أمثال فيتنامية مترجمة عن الروسية (٥)

                                                   

                              أ.د. ضياء نافع

أمثال فيتنامية مترجمة عن الروسية (٥)

الترجمة الحرفية – البصير يسأل الاعمى .

التعليق – يقول المثل الهندي – (يوجد عميان عيون , ويوجد عميان قلوب) , ومن المؤكد , ان هذا البصير الفيتنامي (أعمى قلب) , ولهذا يسأل (أعمى عيون) عن نبضات قلوب البشر . قال صاحبي , انه لا يتفق مع هذا التفسير , وانه يرى , ان هذا المثل سياسي بامتياز , لانه يسخر من الجمود العقائدي عند البصير , الذي يقوده أعمى , وهي ظاهرة عامة في تلك المجتمعات (المغلقة!) . قلت لصاحبي – آه من تفسيراتك السياسية لكل شئ , فأجاب بحدّة – لأن السياسي يقود المجتمع ...
+++++
الترجمة الحرفية – كل غبيّ , غبيّ بطريقته.
التعليق – لا توجد قواعد عامة للغباء , لهذا , فان هذا المثل واقعي جدا , و صحيح جدا , اضافة الى انه طريف جدا .
+++++
الترجمة الحرفية – الاطلاقات لا تهمّ الاطرش .
التعليق – يوجد عندنا مثل طريف مناظر لهذا المثل الفيتنامي يقول – (أطرش بالزفّه) , وكلاهما يصفان حالة انسانية عامة حول عدم التفاعل بما يجري حول هؤلاء الناس من أحداث , لكن مثلنا أكثر طرافة وحيوية من المثل الفيتنامي .
+++++
الترجمة الحرفية – اذا قمت بعمل كبير , فلا تتوقف عند النفقات .
التعليق – ان نتائج الاعمال الكبيرة ستكون ايضا كبيرة , الا ان ظهور تلك النتائج يتطلب وقتا طويلا ,ولهذا , فان هذا المثل حكيم جدا , لأنه يستشف هذا الاستنتاج المستقبلي لتلك الاعمال , ويدعو الى عدم التوقف عند تكاليف هذه الاعمال المهمة عند تنفيذها , اذ ان تلك النفقات – مهما كانت – ستكون لاشئ مقابل نتائج هذه الاعمال الكبيرة...
+++++
الترجمة الحرفية – الحروف عوجاء, لكن الفكرة مستقيمة .
التعليق – المثل الفيتنامي هذا يؤكد صحة مثلنا المعروف – الامور بخواتمها , ولكن الصورة الفنية في هذا المثل الفيتنامي مبتكرة بكل معنى الكلمة , مما يجعل هذا المثل طريفا ومرحا جدا , مقارنة مع مثلنا .
+++++
الترجمة الحرفية – عندما يتنزهون تحت ضوء القمر ينسون المصباح .
التعليق – هذا هو حال الناس في كل مكان , الا ان صاحبي اعترض على هذا التعليق , وقال - هذا حال العشاق فقط , أما بقية البشر , فانهم لا ينسون المصباح , ثم سألني بتهكم - هل تنسى أزمة الكهرباء لدينا , عندما تتنزه تحت ضوء القمر ؟ فنظرت اليه بحزن وبقيت صامتا ...
+++++
الترجمة الحرفية – شجرة واحدة تحمل كثيرا من الاغصان .
التعليق – مثل رمزي جميل يرسم صورة بهيّة للانسان الحقيقي , الذي يجب ان يكون مثل الشجرة (كثير الاغصان !!!) , والا , فانه يفقد انسانيته ...
+++++
الترجمة الحرفية – يملّح البحر .
التعليق – قال صاحبي ضاحكا – آه كم يوجد حولي أناس مثل هؤلاء , فسألته , هل كنت في فيتنام ؟ فقال وهو يقهقه , كلا , كلا , حولي هنا في بلدي , فالاغبياء عندنا في ازدهار.
+++++
الترجمة الحرفية – قبل ان تضرب الكلب , انظر , أين صاحبه .
التعليق – يوجد مثل صيني يقول – قبل ان تمسك النمر من ذيله , انظر اي أسنان عنده . المثل الفيتنامي مناظر له , رغم ان الخطورة تختلف بين ( أسنان النمر !) و ( أسنان صاحب الكلب !) . قال صاحبي معلّقا على ذلك وهو يضحك - بعد هذين المثلين لن أمسك نمرا من ذيله في الصين , ولن أضرب كلبا في فيتنام بغض النظر عن مكان صاحبه , فقلت له وانا اضحك ايضا – الامثال تعلّم الانسان كيف يتصرّف مع البشر ومع الحيوانات ...
=============
من كتاب ( أمثال شرقية مترجمة عن الروسية ) بطبعته الثالثة المزيدة , الذي سيصدر عن دار نوّار للنشر في بغداد وموسكو قريبا .
ض . ن .

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

530 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع