مزاد افتراضى لبيع "غلاف مجلة".. السعر المتوقع أكثر من ٢ مليون يورو

          

 اليوم السابع:تعتزم دار أركوريال" للمزادات، إجراء مزاد علنى افتراضى، على رسم يعود تاريخه لعام 1936للفنان إيرجيه، كان قد أعده لغلاف أحد مجلدات مغامرات "تانتان"، والعمل اسمه: زهرة اللوتس الأزرق"، ويقدر ثمن الغلاف أكثر من مليونى يورو.

وتم وصف الرسم بأنه "قطعة استثنائية مميزة"، ويظهر فيه بطل الروايات المصوّرة الشهير مرتدياً زياً صينياً ومطلاً برأسه من جرّة، وقبالته تنين يتربص به، ويعتبر أحد روائع الرسام البلجيكى، بل يعتبره البعض نقطة تحول فى رسوماته وفقا لموقع العين.

ويتوقع البعض أن يتجاوز سعر هذا الرسم الرائع المشغول بالحبر الهندى والغواش والألوان المائية الرقم القياسى المسجل في مزاد لنفس الدار الفرنسية عام 2014 لمبيعات أغلفة مجلّدات "تانتان"، والذى بلغ 2.51 مليون يورو، متضمناً التكاليف.

وتم نشر رسوم هذا المجلد بين عامي 1934-1935 في مجلة "بوتي فانتيام" قبل إصدار المجلّد نفسه عام 1936.

واكتشف الرسام البلجيكى جورج ريمي الملقب "إيرجيه" شغفه بالصين، بعدما التقى خرّيج الأكاديمية الملكية للفنون الجميلة في بروكسل، تشانج تشونج جين، الذي أقام معه صداقة مدى الحياة.

وعلى الرغم من عبقرية الرسمة، فلم يعتمد هذا الرسم كغلاف للمجلّد نظراً إلى تكلفة طباعته الباهظة، بل اختيرت بدلاً منه نسخة مبسّطة منه.

ومن المقرر بيع الرسم فى مزاد افتراضى نتيجة لظروف كورونا، لكن يحيط الغموض بهذا العمل إذ يُروى أن إيرجيه قدّمه لجان بول، نجل ناشر "تانتان" لويس كاسترمان، البالغ في حينه 7 سنوات، على ما يؤكد ورثة الناشر.

وكشفوا أن الطفل طوى الرسم إلى 6 أجزاء واحتفظ به في درج، ومن هذا الدرج أخذ الرسم بعد عقود، لكنّ الخبراء يشككون في صحة هذه القصة.

ومن جهته أكد فيليب جودان، وهو أحد أبرز خبراء "تانتان"، أن ثمة "شكوكاً كبيرة" تحوم حول قصة تقديم الرسم لجان بول كاسترمان "الذى توفى عام 2009" كهدية.

وإذا كانت علامات الطي ظاهرة على الورقة، فلأن إيرجيه وضع الرسم في مظروف لإرساله إلى نائب مدير الطبعة.

   

 

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

696 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع