أخبار يوم ٢٣ حزيران

              

                     أخبار يوم ٢٣ حزيران

١-السومريه…… الامانة العامة تصدر اربعة توصيات بشأن تأهيل مداخل بغداد

أصدرت الأمانة العامة لمجلس الوزراء، أربع توصيات بشأن تأهيل وتطوير مداخل العاصمة بغداد وشوارعها.وقال المتحدث باسم الأمانة العامة لمجلس الوزراء، حيدر مجيد، للوكالة الرسمية، إن "اللجنة المختصة بمتابعة وتنفيذ إجراءات تأهيل وتطوير مداخل العاصمة بغداد وشوارعها، أوصت بإدراج وزارة التخطيط للمشروع ضمن الموازنة الاستثمارية قبل نهاية الشهر الحالي وأضاف مجيد، أن "اللجنة أوصت أيضاً، بتوجيه محافظة بغداد دعوة مباشرة للشركات المحلية والأجنبية صاحبة الاختصاص من أجل المباشرة بالمشروع، واستحداث قسم بلدي لكل مدخل، إضافة إلى أن تكون أولوية تنفيذ المشروع للبوابات ومن ثم للطرق المتصلة بها".وفي وقت سابق، وجهت الأمانة العامة لمجلس الوزراء، بالمباشرة الفورية لصيانة وتأهيل مداخل بغداد وطرقها، وضرورة قيام الجهات ذات العلاقة، بتنفيذ التوصيات الخاصة التي صادقت عليها اللجنة المختصة بـ"متابعة وتنفيذ إجراءات تأهيل وتطوير مداخل العاصمة بغداد وشوارعها".
٢-السومريه …… غادر رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي ، متوجهاً إلى العاصمة الفرنسية باريس تلبيةً لدعوة رسمية.وقال المكتب الاعلامي لرئيس مجلس النواب في بيان حصلت السومرية نيوز على نسخة منه، ان " رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي يرافقه وفد نيابي، غادر العاصمة بغداد متوجهاً إلى العاصمة الفرنسية باريس تلبيةً لدعوة رسمية".
٣-سكاي نيوز …… في معرض بغداد.. يوحد الكتاب العراقيين المختلفين حول كل شيء
بأجواء شبيهة بما كانت عليه "أسواق الوراقين" في أحياء بغداد القديمة، استمرت فاعليات معرض بغداد الدولي للكتاب لمدة 10 أيام، أي من 10-20 يونيو الجاري، حيث توافد مئات الآلاف من العراقيين من مختلف منابتهم إلى صالات المعرض، ليشكلوا مناسبة استثنائية للحوار فيما بينهم.بشكل استثنائي، فإن المعرض الأخير بدورته الثانية والعشرين كان نتيجة شراكة مجموعة من المؤسسات المدنية/الثقافية العراقية، اتحاد الناشرين العراقيين وشركة المعارض العراقية وشركة صدى العارف، وبرعاية مجموعة من الشركات والمؤسسات العراقية الإعلامية والتجارية، وبذا كان فرصة خاصة لشكل من التحالف بين

قوى المجتمع المدني والثقافي العراقي. الذين استطاعوا جذب 228 دار نشر محلية وعالمية، من 14 دولة.

وفي دلالة على مواجهة الأوضاع السياسية والأمنية الخطيرة التي تواجهها البلاد، فإن المعرض أتخذ شعاراً مُعبراً "الكتاب وطن"، للتذكير بالهوية الثقافية والمعرفية التي كانت تجمع العراقيين تقليدياً، وتميزهم عن باقي مجتمعات المنطقة، حسب الشعار التقليدي الشهير

"القاهرة تكتب وبيروت تطبع وبغداد تقرأ"، هذا الوضع الذي كان قد لاقى تراجعاً خلال السنوات الماضية، بسبب ضغوط الأوضاع الأمنية والسياسة الاستثنائية التي عاشها المجتمع العراقي خلال سنوات الحرب. الكاتب والخطاط العراقي نشوان الأميري شرح، في حديث مع سكاي نيوز عربية، أهمية ما يفعله المعرض من خلال تنصيب وتكريس شخصيات وخطابات وطنية ما فوق طائفية وقومية "أسماء قاعات المعرض الأربعة، علي الوردي ومصطفى جواد وزها حديد وأبو نواس، مؤشر واضح على أنه ثمة بين جنبات المجتمع العراقي ما يُمكن الإجماع عليه، فالوردي هو أهم مرجع لفهم ووعي المجتمع العراقي، تاريخاً وحاضراً، ومصطفى جواد هو المؤرخ واللغوي العراقي الذي قاد العراقيين للغة عربية محدثة، تستطيع أن تتفاعل مع منجزات العلم.أما زها حديد فهي سليلة زمن الديمقراطية العراقية في الأربعينات والخمسينات، وواحدة من أهم رموز العراق إلى العالم، حيث ما تزال تصميماتها المعمارية في جميع عواصم العالم دلالة على قدرة الإنسان العراقي لإنجاز من يلفت الانتباه، أما أبو نواس، فهو تذكير بالماضي الثقافي والروحي والحضاري العراقي المجيد، الذي على مجموع العراقيين أن يعتبروا أنه ثمة ما هو مثل ذلك وممكن في مستقبلهم.أسماء القاعات كانت تعبيراً واضحاً عن دور الثقافة وبالذات الكتاب في الحياة المشتركة للعراقيين".لم تكن فعاليات معرض بغداد للكتاب الأخير مجرد عرض سوقي للكتب وبيعها، بل كانت محملة بعدد كبير من الفعاليات الثقافية، ولجميع الفئات العمرية والاجتماعية، من الندوات والمحاضرات الثقافية، مروراً بأقسام مخصصة للرسم وعرض المنتجات الفنية، إلى مساحات للفنون السمعية وأخرى لعرض صور عن الحياة الثقافية التقليدية التي كانت في بغداد، من أجواء النساخين التقليديين والطباعة والتجليد والحفظ التي كانت في أزمنة سابقة. كما أن المقاهي وصالات الاستراحة التي أحاطت بصالات المعرض شهدت أوسع مناسبة لتفاعل مئات الآلاف من زوار المعرض، لتداول مجموع القضايا العامة في البلاد، السياسية والاقتصادية والثقافية وحتى البيئية والحقوقية. وهي أجواء نادراً ما تتوفر في العراق، سواء في صفحات شبكات التواصل الاجتماعي أو وسائل الإعلام أو داخل المؤسسات التشريعية. فالعراق يعيش منذ سنوات في نوع من الاستقطاب السياسي، الذي يؤثر على المزاج العام وتحرضه على خلق أشكال من القطيعة بين المواطنين.الناشطة المدنية العراقية سوسن الجبوري ذكرت، في حديث مع سكاي نيوز عربية، دلالات مشاركة العديد من الدول العربية في المعرض "صراحة يشكل معرض الكتاب دلالة قطعية لهوية المجتمع العراقي، ففي وقت تشارك المئات من دور النشر العربية المصرية واللبنانية والإماراتية والأردنية وغيرها، وتلقى منتجاتها الأدبية والثقافية والمعرفية إقبالاً واضحاً من قِبل القارئ العراقي من مختلف مناطق البلاد، فإن غيرها من الدول المتدخلة في الشأن الداخلي العراقي لا تحضر بشكل شبه كامل في معرض الكتاب، وتالياً في أي عالم داخلي ثقافي وروحي عميق للمجتمع العراقي. وهذه العلاقة الثقافية والروحية التداخلية بين المجتمع العراقي والفضاء العربي تُثبت حتى أثناء المعارض العراقية التي تُقام في إقليم كردستان العراق"الجهات المنظمة للمعرض، أخضعت دور النشر لمجموعة من المعايير المُحددة لعرض منتوجاتها، إذ منعت بشكل مسبق جميع الكُتب التي تحمل بين طياتها نزعات سياسية أو طائفية أو قومية أو دينية تحرض على العنف والكراهية ونبذ التعايش، مذكرة الجهات المشاركة بأن إدخال أية منشورات تملك تلك السمات قد تعرض أصحابها للمساءلة القانونية حتى خارج إجراءات المعرض وضمن الأجهزة القضائية العراقية. وهو منع قال عنه المسؤولون عن المعرض بأنه يختلف تماماً عن أشكال المنع السياسي والأمني البدائية التي كانت تمارسها السلطات القمعية. فالمعرض يسمع بعرض وتداول الكُتب التي تملك مختلف الآراء، أياً كانت درجة النقد والرأي فيها، لكنها تعتبر نشر الكراهية والتحريض على الصراع القومي والطائفي مساً بوجدان العراقيين، الذين ذاقوا أكثر من غيرهم مرارة تلك الأحوال.كذلك منع المنظومة تداول الكُتب المُقرصنة، طباعة وترجمة وتجارة، معتبرة بأن ذلك يتعارض مع حقوق الملكية الفكرية والمادية للمنتجين. هذا القرار الذي قد يدفع الكثير من المثقفين والمترجمين والمعرفيين العراقيين لإنتاج ونشر كُتبهم داخل العراق، لأن ذلك سيوفر لهم حماية ومردوداً اعتبارياً ومادياً مناسباً.

٤-سكاي نيوز…… انتخابات العراق.. اهتمام دولي ودعوات لمراقبتها لضمان نزاهتها……يبدو أن الأضواء حول العالم مسلطة منذ الآن، على الانتخابات العراقية القادمة في شهر أكتوبر المقبل، والتي تطرق لها البيان الختامي لاجتماع القوى الصناعية السبع الكبرى في العالم. وأكد البيان الختامي لاجتماعات القوى الصناعية السبع الكبرى في العالم، دعم سيادة العراق واستقلاله ووحدة أراضيه، وتأييده بالكامل قرار مجلس الأمن رقم 2576 ودعوته لإشراك مراقبين للانتخابات، للمساعدة في ضمان إجراء انتخابات حرة ونزيهة في أكتوبر.ويرى مراقبون عراقيون أن النقاط الواردة في بيان السبع الكبار المتعلقة بالعراق، محورية وتمس قضايا الساعة العراقية، خاصة في إشارتها لضرورة مراقبة الانتخابات، والتلميح للميليشيات التابعة لإيران، والتي باتت تتصاعد وتيرة هجماتها ضد المصالح والأهداف الغربية في البلاد، خاصة عبر اعتماد تكتيك استخدام الطائرات المسيرة في تنفيذ عملياتها الإرهابية.وعن أهمية الاهتمام الغربي بالانتخابات العراقية، يقول الكاتب والمحلل السياسي العراقي علي البيدر، في حديث لموقع "سكاي نيوز عربية": "هذا يعني أن العراق بات محور اهتمام بالغ وأكثر من أي وقت مضى، من جانب القوى الدولية الكبرى وعلى رأس أجندتها، خاصة وأن مجموعة الدول الصناعية السبع هذه تضم أكبر اقتصادات العالم بطبيعة الحال، وهذه المبادرة من مجموعة السبع ممكن أن تسهم تاليا في دفع عجلة الإصلاحات والديمقراطية، والنهوض الاقتصادي والتنموي بالعراق"وأضاف البيدر: "فيما يخص محاربة تنظيم داعش الإرهابي، فلا يزال العراق بحاجة ماسة ولا شك لمساعدة قوات التحالف الدولي، وخصوصا في المجال الاستخباراتي وحتى القتالي، رغم أن هناك تقدما كبيرا في هذا المجال وتراجع لفعالية داعش".وتابع المحلل السياسي قائلا :"الأهم في البيان الإشارة لضرورة مراقبة الانتخابات العراقية من قبل الأمم المتحدة، وكعراقيين كنا نتمنى أن تكون هذه الانتخابات تحت الإشراف الدولي من الألف للياء، لكن مع الأسف هذا لم يحصل فبعض القوى في العراق تتخوف من أن هذا يمثل انتهاكا للسيادة العراقية، وبعضها الآخر يتخوف منه كي لا تخسر نفوذها وسطوتها، كونها تعتمد على التزوير فيها بصورة منهجية، فالمراقبة الانتخابية تحدث كما هو معلوم في بيئات ديمقراطية صحية وحقيقية، وفي جو شفاف بعيدا عن التزوير والفساد والغش ووسط تغطية إعلامية متواصلة على مدار الساعة". وبيّن أن "عمليات التزوير والفساد وشراء الأصوات والذمم وفرض الإرادات وترهيب الناس وترغيبهم في آن، تحصل في المناطق البعيدة عن الأضواء والنائية، وتستغلها الكثير من الأحزاب والقوى السياسية، فالعديد منها قد أعدّ العدة لشراء الأصوات لعمليات تزوير واسعة النطاق في تلك المناطق، فمهما كانت هناك مراقبة فإنها لن تفي بالغرض، ولن تجدي نفعا في إبراز إرادة العراقيين الحقيقية وترجمتها في صناديق الاقتراع، الأمر الذي يتطلب الإشراف الدولي وليس فقط مجرد مراقبة".ومن جانبه، بيّن الكاتب والصحفي الكردي العراقي جمال آريز، أن "الإشارة لدور قوات البشمركة ضمن بيان مجموعة السبع هو لفتة مهمة جدا، وتحمل ما بين سطورها إقرارا بخصوصية إقليم كردستان وقواته العسكرية ضمن إطار العراق الفيدرالي، وهي علامة على أن الإقليم يحظى بدعم المؤسسات والمحافل الدولية المؤثرة حول العالم".وأشار آريز في حديث لموقع "سكاي نيوز عربية" إلى أن "تركيز البيان الختامي لأهم محفل اقتصادي - سياسي دولي، بهذا الشكل المسهب على العراق هو بادرة خير، إن أحسن العراقيون استغلالها وتوظيفها لصالحهم وصالح بلدهم، خاصة أن بيان مجموعة السبع الكبار واضح في دعمه للعراق، في وجه التحديات التي تعترضه وتهدده"
مراقبة دولية للانتخابات

وكان مجلس الأمن الدولي قد قرر وبالإجماع، في أواخر شهر مايو الماضي، تمديد عمل بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق "يونامي"، لعام كامل وتوسيع نطاق اختصاصها والتفويض المعطى لها، ليشمل مراقبة الانتخابات العامة العراقية المقررة في 10 أكتوبر من العام الجاري، وذلك استجابة لطلب الحكومة العراقية.وتعليقا على القرار الأممي، كان خبير انتخابي قد أشار في مقابلة مع “سكاي نيوز عربية"، إلى أنه "لا شك أن العملية الانتخابية في العراق، تتخللها دوما مثالب وعيوب جوهرية متصلة، بتدخل وهيمنة قوى إقليمية فيها، وفرض أجندات جهات سياسية تمتلك ميليشيات مسلحة السلطة عليها، ولهذا فمن الطبيعي أن يثير هذا الاهتمام الدولي بالانتخابات العراقية، الشعور بالخطر والقلق، لدى تلك الجهات التي اعتادت توظيف السلاح والمال السياسي، في خوضها الانتخابات، فضلا عن التزوير والترهيب وشراء الذمم، وهذا ما يفسر تصاعد موجة اغتيال ناشطين عراقيين لمع نجمهم وبرز دورهم إبان الاحتجاجات الشعبية الواسعة في العام 2019، في محاولة لإشاعة جو عام من الإرهاب والفوضى، وعرقلة عقد الانتخابات في موعدها".

٥-شفق نيوز/ عد رئيس اقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني، خلال استقباله السفير الامريكي لدى العراق ماثيو تولر، التزام واشنطن باستمرار تعاونها ومشاركتها مع التحالف الدولي في العراق والمنطقة بانها رسالة مهمة ومبعث اطمئنان، مؤكدا على رغبة اقليم كوردستان بتنمية اكبر للعلاقات بين العراق واقليم كوردستان مع امريكا وتوسيعها في مجالات التعاون والتشارك.وجاء في بيان لرئاسة الاقليم ورد لوكالة شفق نيوز، ان بارزاني استقبل بعد ظهر الاثنين، السفير الامريكي لدى بغداد ماثيو تولر، وتباحث الجانبان حول الاوضاع في العراق واقليم كوردستان والمنطقة بصورة عامة والعلاقات بين امريكا والعراق واقليم كوردستان ومخاطر الارهاب وتهديدات داعش، والانتخابات العراقية المبكرة ومستقبل العملية السياسية في البلاد ودور وسياسات الادارة الجديدة في امريكا في العراق والشرق الاوسط.واضاف البيان ان السفير الامريكي جدد التأكيد على ان امريكا ستستمر في المشاركة والتعاون مع التحالف واصدقاء العراق والمنطقة، مبينا انه كان متفقا في الرأي مع بارزاني بان الارهاب ومخاطر داعش في العراق والمنطقة مازلا خطرين جديين وحقيقيين وان التعاون والتنسيق واستمرار مهام التحالف الدولي للتصدي لهما امر ضروري. واشار البيان الى ان بارزاني من جهته وصف التزام امريكا باستمرار تعاونها ومشاركتها مع التحالف الدولي في العراق والمنطقة بانها رسالة مهمة ومبعث اطمئنان مؤكدا على رغبة اقليم كوردستان بتنمية اكبر للعلاقات بين العراق واقليم كوردستان مع امريكا وتوسيعها في مجالات التعاون والتشارك.ونوه البيان الى انه في محور اخر من اللقاء عبر السفير تولر عن سروره لتخرج دورة اخرى في الجامعة الامريكية الكوردستانية في دهوك، مهنئا الطلبة الخريجين ومؤكدا على دعم بلاده لعملية الاصلاح في وزارة البيشمركة وخطوات توحيد البيشمركة.وشمل برنامج زيارة السفير الامريكي لاقليم كوردستان وتفقد مركز للتراث السرياني، محاور اخرى كسير العملية التعليمية في اقليم كوردستان واخر تطورات منطقة الشرق الاوسط وعدد اخر من المسائل ذات الاهتمام المشترك، بحسب البيان نفسه.

٦-شفق نيوز/ احتضنت مدينة السليمانية على مدى يومي (17 و18 من شهر حزيران الجاري) المؤتمر العلمي الدولي الثاني للغة الكوردية برعاية محافظ السليمانية هفال ابوبكر وبتنظيم من مؤسسة ماركريت التربوية ومنظمة خاني للبحوث الفكرية.وعقد المؤتمر تحت شعار "اللغة والقانون" بمشاركة نخبة من الأكاديميين والخبراء القانونيين واللغويين من اقليم كوردستان والاجزاء الاخرى من كوردستان في تركيا وايران وسوريا، فضلا عن جمع من المثقفين والصحفيين والمهتمين بقضايا اللغة والثقافة الكوردية.واكد فريدون سامان مسؤول منظمة خاني للبحوث الفكرية وجوب الاهتمام التام باللغة الكوردية كونها هوية الكورد وتوجيه كل الامكانيات نحو خلق اللغة الموحدة "الستاندارد" وذلك بالاستفادة من جميع اللهجات واللهيجات الكوردية في مختلف مناطق كوردستان ولذلك تم الدعوة لخيرة الاكاديميين والمثقفين من جميع اجزاء كوردستان للاستفادة من خبراتهم خصوصا في مجال القانون والمحاكم التي مازالت تدون مرافعاتها وقراراتها واحكامها باللغة العربية ومن ثم تترجم الى اللغة الكوردية او قد لا تترجم ابدا.وشارك كامران رحيمي الكاتب والصحفي والمترجم الكوردي الفيلي من مدينة ايلام في كوردستان الشرقية (كوردستان ايران) بكلمة تحدث فيها عن التوزيع الجغرافي للتقسيمات اللهجوية في كوردستان وعن تجربته الخاصة في الاستفادة من اللهجة الكوردية الفيلية وضرورة الاستفادة منها في القاموس الموحد الاستاندارد كونها لهجة غزيرة بالكلمات والمصطلحات والتركيب اللغوية الكوردية الاصيلة التي لم تشبها شائبة التأثر باللغات المجاورة.واشار الى ان معظم سكان منطقة ايلام وما يجاورها من المناطق يتحدثون بها اضافة الى الكورد الفيليين المتواجدين في بغداد منذ السنوات الاولى لبنائها.واشاد كامران رحيمي بالجهود الكبيرة التي تبذلها مؤسسة شفق للثقافة والاعلام للكورد الفيليين في بغداد، مؤكدا انها المؤسسة الوحيدة التي استطاعت تقديم عمل كبير منذ الفترة ما بعد سقوط نظام البعث في العراق.واضاف رحيمي ان تجربة مؤسسة شفق الثقافية تجربة يمكن الاستفادة منها في التحضير لأي عمل يخدم التوجهات القومية على الرغم من الظروف المعروفة التي تتعرض لها بغداد والتي تجعل من غير الممكن التصديق بسهولة انها كانت تقوم بكل ذلك العمل بجهود كوردية فيلية استطاعت تأسيس اول مجلة كوردية باللهجة الفيلية بعنوان (گول سوو) كما ان للمؤسسة مجلة باللغة العربية وكذلك اذاعة تبث بثلاث لغات الكوردية والعربية والانجليزية.

٧-طوكيو: «الشرق الأوسط أونلاين»

أعلن منظمو أولمبياد طوكيو، اليوم أنهم سيسمحون بحضور 10 آلاف مشجع كحد أقصى في المنشآت الرياضية، قبل قرابة الشهر من انطلاق الحدث العالمي، مضيفين أن المنافسات قد تقام خلف أبواب مؤصدة في حال ارتفاع عدد الإصابات بفيروس «كورونا».وينهي هذا القرار شهوراً من التكهنات حول ما إذا كان الرياضيون في الألعاب المؤجلة بسبب الوباء سينافسون أمام الجماهير أو في منشآت فارغة، بعد حظر المتفرجين القادمين من الخارج في مارس (آذار) الماضي.وقال المنظمون في بيان نقلته وكالة الصحافة الفرنسية: «في ضوء القيود الحكومية المتعلقة بالأحداث العامة، سيُسمح بحضور جماهيري بنسبة 50 في المائة من سعة المنشآت، بحد أقصى يصل إلى 10 آلاف شخص في كل المنشآت». وأضافوا في بيان أن القرار بشأن عدد المشجعين الذين سيُسمح لهم بحضور الألعاب البارالمبية أُرجئ حتى 16 يوليو (تموز)، أي قبل أسبوع من موعد انطلاقها.وترك المسؤولون الباب مفتوحاً أمام احتمال إقامة المنافسات خلف أبواب مؤصدة في حال تفاقم الوضع الوبائي قبل موعد الافتتاح المقرر في 23 يوليو (تموز) المقبل.وقال حاكم طوكيو يوريكو كويكي قبل الإعلان عن القرار: «إذا طرأ تغيير جذري في عدد الإصابات، فقد نحتاج إلى إعادة النظر في هذه المسألة وإلى التفكير في خيار عدم وجود متفرجين في المنشآت».وسبق لكبار الخبراء الطبيين، بمن فيهم مستشارون للحكومة، التأكيد أن إقامة الألعاب خلف أبواب مؤصدة سيكون «مثالياً» من وجهة نظر صحية.

٨-بي بي سي …الرئيس الإيراني: نتمنى عودة العلاقات مع الجارة السعودية……قال الرئيس الإيراني المنتخب إبراهيم رئيسي، إن أولويات السياسة الخارجية الإيرانية ستشمل تحسين العلاقات مع دول الخليج المجاورة، والسعي لإعادة فتح السفارات مع السعودية.

٩-أربيل – الزمان……اختار المجلس الدولي للسلام والدفاع عن حقوق الإنسان ضابطاً رفيعاً في وزارة البيشمركة بحكومة إقليم كردستان سفيرا للسلام على مستوى العالم لعام 2021. وجاء في بيان للوزارة أن (العميد صالح مولود گردي، وهو ضابط التنسيق بين وزارة البيشمركة ورئاسة إقليم كوردستان ورئاسة حكومة الإقليم، ولد عام 1962 في سجن القلعة بأربيل حيث كانت عائلته معتقلة بسبب مواقفها النضالية من قبل النظام السابق)، مشيراً إلى أنه (مناضل في صفوف قوات البيشمركة منذ سنوات يخدم شعبه ووطنه). وأضاف البيان أنه (بعد مشاركة العميد صالح في مؤتمر السلام الدولي عام 2020 وبعد تقديمه بحثاً بشأن الإبادة الجماعية العنصرية والدينية في المؤتمر، جلب إليه أنظار الأعضاء المشرفين على المؤتمر). وأشار إلى أنه (بعدها وقع عليه اختيار المشرفين على المؤتمر ليكون سفيراً دوليا للسلام على المستوى العالمي)، لافتا إلى أن (هذا يعد مكسبا معنويا وقانونيا لبيشمركة كردستان وشخصيا لهذا الضابط في وزارة البيشمركة). وأبلغ كردي (الزمان) إنه (سعيد جداً بهذا الإختيار الذي يعد تكريماً لكل أبناء القوات المسلحة والى الشعب العراقي من شماله إلى جنوبه). وعرف كردي بروحه المرحة وقدرته على إستقطاب الأصدقاء ومساعدته للمحتاجين وشغفه بالفنون والآداب وقربه من الشرائح الفقيرة ودفاعه عن حقوق شعبه.

   

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

417 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع