إجلاء الأفغانية الشهيرة صاحبة العينين الخضراوين إلى إيطاليا

      

وصلت "الفتاة الأفغانية" ذات العيون الخضر الشهيرة، التي ظهرت على غلاف مجلة "ناشيونال جيوغرافيك" في عام 1985 إلى إيطاليا في إطار عمليات الإجلاء التي يقوم بها الغرب لأفغانيين على إثر استيلاء حركة "طالبان" على السلطة في البلاد.

ونظمت الحكومة الإيطالية إجلاء شربات غولا بعد أن طلبت المساعدة لمغادرة أفغانستان، وأعلنت روما، الخميس، أنها ستساعدها على الاستقرار والاندماج في المجتمع والبدء في حياة جديدة في إيطاليا.

واكتسبت غولا شهرة عالمية في عام 1984 كفتاة أفغانية لاجئة بعد أن التقط مصور الحرب ستيف ماكوري صورة لها بعينيها الخضراوين الثاقبتين اللتين زينتا غلاف "ناشيونال جيوغرافيك".

بيد أن هويتها لم تُكشف إلا في عام 2002 عندما عاد ماكوري إلى المنطقة وقام بتعقب أثرها.

في عام 2014، تم العثور عليها في باكستان، ولكنها عاشت متخفية عندما اتهمتها السلطات بشراء هوية

باكستانية مزورة وأمرت بترحيلها. نُقلت بعدها إلى كابول حيث أقام الرئيس الأفغاني حفل استقبال على شرفها في القصر الرئاسي وسلمها مفاتيح شقة جديدة لتعيش فيها.


يُشار إلى أن إيطاليا هي إحدى الدول الغربية العديدة التي قامت بإجلاء مئات الأفغانيين جواً خارج البلاد على إثر خروج القوات الأميركية واستيلاء حركة "طالبان" على السلطة مجدداً في أغسطس (آب) الماضي.

وفي سياق متصل، أعلنت روما أنها رتبت سفر غولا إلى إيطاليا كجزء من البرنامج الذي يهدف إلى مساندة المواطنين الأفغان.

وفي بيان يعلن وصول غولا إلى روما، قال مكتب رئيس الوزراء ماريو دراغي، إن صورتها أصبحت "رمزاً للتقلبات والنزاع الذي طبع هذا الفصل من التاريخ الذي مرت به أفغانستان وشعبها في ذلك الوقت".

"أسوشيتد برس/رويترز"

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

525 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع