العراق .."النزاهة" تعلن الاقتراب من استرداد ملياري دولار من الخارج

              

الحرة - دبي:اقترب العراق من إعادة ملياري دولار من الخارج بعد تعاون هيئة النزاهة الاتحادية مع أحد أفراد النظام السابق، دون أن يتم الكشف عن مصدر هذه الأموال.

وقال رئيس هيئة النزاهة العراقية، علاء الساعدي، في تصريح لوكالة الأنباء العراقية (واع)، إن تعاون أحد أفراد النظام السابق معهم "أسفر عن قرب استرداد ملياري دولار "، لافتا إلى "أن بعض الدول تتعمد عدم التعاون لاسترداد الأموال العراقية".

وأضاف: "هناك قانون صندوق استرداد أموال العراق صدر العام 2012 ‏وحتى العام 2019 كان يدار من قبل وزارة المالية وبعدها تسلمت هيئة النزاهة إدارته"، مشيرا إلى أنه "خلال هذه الفترة كسبنا ثقة المواطن للإبلاغ عن الأموال العراقية في الخارج من خلال إعطاء امتيازات للمخبر".

في أبريل، أعلنت هيئة النزاهة الاتحادية العراقية، عن نجاحها باسترداد أكثر من 9 ملايين دولار من مصارف لبنانية.

وتابع الساعدي: "أغلب المتعاونين من ورثة المتجاوزين على المال العام نتيجة الامتيازات التي تمنحها الدولة، وعدم استطاعتهم من إكمال الأوراق الرسمية"، موضحا أن "جزءا من الدول تمتنع بصورة عمدية بعدم التعاون لاسترداد أموال العراق ونحتاج الى السلطات العليا لعقد اتفاقيات لتسليم المدانين والأموال العراقية".

وفي مارس عام 2021، كشفت لجنة النزاهة البرلمانية في العراق عن تهريب نحو 350 مليار دولار من الخزينة العمومية خلال 17 عاما، أي منذ سقوط نظام صدام حسين، ما يعيد للواجهة ملف الفساد خاصة بعد إعلان الرئيس العراقي، برهم صالح، رغبته في تفعيل مبادرة استرجاع هذه الأموال المنهوبة من ميزانية المواطن العراقي.

ودعا الساعدي "السلطات العليا المخولة في التفاوض والتعاقد مع الدول من أجل استرداد الأموال في الخارج؛ لأن أغلب الدول غير متعاونة مع العراق لإعادة أمواله".

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

1454 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع