الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - في عيدك يا أمي

في عيدك يا أمي

الهام زكي

في عيدك يا أمي

في عيدكِ يا أمي
قالوا الكثير
كلامٌ معطرٌ شذيٌ جميلْ
الشمسُ في يمنيكِ
وعلى يساركِ ألفُ قنديلٍ وقنديلْ
من القلوبِ نابعٌ لا يقبلُ التأويلْ
وأنتِ في قلبي يا أمي
خشوعُ القداسةِ والصلاةُ والتبجيلْ
وعطركِ في قلبي ساكنٌ
يأبى الرحيلْ
و دموعٌ ما ذرفتْ من قبلٍ
بل كانت في تأجيلْ
حتى أدركتُ غيابكِ
في ظلمةِ الليلِ الطويلْ
قد أصبحتُ أماً يا أمي
وعشتُ آلامَ المخاضِ العسيرْ
وكيف أخشى على وليدي
ألاّ يكونُ في يومٍ عليلْ
وأدركتُ كم كان
قلبكِ علينا يتفطرُ
ولا تملكين غير الدعاءِ والتقبيلْ
ما كنتُ أدركُ بهاءَ الحبِ
على وجنتيكِ مشرقاً
حتى لمستهُ
بضحكةِ من وليدي
حين تمرُ نسمةُ الصبحِ العليلْ
الجنةُ تحت أقدامكِ
في القرآن قد ذكرت
و لذكراكِ
قرعُ النواقيسِ
والسلامُ المزكى بآياتِ خالقي
وخالقِ الكونَ الجليلْ
رحماكِ أمي
وفي غيابكِ قد ضاعَ مني
قمرٌ وضياءٌ
وقلبٌ رحيمٌ أصيل

26 / 3 / 2017

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

850 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع