أخبار يوم ٢٥ شباط

      

              أخبار يوم ٢٥ شباط

١- السومريه/عقد مجلس وزراء إقليم كردستان، اجتماعه الأسبوعي الاعتيادي برئاسة رئيس مجلس الوزراء مسرور بارزاني وبحضور نائب رئيس مجلس الوزراء قوباد طالباني. وبحسب البيان، أكد قوباد، استمرار المحادثات مع وجود استعداد أفضل لحل هذه القضية".وتابع البيان انه "بعد ذلك، سلط وزيرا المالية والاقتصاد آوات شيخ جناب، والتخطيط دارا رشيد، الضوء على آخر الاستعدادات لمشروع قانون موازنة إقليم كردستان لسنة 2021". وأشار الوزيران إلى أن "معظم بيانات الوزارات قد باتت جاهزة لصياغة مشروع شفاف وواقعي"، وفقا للبيان.وفي محور آخر من الاجتماع، عرض وزير التخطيط مسودة مشروع تعديل الشراكة بين القطاعين العام والخاص في إقليم كردستان. ‏‫

٢-ار تي / أفاد مراسلنا في العراق، اليوم الأربعاء، بأن ثلاث عبوات ناسفة انفجرت على محال لبيع المشروبات الكحولية في العاصمة بغداد.وقال مراسل RT، إن "عبوة ناسفة انفجرت على محل لبيع المشروبات الكحولية في منطقة الكرادة وسط بغداد، دون أن تتسبب بأي أضرار بشرية".وأضاف أن "عبوتين أخرتين انفجرتا على محل آخر في منطقة كمب سارة القريبة من منطقة الكرادة، ولم تتسبا أيضا بأي أضرار بشرية".وتتعرض محال بيع المشروبات الكحولية في العراق إلى عمليات استهداف مستمرة، وظهرت قبل أسابيع جماعة تسمي نفسها "أهل المعروف" وتبنت عمليات الاستهداف هذه.ونصحت هذه الجماعة في بيان سابق لها، القوات الأمنية العراقية التي تقف بالقرب من بعض متاجر بيع الخمور لمنع الاعتداء عليها، بالابتعاد عنها حتى "لا يلحق الضرر بها".ورغم أن القانون العراقي لا يحظر بيع واستيراد وتناول المشروبات الكحولية، إلا أن مجلس النواب العراقي صوت في الثاني والعشرين من أكتوبر 2016 على قرار يحظر استيراد وتصنيع وبيع المشروبات الكحولية.
وتوجد في بعض مناطق العاصمة بغداد، وفي إقليم كردستان العراق متاجر لبيع المشروبات الكحولية، وهذا ما ليس موجودا في المحافظات العراقية الجنوبية.
٣- ار تي / قال البيت الأبيض إن الرئيس الأمريكي جو بايدن ورئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي ناقشا الهجمات الصاروخية الأخيرة ضد القوات العراقية وقوات التحالف واتفقا على ضرورة محاسبة المسؤولين.من جانبه أعلن رئيس الوزراء العراقي أنه بحث مع الرئيس الأمريكي خلال اتصال هاتفي أمس الثلاثاء، تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين، واستمرار التعاون في محاربة تنظيم "داعش".وفي تغريدة له عبر موقع "تويتر"، كتب الكاظمي: "بحثت في اتصال هاتفي مع الرئيس الأميركي جوزيف بايدن تطوير العلاقات الثنائية وتعزيز الشراكة، بما يخدم مصلحة البلدين، والعمل على دعم الأمن والسلم في المنطقة واستمرار التعاون في محاربة داعش".وأضاف: "كما أكدنا العمل لمواصلة الحوار الاستراتيجي بين بلدينا على أساس السيادة الوطنية العراقية".هذا وتتعرض مواقع عسكرية في العراق من حين إلى آخر لهجمات صاروخية، معظمها لا يتسبب في سقوط ضحايا، وكان أحدث الهجمات الصاروخية يوم الاثنين الماضي، وعادة ما يستهدف منفذو الهجمات مناطق تستضيف قوات أمريكية أو دبلوماسيين أو متعاقدين في المنطقة الخضراء، حيث تقع السفارة الأمريكية والمراكز السيادية الرئيسية العراقية.وعادة ما تطلق الصواريخ في مثل هذه الهجمات جماعات يقول مسؤولون أمريكيون وعراقيون إنها مدعومة من إيران.
٤-شفق نيوز/ تظاهر العشرات من الأشخاص يوم الأربعاء أمام مبنى البنك المركزي العراقي في شارع الرشيد وسط العاصمة بغداد مطالبين بإرجاع سعر صرف الدولار إلى 120 ألف دينار عراقي لكل مائة دولار أمريكي.وانعكس خفض قيمة العملة المحلية أمام العملة الصعبة على أسعار السلع والبضائع خاصة المستوردة منها في العراق اذ شهدت ارتفاعا ملحوظا مما أثقل كاهل ذوي الدخل المحدود والطبقة الفقيرة.ورفع المحتجون لافتات تطالب بإقالة محافظ البنك المركزي مصطفى غالب مخيف، متهمين إياه بأنه "يريدُ تجويع الشعب".ونقل مراسل وكالة شفق نيوز، عن بعض المتظاهرين قولهم إن "المستفيد الأول من رفع سعر الصرف هي المصارف التابعة للقوى السياسية".وحملت لافتة أخرى عبارة تضمنت بأن "تلك المصارف الفاسدة تسرق رزقهم ورزق أسرهم لإشباع الحيتان التي تقف وراءها".وكان البنك المركزي العراقي قد قرر نهاية العام الماضي رفع سعر بيع الدولار للبنوك وشركات الصرافة إلى 1460 دينارا، من 1182 دينارا للدولار الواحد، بهدف تعويض تراجع الإيرادات النفطية الناجم عن تدهور أسعار النفط.
ويعتمد العراق 90% من دخله على عائدات النفط، وكانت آخر مرة خفض فيها قيمة الدينار في كانون الأول 2015 عندما رفع سعر بيع الدولار إلى 1182 دينارا مقابل 1166 دينارا في السابق.ودشن البنك المركزي قراره بشأن التسعيرة الجديدة لبيع الدولار في المزاد العلني للعملة في الـ20 من شهر كانون الأول الماضي.ويتعرض العراق لضغوط كبيرة تحت وطأة اسوأ ازمة اقتصادية يشهدها منذ عام 2003 ولغاية الآن لتدني أسعار النفط وتفشي فيروس كورونا.

٥-شفق نيوز/ كشفت مصادر مطلعة، الأربعاء، عن قيام زعماء سياسيين عراقيين بشراء آلاف الجرعات من لقاح فيروس كورونا وتلقيح أنفسهم وعائلاتهم والمقربين منهم بسرية تامة.وقالت المصادر لوكالة شفق نيوز، مشترطة عدم ذكر اسمائها لحساسية المعلومات، إن "أغلب الزعماء السياسيين في بغداد اشتروا آلاف الجرعات من اللقاح الصيني ضد فيروس كورونا".وأوضحت أن "كل زعيم اشترى ما بين 1500 و2500 جرعة لقاح من أجل تلقيح أنفسهم وعائلاتهم والأشخاص المقربين منهم".وأشارت المصادر إلى أن "عملية التلقيح متواصلة بين أفراد هذه النخبة، وتجري بسرية تامة".ولم تصل أي جرعات من لقاحات كورونا إلى العراق بشكل رسمي لغاية الآن. ووفق وزارة الصحة فإن أول دفعة ستصل نهاية الشهر الجاري.وتعمد الدول إلى تطعيم فئات محددة في البداية من بينها شريحة كبار السن والكوادر الطبية، على اعتبار أنها الأكثر عرضة لمخاطر الفيروس.ومن شأن هذه "الفضيحة" إثارة المزيد من النقمة على النخبة السياسية في بغداد والتي تواجه احتجاجات واسعة منذ 2019، واتهامات بالفساد والتبعية للخارج.ويأتي الكشف عن هذه المعلومات في وقت يسجل فيه العراق إصابات متزايدة بفيروس كورونا جراء دخول السلالة الجديدة إلى البلاد، ما دفعت السلطات إلى إعادة فرض قيود الإغلاق.

٦-واشنطن-(د ب أ) – ذكر موقع أكسيوس الإخباري الأمريكي أن الرئيس جو بايدن سيتصل هاتفيا بالعاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، اليوم الأربعاء. وسيكون ذلك الاتصال ، في حال حدوثه، الأول الذي يجريه بايدن مع الملك سلمان. ونقل الموقع عن مصدر مطلع لم يكشف عنه أن الاتصال سيبحث عددا من القضايا ذات الاهتمام المشترك.وأضاف أنه من المتوقع الإفراج عن تقرير المخابرات الأميركية بشأن تورط بن سلمان في مقتل خاشقجي، غداً الخميس.وسبق أن انتقد بايدن في تصريحاته الانتخابية بشدة سياسة الرياض في اغتيال الصحافي السعودي المعارض جمال الخاشقجي، متعهداً بمعاملتها “كدولة مارقة ينبغي أن تدفع ثمن ذلك”، وبمطالبة بعض أعضاء الكونغرس تعليق تزويد السعودية بالسلاح والذخيرة والتعاون الأمني في حربها على اليمن.وكان وزير الخارجية الأميركي ​أنتوني بلينكن​ وصف مقتل خاشقجي بـ”العمل المشين”.كما أكد مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان أن التقرير الخاص بمقتل خاشقجي، الذي سترسله إدارة بايدن إلى الكونغرس يشتمل على كيفية ضمان وجود مساءلة قانونية عن تلك الجريمة.رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب الأميركي آدم شيف كان قد قدم مشروع قرار تحت مسمى “قانون جمال خاشقجي لمحاسبة حرية الصحافة”، بهدف تشديد الضغط على كل من السعودية والرئيس الأميركي لمحاسبة القتلة.وتعهّدت إدارة الرئيس بايدن بتقديم التقرير الاستخباري السري حول قضيّة قتل خاشقجي إلى الكونغرس الأميركي.وفي وقت سابق، جمّدت إدارة بايدن صفقة بيع طائرات (أف 35) إلى الإمارات لـ”إعادة دراستها”، وصفقة سلاح أخرى مع السعودية بسبب الحرب على اليمن. وأعلن بايدن في 4 شباط/فبراير الجاري وقف الدعم الأميركي للحرب على اليمن، وأكد أن الدبلوماسية الأميركية عائدة وأن أبرز ما يميز بلاده هي تحالفاتها.

٧-طهران- وكالات- قال الجيش الإيراني، أمس الثلاثاء، إن “الكيان الصهيوني يسعى لزعزعة الاستقرار والحرب في المنطقة”، مؤكدا أن تهديده للأمن القومي الإيراني، سيدفع بلا شك ثمن الخطأ في حساباته الاستراتيجية وممارساته”.وأكد قائد مقر “خاتم الأنبياء” المركزي، اللواء غلام علي رشيد، على حفظ وتعزيز الجهوزيات الدفاعية الأمنية للبلاد، مشيرا إلى ضرورة المواجهة الاستراتيجية للعدو، وذلك حسب وكالة “فارس” الإيرانية.ووجه المسؤول العسكري الشكر والتقدير للقادة العسكريين لاتخاذ استراتيجية المقاومة النشطة التي أثمرت عن فشل استراتيجية الضغوط القصوى للعدو وإنجاز العديد من المناورات على مدى العام من قبل قادة الجيش والحرس الثوري وفقا لأوامر قائد الثورة الإسلامية.

مع تحيات مجلة الگاردنييا

   

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

685 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع