ابنة قاسم سليماني تضع خاتمه مع جثة عبد اللهيان..ما السبب؟

العربية نت:فيما تقاطر المشيعون لدفن جثمان وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبداللهيان، في مرقد الشاه عبد العظيم الحسني في بلدة شهر الري جنوب العاصمة طهران، اليوم الخميس، أطل اسم زينب سليماني.

فقد ظهرت ابنة قائد فيلق القدس في الحرس الثوري، قاسم سليماني الذي اغتيل بغارة أميركية في مطار بغداد قبل 4 سنوات، وهي تقدم هدية لذوي عبد اللهيان، من أجل دفنها معه.

أما الهدية فما كانت إلا عبارة عن خاتم والدها، الذي أرشد على هويته يوم الثالث من يناير 2020 حين سقط بضربة أميركية على محيط مطار العاصمة العراقية.

سليماني آخر
فيما تداول العديد من الإيرانيين الفيديو، مؤكدين أنه دليل على العلاقة الوثيقة التي كانت تجمع بين الرجلين.

ومعروف عن عبد اللهيان الذي تولى منصب نائب وزير الخارجية المكلف بالشؤون العربية والإفريقية عام 2011، قبل أن يعين على رأس الوزارة عام 2021 في عهد الرئيس الراحل إبراهيم رئيسي، أنه كان مقرباً جداً من الحرس الثوري.

حتى إن أحد المشرعين الإيرانيين وصفه بأنه "قاسم سليماني آخر في مجال الدبلوماسية"، بعد تشكيل الحكومة الجديدة عام 2021، حسبما نقلت مجلة "فورين بوليسي".

لا بل وصف نفسه ذات مرة، بـ"جندي سليماني"، كاشفا أنه في كل مرة يذهب إلى دولة ما كمبعوث دبلوماسي وتفاوضي، يتشاور أولاً مع سليماني للحصول على التوجيه اللازم، وفق المجلة المذكورة.

كما أشار الوزير الراحل في تصريحات سابقة إلى أنه منذ بداية سيرته المهنية، عمل بشكل وثيق مع قائد فيلق القدس، وكان حاضراً خلال المفاوضات المباشرة عام 2007 مع الأميركيين في العراق.

وكان عبد اللهيان لقي مصرعه يوم الأحد الماضي، إثر تحطم مروحية كانت تقله مع الرئيس الإيراني ابراهيم رئيسي و6 مرافقين آخرين فوق منطقة جبلية وعرة في محافظة أذربيجان الشرقية، شمال غرب البلاد، قبل أن تسقط وتتحطم ويقتل كل من كان على متنها.

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

515 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع