الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - العراق- الحلقة الثالثة‏

العراق- الحلقة الثالثة‏

                                   

                         د.رعد العنبكي

تقول المصادر عن هذا الموضوع ان تطوير النظام اللغوي الصوري الى شكل من اشكال الكتابة الرمزية المسماة بالخط المسماري ( اي اختراع الكتابة ) ظهر اول ماظهر في مدينة ( اور ) كذلك قدمت هذه الحضارة اسس نظام المدارس وطورت نظام الحساب الذي يستند عليه قياس الزمن اعتمادا على الملاحظات الفلكية الدقيقة واختراع المحراث وتطوير اساليب الزراعة اضافة الى وضع اسس لنظام الحكم وسن القوانين والتشريعات وتدوين الاشعار والملاحم على الخزف والفخار

وكان من اشهر هذه الملاحم: ملحمة جلجامش المسماة باسم كاتبها الملك جلجامش ملك ( اوروك ) واحد اشهر ملوك السومريين والملحمة هذه التي تتناول قصة الملك جلجامش الذي يضحي بملكه من اجل البحث عن عشبة الخلود ( او البحث عن الخلود ) ما تزال تعتبر لحد اليوم الاشهر في
تاريخ العالم القديم والمعاصر وهي ملحمة مكتوبة بالخط المسماري باللغة الاكادية على(11) لوح من الطين اكتشفت عام (1933)م في موضع اثري في محافظة نينوى ( مركزها مدينة الموصل )
وعرف هذا الموقع الاثري فيما بعد انه كان المكتبة الشخصية للملك الاشوري اشور بانيبال وتقدر المصادر التاريخية ان غالبية الالواح التي دونت عليها هذه الملحمة تعود الى نهاية الالف الثالث وبداية الثاني ق م – وان كتابتها كانت في مدينة  (اوروك ) كذلك اكتشف علماء اثار الواحا دونت عليها هذه الملحمة باللغات الاشورية والحيثية والكنعانية ولغات اخرى
وتعتبر هذه الملحمة الخالدة اول اثر تاريخي تناول وبصورة مفصلة قصة الطوفان وسيدنا نوح تلك القصة التي تشكل احد ابرز معالم التاريخ السومري
وخلال سنوات القرن العشرين ترجمت الملحمة الى عشرات اللغات المعاصرة كان منها بل اغلبها ترجمات بالعربية اضطلع بها باحثون وعلماء عرب اغلبهم من العراق من بينهم عالم الاثار المرحوم الدكتور طه باقر( الذي كان له قصب السبق في ترجمتها ) والمرحوم السفير السيد عبد الحق فاضل..
كذلك اكتشف على الواح الطين التي تعود الى تلك الحقبة اقدم نظام رقمي بني على اساس القاعدة الستينية وترك هذا النظام اثاره على الحضارة الانسانية ونجد اثاره اليوم في تقسيم الساعة الى ستين دقيقة والدقيقة الى ستين ثانية وكذلك لدى قياس الزوايا فالدائرة تقسم الى (360) درجة ومجموع زوايا المربع (360 ) درجة
يقول الباحث والمفكر التونسي المعروف الدكتور عبد المنعم المحجوب ان ( السومرية هي حالة جنينية تطورت الى اللغات الافرواسيوية بما فيها اللغة العربية بل ان اللغات الهندواوربية ليست استثناء اذ نشات اللغات الهندواوروبية في مسار القوس السنسكريتي العظيم بالتقاطع مع بلاد مابين النهرين )
* عرف  ( الشعير ) اولا في العراق ايام السومريين
* من الالات الموسيقية التي عرفت للمرة الاولى في العالم بعد اختراعها من السومرييين كانت ( القيثارة السومرية ) وكذلك الة ( العود) التي يعود تاريخها الى اربعة الاف سنة قبل الميلاد
وظهرت هذه الالة للمرة الاولى في منطقة الوركاء في جنوب العراق قرب مدينة الناصرية
* كما اشير اليه فان السومريين لم يكونوا وحدهم بناة هذه الحضارة فقد شارك في قيامها ايضا الاكديون المنحدرون من اليمن والجزيرة العربية من سلالة سام بن نوح (ع) وكذلك ابناء القبائل العربية التي نزحت ايضا من الجزيرة العربية
* جاءت تسمية البلاد باسم (بابل ) نسبة الى المدينة- العاصمة ( بابل) التي تاسست خلال نفس الفترة مع مدن شهيرة اخرى مثل (اوروك) و (اريدو ) و (اشنون ) وتعتبر ( الزقورة ) اشهر معالم تلك الفترة العمرانية
وبهذه المناسبة نشير الى ان هناك اكثر من (12000) معلم اثاري في العراق حسبما تقوله منظمة اليونسكو بل والاههم من ذلك ان تقريرا خاصا اصدرته الامم المتحدة عام (2009 )
يقول بما يعني ان العراق بكامله هو منجم اثار اذ تم تحديد اكثر من مائة الف موقع اثري فيه بل واعتبر فيه العراق كله موقعا اثريا واحدا لا يوجد له مثيل في اي بقعة في العالم
وظل العراق ( الحبيب ) منذ نشوء اولى الحضارات الانسانية فيه بيئة ممتازة للعمل والابداع كما تقول عنه المصادر التاريخية
= من (2350 ) ق م – الى (2213) ق م – الدولة الاكدية ( او الاكادية ) كما يلقظها ويكتبها البعض :
اسس هذه الدولة القائد الاكدي سرجون الاول ( 2335-2279) ق م – على انقاض مملكة سومر بعد ان قاد اليها قومه من الاكديين الذين ترجع اصولهم الى العرب المهاجرين من جزيرة العرب وكان اشهر ما تميزت به هذه الفترة :
* احلال اللغة الاكدية محل اللغة السومرية
*  التوسع الجغرافي لهذه الدولة حيث اخذت تشمل كل منطقة الهلال الخصيب تقريبا وبلاد العيلاميين والاناضول وكان سرجون الاكدي من اعاظم قادتهم العسكريين وهو الذي بنى اول امبراطورية في التاريخ
* ترحيب الاشوريون بالحضارة الاكدية لقربها منهم من ناحية الاصول العربية
* كانت صناعة البرونز من اشهر صناعات الاكاديين
* جاء سقوط الدولة الاكدية عام (2218) ق م –( او عام (2200 ) ق م كما تشير مصادراخرى ) على يد الغوتيين – الجوتيين والقبائل الجبلية الاخرى التي اغارت على الدولة واسقطت الحكم
= من (2133 ) ق م الى (2003) ق م – الانبعاث السومري ومملكة سومر واكد المشتركة
عاد السومريين والاكديين بعد اتحادهم من جديد واقاموا مملكتهم المشتركة لكن هذه المملكة انتهت عام(2003) ق م حين اسقطها العيلاميين سكان ( ايران ) الذين دمروا (بابل ) سنة (2000) ق م – وسيطروا على معظم المدن القديمة لكنهم لم يقدموا شيئا للبلد ولاهله حتى جاء ( حمورابي ) من بابل واستطاع توحيد الدولة في السنوات القليلة الاخيرة من حكمه الزاهر
وبهذا اكتفي سادتي القراء الكرام والى الحلقة القادمة انشاء الله تعالى
ولكم مني اطيب المنى
اخوكم المخلص
الدكتور
رعد العنبكي

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

340 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع