تكبير الثدى

                                  

                د.كمال حسين صالح الحسيني


الثدى بالنسبة للمراة جزء أساسى وحيوى ويعتبر رمزا للأمومة ورمزا للأنوثة، وأى تغيير فى شكل أو حجم الثدى يعتبر من المشاكل المقلقة بالنسبة للمرأة وقد يتسبب فى العديد من المشاكل النفسية مثل انعدام الثقة بالنفس والانطواء.

وقد حدثت فى الآونة الأخيرة تطورات هائلة فى عمليات تكبير الثدى والتى تعتبر الأن من العمليات البسيطة. فهى تعتبر عملية آمنة بكل المقاييس ونادراً ما يحدث بها مضاعفات .
اولا::--
تكبير  الثدي  بالبالون
 فالثدى الصناعى (البالون) يوضع تحت الثدى الطبيعى مما يحسن شكله وبذلك يكون الثدى الطبيعى سليم ولا يتم أختراقه و من ثم فإن الإحساس الطبيعى للثدى لا يتغير كما أن الرضاعة بعد العملية تتم بشكل طبيعى.
وهناك نوعان من الثدى الصناعى (البالون) نوع يكون مملوء بمادة السيليكون و النوع الأخر يملأ بمحلول الملح الطبيعى. و يفضل الأن فى جميع أنحاء العالم أستعمال البالون المملوء بمادة السيليكون والذى يعطى الأحساس و الملمس الطبيعى للثدى وقد حدث فى فترة من الفترات أن هوجم الثدى الصناعى بشدة وقيل أنه يسبب أورام ولكن كان للعلم كلمته الأخيرة ولقد أثبتت الأبحاث العلمية أنه لا توجد علاقة بين الثدى الصناعى المكون من السيليكون والسرطان وقد ثبتت فى لجنة خاصة من المعهد الطبى القومى الأمريكى) أن مادة السيليكون إذا كانت موضوعة داخل بالون لا تتسبب فى حدوث أورام
 
التحضير للعملية
يجب قبل العملية أجراء التحاليل الطبية اللازمة والتأكد من أن المريض لا يعانى من أية مشاكل صحية مثل ارتفاع ضغط الدم أو السكر أو أمراض القلب.   
التوقف من استخدام ادوية السيولة كالاسبرين لمدة اسبوعين قبل العملية
وكذلك تقييم كامل للحالةو تقدير حجم الثدى و حجم البالون المطلوب وضعه للوصول إلى الحجم المناسب.
التخدير
يفضل البنج الكلى فى معظم الحالات ولكن يمكن إجراءها فى أحوال قليلة ببنج موضعى مع إعطاء مهدئات.
 
خطوات العملية
ويختلف شكل ومكان الجرح فى عملية تكبير الثديين بأختلاف الطريقة التى تتم بها العملية فالجرح قد يكون فى الجزء الأسفل من الجلد تحت الثدى ويكون طوله حوالى 3 - 4 سم. أو أن يكون الجرح حول الحلمة من أسفل ولكن فى هذه العملية يتم اختراق أنسجة الثدى مما قد يؤثر على عملية الرضاعة بعد ذلك. أو أن تتم العملية بالمنظار إما من تحت الإبط مما يؤدى إلى عدم ظهور الجرح أو من الصرة ولكن هذه العملية صعبة وتستغرق وقتا طويلا مع فرصة حدوث مضاعفات وهذه الطريقة نادراً ما يضطر إليها الجراح.
وبعد فتح الجلد بأى من الطرق السابقة يتم عمل تجويف تحت الثدى أو تحت العضلات لوضع الثدى الصناعى. ثم يتم غلق الجلد بالغرز الجراحية بأسلوب تجميلى وغالباً لا تحتاج هذه الغرز لأزالتها.
زمن العملية
تستغرق عملية تكبير الصدر ما بين 45 دقيقة وساعة ونصف.
 
ما بعد الجراحة
وبعد عملية تكبير الصدر ترتدى السيدة ضاغط لمدة لا تقل عن شهرين. والألم بعد العملية يكون محسوساً فى اليوم الأول ثم يقل بعد ذلك فالمريضة لا تحتاج إلى مسكنات إلا لفترة قصيرة بعد العملية. وقد تحدث تجمعات دموية حول البالون ولذلك فأرتداء الضاغط يكون ضرورياً لتقليل فرصة حدوثها.
بعد العملية
تخرج المريضة من المستشفى فى نفس يوم العملية. وبعد أسبوع يتم إزالة الغيار الموجود على الجرح بالكامل ولا يوضع غيار أخر ولكن فقط يتم تعقيم الجرح مرتين يوميا . وتبدأ المريضة فى ممارسة حياتها الطبيعية بالتدريج خلال 3 أيام إلى أسبوع.
 
محاذير بعد العملية
1-عدم رفع الاثقال لاكثر من  كيلو لمدة اسبوعين
2-استخدام الضاغط بصورة مستمرة لعدة اسابيع
3-تغير الضماد باشراف الطبيب المختص
4-عدم اجراء اي حركات مفاجئة  خلال الاسابيع الاولى من العملية
5-التزام باخذ المضادات الحيوية  وحسب ارشادات الطبيب
المضاعفات
وقد تحدث تجمعات دموية أو سوائل حول البالون ولذلك فأرتداء الضاغط يكون ضرورياً لتقليل فرصة حدوثها.


ثانيا تكبير الثدي  بالدهون او الابر الجاهزة
حاليا اكثر المراكز تلجا للاستفادة من الدهون الذاتية في تكير الثدي
والعملية تكون بسيطة ممكن اجراءها تحت التخدير الموضعي و بجروح صغيرة لا تتجاوز 1سم طبعا بعد العملية ضرورة لبس الضاغط مع اخذ المضادات الحيوية لمدة اسبوعين على الاقل وفي حالة المريضة  التي ترغب  من تكبير الثدي بالابر الجاهزة وهي تشابه ابر تكبير الشفايف والخدود ولكن طبعا بكميات اكبر والتزام بالتعليمات والمحاذير  السابقة


الدكتور كمال حسين صالح الحسيني
استشاري تجميل وليزر
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

1071 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع