الانسان الحقيقي هو

                                             

                         سيف الدين الألوسي

    

الانسان الحقيقي هو

جيلنا والاجيال التي سبقتنا تربينا على ان نلتزم بتلك الصفات والحمد لله التزم معظم ابناء جيلنا بأكثرية تلك الصفات ومما جعلهم يعيشون في غربة مع انفسهم اليوم ،، وبعد تغيير العادات والاخلاق للاسف ،،،

هكذا تعلما وتربينا وتم ترسيخ تلك المبادئ فينا وهي ان الانسان يجب ان :

يحب لغيره ما يحب لنفسه.
يتألم لألم غيره ويفرح لفرحه .
يتمنى الخير والسعادة لجميع البشر دون تفرقة .
يبغض الحروب والقتل وموت اي مخلوق دون رضى وتدخل القدر والخالق .
يساعد الضعيف والمحتاج والمريض بما يستطيع .
يكون حسن النية مع جميع الناس حتى لو يعلم بظلمهم .
لا يفرق بين مخلوق وبشر آخر على حساب الدين والقومية والمذاهب والمستوى المعاشي والطبقي .
يحترم القانون ويطبقه على نفسه قبل غيره .
لا يكذب ولا يراوغ ولا تمتد يده للمال العام والخاص. .
يحب عائلته ويضحي من اجلها ويتعب ويكد من اجل تربية اولاده ومن هو مسؤول عنهم .
لا يدخل مالا اوقرشا اوغرضا حرام الى بيته .
يمارس طقوس عبادته بينه وبين الخالق دون استعراض ذلك للناس ، فالعبادة للخالق وحده وليست لبني ادم .
يترحم على موتاه وموتى الناس والبشر جميعا ولا يذكر الموتى بالسوء ابدا .
يتسامح مع من أخطأ بحقه .
يحب ويخلص لوطنه الذي رباه وعلمه ودرسه ونشأ فيه .
يبقى وفيا ومخلصا لاساتذته ومعلميه ومدرسيه ويعاملهم مثل والداه .
يحترم الاكبر سنا وينصح الاصغر ويتعلم من الكبير والصغير .
يحاول الاستفادة من تجاربه السابقة وخصوصا التي لم ينجح فيها .
يعترف بأخطائه ويعتذر اذا سبب مضايقة او اذى مهما كان بسيطا .
يكون متواضعا فالتواضع والبساطة هي قوة الانسان مهما بلغ من قوة .
يسعى لعمل الخير للبشر .
خدمة البشر واجب وليست تجارة مقابل مبالغ .
الرشوة والسرقة والخيانة ، عار كبير يلاحق الورثة بعد الممات ، وللتاريخ امثلة كثيرة .
الوطنية والانتماء هي جينات متوارثة لا يمكن محوها مهما حصل ،، ومهما تغرب الفرد تبقى ملتصقة به .
الغيرة قطرة ،، والغيرة هي من خواص الانسان .
ولهذه الاسباب قال تعالى ولقد خلقنا الانسان في احسن تقويم، صدق الله العظيم .
اتقوا الله يا بشر ،، فهذه هي نعمة الانسانية التي انعمها تعالى عليكم .

   

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

641 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع