الأستاذ وليد عبدالرحمن الدوري في ذمة الخلود

    

             بسم الله الرحمن الرحيم

مع صرخات التغيير وندائات الاصلاح من نخب وكفائات البلد حتى يغيبهم الموت واحدا تلو الآخر تودع بغداد اليوم وجيها من وجهائها و نجما من نجوم الاعظمية الشماء وفذا من افذاذ البلد المسلوب المرحوم الاستاذ وليد عبد الرحمن الدوري الذي كان تاجا للاخلاق الفضيلة وسراجا للعفة والنزاهة ونبراسا للمعرفة والعلم منذ تخرجه من كلية العلوم السياسية بجامعة بغداد العريقة اوائل الستينات 

وهو شقيق المرحوم الاستاذ خلف الدوري و المرحوم رجل الاعمال الحاج طارق الدوري عضو اتحاد الصناعات العراقية سابقا والاستاذ الدكتور مؤيد الدوري العميد الاسبق لكلية الاعمال في جامعة عمان بالاردن وعميد الدراسات العليا والبحث العلمي بنفس الجامعة
وبقلوب مؤمنة بقضاء الله والتسليم لاجله المسى اتقدم باسم شقيقي الدكتور ماجد الحيالي وباسمي بخالص العزاء الى الاخ الدكتور مؤيد الدوري والى ابناء المرحوم كل من احمد وعلي وخالد داعين الله تعالى ان يتولى المرحوم بالمغفرة والرحمه وان يسكنه فسيح جناته وان تكون خاتمة احزان آل الدوري الكرام في الاعظمية
وانا لله وانا اليه راجعون
شامل الحيالي

    

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

605 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع