أخبار وتقارير يوم ١٦ نيسان

 أخبار وتقارير يوم ١٦ نيسان

السوداني: سنلتزم بمخرجات اللجنة التنسيقية العليا بين العراق والولايات المتحدة

رووداو ديجيتال:أكد رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني، الالتزام سنلتزم بمخرجات اللجنة التنسيقية العليا بين العراق والولايات المتحدة.


وقال رئيس الوزراء العراقي خلال لقائه مع الرئيس الاميركي جو بايدن، اليوم الاثنين (15 نيسان 2024): "نعمل على الانتقال من العلاقة العسكرية إلى الشراكة الكاملة مع الولايات المتحدة".

وأضاف السوداني أن "زيارتنا إلى واشنطن لها أهمية في تأريخ العلاقة بين البلدين، وتأتي في وقت حساس ودقيق"، عاداً النصر على داعش "مهماً وتحقق بتضحيات العراقيين ودعم الأصدقاء".

الشراكة المستدامة بين العراق وأميركا

محمد شياع السوداني، نوّه الى أن "العراق في طور التعافي ويشهد تنمية في المشاريع الخدمية"، مبيناً: "سنناقش الشراكة المستدامة على أساس اتفاقية الإطار الاستراتيجي".

رئيس الوزراء العراقي، أكد: "سنلتزم بمخرجات اللجنة التنسيقية العليا بين العراق والولايات المتحدة"، موضحاً أن "حكومتي جادة في تنفيذ هذه الاتفاقية".

وبيّن محمد شياع السوداني أن "وجودي في واشنطن يحمل الرغبة بالنهوض بواقع العراق وتوفير الخدمات"، مؤكداً الالتزام بـ"بحماية البعثات الدبلوماسية".

كما لفت السوداني الى الالتزام "تجاه مختلف القضايا وخصوصاً ما يحصل في المنطقة"، مضيفاً: "نتفق على مبادئ القانون الدولي".

ايقاف الحرب في غزة

رئيس الوزراء العراقي، ابدى رفضه لـ"أي اعتداء على المدنيين وخصوصاً الأطفال والنساء"، مشدداً: "يهمنا كثيراً إيقاف الحرب المدمرة في غزة"، وداعياً كل الأطراف المعنية الى الالتزام بضبط النفس".

"هجوم ايراني غير مسبوق"


من جانبه، أكد الرئيس الأميركي جو بايدن التزام بلاده بأمن أفرادهم وشركائهم في المنطقة بما في ذلك العراق.

وقال بايدن إن "ايران شنت هجوماً جوياً غير مسبوق ضد اسرائيل"، في اشارة الى الرد الايراني الاخير على قصف اسرائيل مقر قنصليتها في العاصمة السورية دمشق.

وأضاف بايدن: "نحن من طرفنا قمنا بجهد عسكري غير مسبوق بالدفاع عن اسرائيل، وبالتعاون مع شركائنا قمنا بدحر هذا الهجوم".

الرئيس الأميركي أكد أن الولايات المتحدة "ملتزمة بأمن اسرائيل"، مبيناً: "ملتزمون بأمن أفرادنا وشركائنا في المنطقة بما في ذلك العراق".

بايدن، أشار الى أن "الشراكة بين العراق والولايات المتحدة أمر بالغ الأهمية"، مردفاً: "شهدنا على مدى العقد الماضي كيف خدمت قواتنا جنباً إلى جنب للمساعدة في هزيمة داعش، وقد رأينا ذلك في اتفاقية الإطار الاستراتيجي أيضاً".

"استقلال العراق بمجال الطاقة"

بايدن، شكر السوداني على "تركيزه على تعزيز اقتصاد العراق واستقلاله في مجال الطاقة، وهذا هدف نتقاسمه معكم اليوم وسنناقشه في وقت لاحق اليوم".


ويزور رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني، على رأس وفد حكومي رسمي، الولايات المتحدة الاميركية.

ووقع العراق والولايات المتحدة اتفاقيتين في عام 2008، هما اتفاقية (صوفا) التي حددت "الأحكام والمتطلبات الرئيسة التي تنظم الوجود المؤقت للقوات العسكرية الأميركية في العراق وأنشطتها فيه وانسحابها من العراق"، واتفاقية الإطار الستراتيجي.

وانتهى العمل بالاتفاقية الأولى مع انسحاب القوات الأميركية من العراق في كانون الأول 2011، فيما تشكل الثانية إطاراً للعلاقات بين البلدين في المجالات السياسية، والأمنية، والدبلوماسية، والثقافية، والتعليمية، والبيئية.

-------
ارتفاع صادرات السيارات الأميركية المستعملة الى العراق

رووداو ديجيتال

ارتفعت صادرات السيارات الاميركية المستعملة الى دول العراق والاردن والامارات لتبلغ 25 الف سيارة لشهر شباط لسنة 2024 وهو الاعلى على امتداد السنة الماضية.

صادرات السيارات الاميركية المستعملة الى العراق ارتفعت مباشرة لتتجاوز حاجز الـ 2000 سيارة شهرياً لأول مرة، وفقاً لرئيس مركز عراق المستقبل للدراسات والاستشارات الاقتصادية، الذي صرح لشبكة رووداو الاعلامية.

واشار الى ارتفاع صادرات السيارات الاميركية المستعملة الى الاردن لتبلغ 2137 سيارة في شهر شباط لسنة 2024.

اكبر سوق للسيارات الاميركية المستعملة كان الى الامارات العربية المتحدة اذ بلغ عدد السيارات الاميركية المستعملة المصدرة الى الامارات 21 الف سيارة خلال شهر شباط 2024، وفقاً لمنار العبيدي.

يعاد تصدير اغلب السيارات الاميركية المصدرة الى الامارات والى الاردن الى العراق بعد اعادة صيانتها وتصليحها، وتعتمد اسواق هذه الدول على العراق بشكل اساسي لتصدير هذه السيارات.

ويتوقع ان حجم سوق السيارات الاميركية المستعملة الى العراق من هذه الدول يبلغ نحو 15 الى 20 الف سيارة شهرياً.

تعود اسباب ارتفاع الطلب على السيارات الاميركية المستعملة نتيجة انخفاض قيمة التعرفة الكمركية في العراق، بالاضافة الى انخفاض اسعار الوقود مقارنة مع باقي الدول، الامر الذي يزيد من مقدار الطلب على السيارات الاميركية المعروفة بارتفاع استهلاكها للوقود.
-------------
البرلمان العراقي يرجئ تمرير قانون يقضي بإعدام المثليين

شفق نيوز/ أرجأ البرلمان العراقي، يوم الاثنين، التصويت على مشروع قانون يتضمن فرض عقوبة الإعدام أو السجن مدى الحياة (المؤبد) على ممارسة العلاقات الجنسية المثلية، وهو إجراء يقول دبلوماسيون غربيون إن إقراره سيضر بالروابط السياسية والاقتصادية للعراق.

وانعقد البرلمان اليوم لمناقشة مشروع القانون الذي جاء ثانياً في جدول أعماله، ومشروع القانون هو تعديل على قانون لمكافحة البغاء.

وقال برلمانيون إن "سبب تأجيل التصويت هو ضيق الوقت، وإن هناك بعض الخلافات بشأن التعديلات المقترحة".

ويفرض القانون عقوبة السجن المؤبد أو الإعدام على أي شخص يمارس علاقات مثلية أو يتبادل زوجته مع آخر لأغراض جنسية.

ويحظر القانون أيضاً الترويج للمثلية الجنسية، ويعاقب على انتهاك أحكامه بالسجن سبع سنوات على الأقل.

ولا يجرم العراق الذي تقطنه أغلبية مسلمة الجنس المثلي حالياً، ولكن تم استخدام بنود فضفاضة في قانون العقوبات لاستهداف مجتمع المثليين.

وكثفت الأحزاب العراقية الكبرى في العام الماضي انتقاداتها لحقوق المثليين، وكثيراً ما أُحرقت أعلام قوس قزح في احتجاجات نظمتها الفصائل الشيعية المحافظة الحاكمة والمعارضة العام الماضي.

وتجرم أكثر من 60 دولة مثلية الجنس، في حين أن الممارسات المثلية قانونية في أكثر من 130 دولة، وفق بيانات "أور ورلد إن داتا".

وقال دبلوماسيون من ثلاث دول غربية إنهم "ضغطوا على السلطات العراقية لعدم إقرار مشروع القانون بسبب مخاوف تتعلق بحقوق الإنسان، ولكن أيضاً لأنه سيجعل العمل مع العراق صعباً من الناحية السياسية في وقت تحاول فيه البلاد تخفيف عزلتها الدولية بعد سنوات من الاضطرابات"، بحسب رويترز.

وقال دبلوماسي بارز طلب عدم كشف هويته نظراً لحساسية الأمر: "سيكون من الصعب للغاية تبرير العمل الوثيق مع دولة كهذه في بلادنا".

وأضاف: "كنا صريحين للغاية... إذا تم إقرار هذا القانون بصيغته الحالية، فستكون له عواقب كارثية على علاقاتنا الثنائية والتجارية".

وانعقد البرلمان للتصويت على مشروع القانون قبل ساعات فقط من لقاء رئيس الوزراء محمد شياع السوداني بالرئيس الأميركي جو بايدن في واشنطن في إطار رحلة تركز على الدفع نحو مزيد من الاستثمارات الأميركية.

وعندما سنت أوغندا في أيار/ مايو الماضي قانوناً يتضمن عقوبة الإعدام لبعض الأفعال الجنسية المثلية، أوقف البنك الدولي القروض الجديدة للدولة الواقعة في شرق أفريقيا، كما فرضت الولايات المتحدة قيوداً تتعلق بالتأشيرات والسفر على مسؤولين أوغنديين.
-------------
إقليم كوردستان استقبل أكثر من 1.7 مليون سائح خلال أربعة أشهر
شفق نيوز/ أعلنت هيئة السياحة في إقليم كوردستان، يوم الاثنين، أن أكثر من مليوناً و700 ألف سائح زاروا مدن الإقليم خلال الأشهر الأربعة الأولى من العام الحالي.

وقال مدير الإعلام والعلاقات في الهيئة إبراهيم عبد المجيد، في بيان ورد لوكالة شفق نيوز، إن "أكثر من 1.7 مليون سائح زاروا كوردستان في الأشهر الأربعة الأولى من العام الحالي، بينهم ما يزيد على 200 ألف سائح قصدوا الإقليم خلال عطلة عيد الفطر من 8 إلى 13 نيسان/ أبريل الجاري".

وأضاف أن "معظم السياح يأتون من وسط وجنوب العراق وإيران وتركيا ودول أخرى، في حين زار عدد كبير من السياح المحليين في إقليم كوردستان، الذي يبلغ عددهم 150 ألف نسمة، الشواطئ والمناطق السياحية".

وخلال العطلات، وخاصة عيديّ الفطر والأضحى، يقوم العديد من المواطنين من وسط وجنوب العراق بزيارة إقليم كوردستان والمناطق السياحية فيه.

وبحسب هيئة السياحة، يوجد 3100 مكان يقدم الخدمات السياحية، بما في ذلك المراكز السياحية والفنادق والمطاعم والموتيلات والكافيتريات وقاعات الاحتفال وغيرها من المعالم السياحية.

كما يوجد 1075 مكان إقامة سياحي، منها 625 فندقاً و370 موتيلاً و80 قرية سياحية، بالإضافة إلى نحو 800 مطعم وكافتيريا.

---------------

١-سكاي نيوز….
حادث مروع في تركيا.. العشران عالقون داخل مقصورات تلفريك……لا يزال 43 شخصاً عالقين صباح السبت داخل مقصورات تلفريك في انطاليا جنوب تركيا، بعدما سقط أحد الأبراج وتسبب بمقتل شخص وإصابة آخرين.وأدى الحادث الذي وقع قرابة الساعة السادسة مساء الجمعة فوق أحد جبال انطاليا، إلى إصابة 10 أشخاص، بحسب وزير الصحة التركي فخر الدين كوكا.وتحطمت إحدى مقصورات تلفريك ساريسو-تونكتيبيوسقطت في منطقة صخرية إثر انهيار البرج.وأعلنت هيئة إدارة الكوارث العامة التركية (أفاد) صباح السبت، عن إجلاء 128 راكباً كانوا موزّعين على 16 مقصورة منذ مساء الجمعة، بينما لا يزال 43 راكبا ينتظرون إنقاذهم.وأُرسلت إلى الموقع سبع مروحيات وأكثر من 500 عنصر إنقاذ، بحسب السلطات. وأعلن وزير العدل التركي عن فتح تحقيق لمعرفة أسباب الحادثة.
٢-الجزيرة….

الحرس الثوري الإيراني يحتجز سفينة تجارية مرتبطة بإسرائيل

أعلن الحرس الثوري الإيراني احتجاز سفينة شحن "تابعة للنظام الصهيوني"، وجاء ذلك بعد تقارير عن السيطرة على السفينة بالقرب من مضيق هرمز.وذكرت وكالة تسنيم الإيرانية أن بحرية الحرس الثوري الإيراني احتجزت سفينة الشحن واقتادتها نحو المياه الإقليمية الإيرانية.من جانبها، قالت وكالة "إرنا" الإيرانية إن بحرية الحرس الثوري أوقفت السفينة "إم إس سي أرييس" عبر تنفيذ عملية إنزال عسكري بالقرب من مضيق هرمز.وأشارت إلى أن السفينة كانت ترفع العلم البرتغالي، وهي مرتبطة بمجموعة "زودياك" المملوكة لرجل الأعمال الإسرائيلي إيال عوفر.وأكدت هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية أن سلطات إقليمية استولت على سفينة على بُعد 50 ميلا بحريا شمال شرقي ميناء الفجيرة الإماراتي، ولم تحدد الهيئة السلطات التي كانت تشير إليها.من جانبها، ذكرت وكالة أسوشيتد برس أنها اطلعت على مقطع فيديو للحظات إنزال مروحية لعناصر مسلحة فوق سطح السفينة، وأشارت إلى أنه يمكن سماع أحد أفراد الطاقم على متن السفينة وهو يقول "لا تخرجوا". ثم يطلب من زملائه الذهاب إلى منطقة بالسفينة.وأوضحت أن آخر موقع تم تحديده للسفينة كان قبالة دبي متجهة نحو مضيق هرمز أمس الجمعة، وأوقفت السفينة بيانات التتبع الخاصة بها، وهو أمر شائع بالنسبة للسفن التابعة لإسرائيل التي تتحرك عبر المنطقة.وفي أول رد فعل إسرائيلي، قال المتحدث باسم الجيش، دانيال هاغاري، إن إيران ستتحمل العواقب إذا اختارت المزيد من التصعيد.وأضاف هاغاري، في بيان، أن "إسرائيل في حالة تأهب قصوى.. رفعنا استعدادنا لحماية إسرائيل من أي عدوان إيراني آخر.. مستعدون أيضا للرد".ويأتي الحادث وسط تصاعد التوترات بين إيران والغرب، خاصة بعد الهجوم على القنصلية الإيرانية في سوريا، واتهام إيران لإسرائيل بتنفيذه.وقال قائد القوة البحرية في الحرس الثوري الإيراني، الثلاثاء الماضي، إن الوجود الإسرائيلي في الإمارات يمثل تهديدا لطهران وإنها قد تغلق مضيق هرمز في حالة الضرورة.

٣-الجزيرة….رئيس الوزراء العراقي: نحتاج إلى نوع جديد من الشراكة مع واشنطن……قال رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني إن بلاده تحتاج إلى نوع جديد من الشراكة مع الولايات المتحدة، ووصف علاقات البلدين بأنها تشكل عنصرا أساسيا لاستقرار الشرق الأوسط وازدهار شعوب المنطقة.وأضاف السوداني في مقال بمجلة "فورين أفيرز" الأميركية أمس الخميس أن البلدين في حاجة لحماية شراكتهما الإستراتيجية والانتقال بها إلى مرحلة جديدة، وأن حكومته ترفض الهجمات على المصالح الأميركية في العراق أو في دول الجوار، لافتا إلى الحاجة للوقت لإدارة التعقيدات الداخلية.وأكد رئيس الوزراء العراقي على ما سماها مرحلة جديدة من العلاقات المشتركة، تدعم سيادة العراق واستقلاله، دون التخلي عن التعاون المثمر بين بغداد وواشنطن، مشيرا إلى أن قرار الحرب والسلم يجب أن يكون شأنا خاصا بالدولة، ولا يمكن لأي طرف آخر أن يطالب بهذا الحق.كما كشف السوداني أن اللجنة العسكرية العليا بين البلدين ستقوم بوضع خريطة طريق للعلاقات المستقبلية، بما في ذلك وجود مستشارين أميركيين.

*(زيارة مرتقبة)
وكان مسؤول كبير بوزارة الخارجية الأميركية أكد الخميس أن الشراكة الأمنية والدفاعية بين الولايات المتحدة والعراق ستكون جزءا في محادثات رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني خلال زيارته لواشنطن الأسبوع المقبل،عندما يلتقي بالرئيس جو بايدن ووزير الدفاع لويد أوستن ووزير الخارجية أنتوني بلينكن.وأضاف المسؤول -وفقا لرويترز- أن زيارة السوداني ستركز أيضا على العلاقات الاقتصادية وقضايا من بينها التعليم والبيئة، حتى في الوقت الذي تجري فيه واشنطن وبغداد محادثات بشأن إنهاء التحالف العسكري الذي تقوده الولايات المتحدة في البلاد.

 مع تحيات مجلة الكاردينيا

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

1610 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع