مناجاة للجواهري

د.رعد العنبكي

مناجاة للجواهري

اود ارسال هذه القصيدة للمرحوم شاعر العرب محمد مهدي الجواهري
وتعتبر فريدة من نوعها وتظهر مدى مقدرة وعبقرية شاعرنا
مناجاة
يالِخَدَيكِ ناعِمَينِ * * * يَضُجانِ بالسَنا
وَلجَفنَيكِ ناعِسَينِ * * * مَشى فِيهما الوَنى
ياشِفائي وَيا ضَنى * * * حَبذا أنتِ مِن المُنى
بأبي أنتِ لا أبي * * * لَك كُفؤ ولا أنا
أرقَبُ الصُبح مُوهِنا * * * وَدُجى اللَيلِ مُوهِنا
لاصَدى هاتفٍ يَرِنُ * * * وَلا الجَرسُ مُؤذنا
وَأصالي على الطَريقِ * * * وُجوهاً وأعيُنا
ظنةٌ ان يَكونَ أنتِ * * * وَحَسبي تَظَنُنا
خُلقَ الحبُ جَنةٌ * * * كَفُؤُها مَن تَجنَنا
واذا  ماانتَهى الهَوى * * * فتنةٌ كانَ أفتَنا
أنتِ يامَن تَرَكتَني * * * بالجِراحاتِ مُثخَنا
لا وَعَينَيكِ لَم أجِد * * *فِيكِ للطَعنِ مَطعَنا
بالذي صاغَ واعتَنى * * * وَبنى مِنكِ مابَنى
وَتبنّاك مَقطَعاً * * *مِن نَشيدٍ فأحسَنا
وَالذي شاءَ أن يكُون * * * لكِ القَتلُ دَيدَنا
فَتَفداكِ بالضَحايا * * * فُرادى وبالثَنى
لَو تَتوَجتُ بالدُنى * * * لَم يَكن لي عَنكِ غِنى
خُلقَ آلوَجدُ وألاسى * * * لِيَكونا كَما أنا
اهدي هذه القصيدة لكل محب فقد حبيبته
وعسى مناجاة الجواهري فيها الغنى
اخوكم المخلص
الدكتور
رعد العنبكي

                                      

 

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

730 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع