البرلمان العراقي يفشل بانتخاب رئيس جديد ويرفع جلسته إلى إشعار آخر

رووداو ديجيتال:فشل مجلس النواب العراقي، في انتخاب رئيس جديد لعدم توافق القوى السنية على مرشح، خلال جلسة انتخاب رئيس جديد، ليتم رفع الجلسة إلى إشعار آخر.

وذكرت الدائرة الإعلامية بمجلس النواب، في بيان مقتضب، السبت (18 أيار 2024)، أن "المجلس رفع جلسته"، دون مزيد من التفاصيل.

وجاء ذلك عقب خلاف حاد بين أعضاء داخل مجلس النواب، أثناء جلسة انتخاب رئيس جديد، أدى إلى إصابة النائب عن تحالف "تقدم" هيب الحلبوسي بكدمة بالرأس، تسببت بنزيف بسيط.

وفشلت القوى السياسية في حسم انتخاب رئيس جديد لمجلس النواب، بعد جلسة ماراثونية شهدت ثلاث جولات تصويت لأربعة مرشحين، انحسر التنافس في الجولتين الأخيرتين بين النائبين سالم العيساوي، ومحمود المشهداني.

وأجرى مجلس النواب في جلسته الخامسة والعشرين التي عقدت، اليوم السبت، برئاسة محسن المندلاوي رئيس المجلس بالنيابة، الجولة الثانية بحضور 311 نائبا.

وتقدم العيساوي، مرشح تحالف "السيادة" الذي يتزعمه خميس الخنجر، على محمود المشهداني، مرشح تحالف "تقدم"، في الجولة الثانية لانتخاب رئيس لمجلس النواب العراقي، بـ158 صوتا، مقابل 137 للمشهداني.

فيما حصل المتنافس الثالث، النائب عامر عبد الجبار، على ثلاثة أصوات، وبلغت عدد الأصوات الباطلة 13.

وعقب "استراحة" أذن بها المندلاوي، رئيس المجلس بالإنابة، إلى النواب، جرت الجولة الثالثة وسط توتر حاد بين النواب، لتنتهي بمشادة بين النائبين هيبت الحلبوسي عن "تقدم"، وأحمد الجبوري عن "عزم"، ليتم رفع الجلسة إلى إشعار آخر.

ويأتي ذلك عقب فشل مجلس النواب، منتصف كانون الثاني الماضي، بانتخاب رئيس جديد للمرة الرابعة، لعدم اتفاق القوى السنة على مرشح تسوية لتولي المنصب الذي شغله آخر رئيس، محمد الحلبوسي، قبل إنهاء عضوية بقرار قضائي في تشرين الثاني الماضي.

وعقد البرلمان آنذاك جلسة خصصت لانتخاب رئيس جديد، صوت فيها أعضاء المجلس لخمسة مرشحين، قبل أن ترفع في مستهل جولة التصويت الثانية، إثر رفض القوى الشيعية تولي مرشح حزب تقدم، شعلان الكريم، لمنصب الرئاسة، بعد أن حل أولا في جولة التصويت الأولى.

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

556 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع