"خطأ نصف قرن".. فقراء إيران تضاعفوا ٣ مرات

                      

العربية نت:على وقع الأزمة الاقتصادية التي تعيشها إيران منذ سنوات طويلة، تبيّن أن نسبة الفقراء في البلاد تضاعفت 3 مرات منذ عام 1979، أي أيام الثورة التي قادها الخميني ضد نظام الشاه محمد رضا بهلوي.

فقد نشرت صحيفة عالم الصناعة الإيرانية "جهان صنعت"، تقريراً كشف أن حوالي 20% من الإيرانيين كانوا في عام 1979 تحت خط الفقر، ولكن في عام 1988 وصل هذا الرقم من الفقراء إلى حوالي 40%، وفي عام 2021، وصل عدد السكان الذين يعيشون تحت خط الفقر إلى حوالي 52%.

"خطأ نصف قرن"
وتحت عنوان "خطأ نصف قرن"، أوضحت الدراسة أن حوالي 60% من أفراد المجتمع باتوا تحت خط الفقر خلال العام الجاري، ومعظمهم يعيشون في فقر مدقع.

كما أعلن فرشاد مؤمني، رئيس معهد الدراسات الدينية والاقتصادية في نوفمبر الماضي، أن عدد السكان الذين يعيشون تحت خط الفقر في البلاد قد تضاعف خلال السنوات الثلاث الماضية.

وضع اقتصادي مأساوي
يذكر أن الأسابيع الماضية شهدت انخفاضاً كبيراً في استهلاك اللحوم ومنتجات الألبان والفواكه والخضراوات وحتى المعكرونة في البلاد.

وقد عمّت مظاهرات أنحاء إيران اعتراضاً على ارتفاع أسعار الغذاء والسلع الأساسية الأخرى، تزامنت مع أزمة اقتصادية تعيشها كل المناطق.

في حين يعصف التضخم بالاقتصاد الإيراني، وسط فساد مستشرٍ في ظل التدهور التاريخي لقيمة العملة.

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

1468 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع