مركز حقوقي عراقي لرووداو: نصف مليون متسول في العراق بعضهم أجانب

رووداو دیجیتال:أظهرت إحصائية أجراها مركز عراقي لحقوق الإنسان أن هناك أكثر من 500 ألف متسول في العراق، وبعضهم أجانب، ويقول رئيس المركز إن عمل قسم من هؤلاء المتسولين يندرج في خانة الاتجار بالبشر.

في تصريح لشبكة رووداو الإعلامية، أعلن رئيس المركز الستراتيجي لحقوق الإنسان في العراق، فاضل الغراوي، أن مسحاً أجراه المركز أظهر وجود أكثر من 500 ألف متسول في وسط وجنوب العراق وإقليم كوردستان، بينهم عراقيون وأجانب، ويندرج تسول قسم منهم في خانة الاتجار بالبشر ويدار من قبل عصابات.


وأوضح فاضل الغراوي أن المتسولين الأجانب بنغلاديشيون وباكستانيون وسوريون.

تمنع القوانين العراقية التسول وقد حدد قانون العقوبات العراقي عقوبة السجن مدة لا تزيد على ثلاثة أشهر لكل من أكمل 18 سنة من العمر ومارس التسول في الطرق العامة.

وأشار رئيس المركز الستراتيجي لحقوق الإنسان في العراق إلى أن بعض المتسولين الأجانب دخلوا الأراضي العراقية بطرق غير قانونية، وعند إلقاء القبض عليهم يتم إطلاق سراح قسم منهم لقاء كفالة مالية بينما تتم إعادة البعض الآخر إلى بلادهم.

وحسب فاضل الغراوي، تم خلال العام 2023 إلقاء القبض على أكثر من 20 ألف متسول أجنبي في العراق ثم أطلق سراحهم لقاء كفالة مالية.

وتشير إحصائيات وزارة الداخلية العراق إلى أنه خلال 2023 ومطلع 2024، تمت إعادة أكثر من عشرة آلاف متسول أجنبي إلى بلادهم.

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

809 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع