة
في الاقتصاد من جامعة لندن !!
فقد حصل على الشهادتين في نفس الوقت فقد كان يذهب صباحا لدراسة
الاقتصاد ومساء يذهب لدراسة المحاسبة القانونية !!
وبعد هذه المقدمة التعريفية اود الرجوع الى رابط المقالة :
( مغنية الحي لاتطرب )
الابروفسور الدكتور عزيز الحافظ كان استاذنا وكان حريصا في
توصيل و تدريس المادة ( الاقتصاد ) بكل تفاني واقتدار !
ولكنه كان شديدا في الامتحانات ونتائجها !!
بحيث وصل الامر الى رئيس الجمهورية المرحوم ( احمد حسن البكر)
وطلب الرئيس منه في حينه : ( التساهل في الامتحانات ونتائجها لحاجة  الدولة
للخريجين !!؟)
فكان رد الابروفسور : ( هذه امور تخصني وعلي اداء واجبي بما يرضيني ويرضي
مهنتي !!)
فكان رد فعل الرئيس ! ان فقد اعصابه وامر بنقله الى جامعة البصرة !!
للتدريس فيها !
وجاء ذكر هذا المثل : ( مغنية الحي لا تطرب )
ولطالما هو في ارتباط مع وظيفته الاساسية ( المحاسبة القانونية ) في مكتبه
في شارع السعدون !
فقد قام بالسفر مابين بغداد والبصرة مرتين في الاسبوع لتدريس مادته !
عن طريق الجو !!
وقال مرددا :
( مغنية الحي لاتطرب )
واترك لكم خواطر الامر مابين الماضي والحاضر وتزوير شهادات المسؤولين !؟
الدكتور المحاسب القانوني
رعد العنبكي
 

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

459 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع