أخبار وتقارير يوم ١٠ آب

                

                   أخبار وتقارير يوم ١٠ آب

١-الجزيرة......تقرير خاص …

ترمب: مكتب التحقيقات الفيدرالي داهم «منزلي الجميل» في فلوريدا…………واشنطن: «الشرق الأوسط»
أعلن الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب، أن رجال مكتب التحقيقات الفيدرالي داهموا مقر إقامته في منتجع «مار إيه لاغو» بفلوريدا، في ما وصفه بأنه «سوء تصرف للادعاء العام».ورفض مكتب التحقيقات الفيدرالي تأكيد حصول عملية التفتيش أو الغاية منها، كما أن ترمب لم يعطِ أي إشارة عن سبب مداهمة منزله، ما يزيد من الضغوط القضائية التي يتعرض لها الرئيس السابق.وقال ترمب في بيان نشره على منصة التواصل الاجتماعي «تروث» التي يملكها: «إنها أوقات عصيبة تمر بها أمتنا؛ حيث يخضع منزلي الجميل في مار إيه لاغو في بالم بيتش بولاية فلوريدا حالياً للحصار والمداهمة والاحتلال، من قبل مجموعة كبيرة من رجال مكتب التحقيقات الفيدرالي». وأظهرت صور جوية للمنتجع سيارات شرطة أمام مقر ترمب.وأضاف ترمب الذي -وفق صحيفة «نيويورك تايمز»- لم يكن موجوداً في منزله في بالم بيتش خلال المداهمة: «إنه سوء سلوك من جانب الادعاء العام، واستخدام لنظام العدالة كسلاح، وهجوم يشنه الديمقراطيون من اليسار المتطرف الذين يحاولون بشكل يائس ألا أترشح للرئاسة في عام 2024»؛ مشيراً إلى أنهم «حتى اقتحموا خزانتي».لكن وسائل إعلام أميركية عدة نقلت عن مصادر قريبة من الملف، قولها إن عملية التفتيش تمت بإذن من المحكمة، وهي متعلقة بسوء تعامل محتمل مع مستندات سرية تم نقلها إلى المنتجع.وفي فبراير (شباط)، كانت هيئة المحفوظات الوطنية الأميركية قد كشفت أنها استردت 15 صندوقاً من الوثائق من مقر ترمب في فلوريدا، تضمنت بحسب ما ذكرت صحيفة «واشنطن بوست» مستندات سرية للغاية، حملها ترمب معه عند مغادرته واشنطن بعد خسارته الانتخابات.وكان من المفترض أن يسلم ترمب في نهاية ولايته الوثائق والتذكارات التي بحوزته، ولكنه بدلاً من ذلك نقلها إلى مقره في المنتجع. وتضمنت الوثائق أيضاً مراسلات خاصة بالرئيس السابق باراك أوباما.وأثار استرداد الصناديق تساؤلات حول التزام ترمب بقوانين السجلات الرئاسية التي تم وضعها بعد فضيحة «ووترغيت» في السبعينات، وتتطلب من الرؤساء الاحتفاظ بالسجلات المتعلقة بعملهم.وطلبت هيئة المحفوظات الوطنية حينها أن تفتح وزارة العدل تحقيقاً في ممارسات ترمب.ووفقاً لكتاب يصدر قريباً لماغي هابرمان، مراسلة صحيفة «نيويورك تايمز»، كان موظفو البيت الأبيض يكتشفون بانتظام أكواماً من الورق تسد المراحيض، ما دفعهم للاعتقاد بأن ترمب كان يحاول التخلص من وثائق معينة.ومنذ رحلته الأخيرة على متن الطائرة الرئاسية (إير فورس وان) من واشنطن إلى فلوريدا في 20 يناير (كانون الثاني) من العام الماضي، لم يتوقف ترمب -الشخصية الأكثر استقطاباً في الولايات المتحدة- عن مواصلة بث أخبار مضللة عن فوزه في انتخابات عام 2020.وعلى مدار أسابيع، عكفت لجنة نيابية في واشنطن على عقد جلسات استماع في الكونغرس حول اقتحام أنصار ترمب لمبنى «الكابيتول» في 6 يناير، في إطار تحقيق تجريه بشأن محاولة قلب نتيجة الانتخابات الرئاسية.وتحقق وزارة العدل أيضاً في اقتحام مقر الكونغرس.وبينما رفض المدعي العام ميريك غارلاند التعليق على تكهنات بإمكان توجيه اتهامات جنائية لترمب، فإنه أكد قائلاً: «لا يوجد شخص فوق القانون»، مبدياً عزمه على «محاسبة كل شخص مسؤول جنائياً عن محاولة قلب نتيجة انتخابات شرعية».ويخضع ترمب أيضاً للتحقيق في محاولات لتغيير نتائج الانتخابات الرئاسية في ولاية جورجيا، في حين يتم التحقيق في ممارساته التجارية بنيويورك في قضايا منفصلة، واحدة مدنية والأخرى جنائية.ولم يعلن ترمب بعد ترشحه رسمياً لانتخابات عام 2024 الرئاسية، على الرغم من أنه لمح لذلك بقوة خلال الأشهر القليلة الماضية.ومع تراجع نسبة التأييد للرئيس جو بايدن إلى أقل من 40 في المائة، وتوقع فقدان الديمقراطيين لهيمنتهم في مجلس النواب بعد انتخابات نوفمبر (تشرين الثاني) النصفية، يتفاءل ترمب بإمكان ركوب الموجة الجمهورية للوصول إلى البيت الأبيض مجدداً عام 2024.

٢-سكاي نيوز...........
ألقت أزمة ارتفاع الوقود في إقليم كردستان، بظلالها على الوضع الاقتصادي للسكان، في ظل المطالبات المتكررة للسلطات بضرورة التدخل لحل الأزمة، التي تحدث في منطقة غنية بالنفط.ويبلغ سعر لتر البنزين الواحد 1500 دينار عراقي (نحو دولار واحد)، بينما يبلغ سعر لتر البنزين في العاصمة بغداد، نحو 450 دينارا، وهو فرق كبير، نشأ عن تراكم الأزمة الاقتصادية، وعدم قدرة الجهات المختصة على معالجة الأمر.وخلال السنوات السابقة، كانت أسعار الوقود منخفضة بسبب هبوط سعر النفط، فضلا عن أن سعر الدولار كان 120 ألف دينار لكل 100 دولار، لكن الوضع تغير بشكل جذري بعد ارتفاع أسعار الوقود عالميا، وتعديل سعر الصرف من قبل الحكومة العراقية، أصبح سعر الصرف يقترب من 150 ألف دينار، للمئة دولار.وعندما شهدت محافظة السليمانية، السبت الماضي، احتجاجات واسعة للتنديد بتردي الواقع المعاشي وقلة فرص العمل وتأخر الرواتب الشهرية للموظفين، كان ملف ارتفاع أسعار الوقود على لائحة مطالب المحتجين الذين جوبهوا بقساوة من قبل سلطات الأمن.
الشريحة الأكثر تضررا

وتبرز شريحة سائقي سيارات الأجرة، كأكثر فئات مجتمع إقليم كردستان تضررا من هذا الارتفاع المهول في أسعار الوقود، لحاجتهم الماسّة في تزويد سياراتهم بالبنزين بصورة أكثر من غيرهم، وهو ما انعكس أيضا على الطبقات الفقيرة التي تستخدم سيارات الأجرة في تنقلها، إذ ارتفعت أسعار الأجرة لأكثر من 35%.في مركز محافظة السليمانية، وعند شارع مولوي، كان ئامانج ريبر، وهو سائق تاكسي، قادما من مدينة بختياري.وروى ريبر لموقع "سكاي نيوز عربية " أن الارتفاع في سعر البنزين قلب حياة المواطنين رأسا على عقب، ولم يقتصر على أصحاب سيارات الأجرة.وأضاف ريبر أن "سلطات الإقليم ما زالت غير مكترثة بهذا الارتفاع المستمر، ما ينذر بمخاطر كبيرة، مثل التظاهرات أو الإضراب العام".ويرى المواطن الكرد أن "الأزمات بدأت تضغط كثيرا على الشعب؛ مثل أزمة رواتب الموظفين وأسعار الوقود".وما يعقد ملف سعر الوقود بالنسبة إلى السائقين، هو انخفاض أجور النقل داخل مركز المدن، والبالغ ثلاثة آلاف دينار (دولارين) للمناطق داخل المركز، وخارج المركز خمسة آلاف دينار، في ظل وجود أعداد هائلة من السيارات العاملة في مجال النقل.كما أن ارتباط سعر النفط بالمصافي والموردين، يتسبب غالبا بهذا الارتفاع، مع رفع الدعم من قبل وزارة النفط والثروات الطبيعية، عام 2016.

حلول جزئية

وفي مسعى للحد من الأزمة، خصصت الحكومة الاتحادية في العاصمة بغداد، عدة محطات رسمية في مدينة السليمانية، تبيع بسعر 650 دينارا للتر الواحد، لكنها لم تتمكن من حل الأزمة بسبب الطوابير الطويلة على تلك المحطات.ويضطر بعض السائقين للذهاب إلى محافظة كركوك، المجاورة للإقليم، أو الموصل، للتزود بالوقود، إذ إن تلك المدن تبيع بسعر الحكومة الاتحادية.ويعزو مسؤولون هذا الارتفاع إلى ضعف الدعم الحكومي في كردستان لقطاع الوقود، مما يجعل هذا المنتج عرضة لرغبة الشركات التجارية، بينما تدعم الحكومة الاتحادية هذا المنتج بأكثر من مليار دولار سنويا، للسيطرة على أسعاره والحيلولة دون نشوب أزمة وقود.في المقابل، تسعى السلطات المحلية، في محافظة السليمانية، بالتعاون مع نواب المدينة في البرلمان الاتحادي، إلى زيادة حصة المحافظة من البنزين.وأعلن عضو مجلس النواب العراقي عن المحافظة، بريار رشيد، الأحد، موافقة وزير النفط الاتحادي، إحسان عبد الجبار، على زيادة حصة المحافظة من البنزين.وقال رشيد، في تصريح صحفي: "تمت موافقة وكيل وزير النفط لشؤون توزيع المحروقات، حميد الزوبعي، على زيادة مقدارها 180 ألف لتر لحصة المحافظة من البنزين بشكل رسمي".وأضاف: "بعد الضغط لأجل تنفيذ هذا الطلب، لأكثر من ثلاثة أشهر، وافق وزير النفط، على زيادة الحصة"، مردفًا بالقول: "حسب وزارة النفط، ستصل إجمالي كمية البنزين المرسل من بغداد إلى السليمانية، 540 ألف لتر، وإن الكمية الإجمالية من البنزين ستصل قريبًا إلى السليمانية".ويمتلك إقليم كردستان محطتين فقط لتكرير النفط وإنتاج الوقود، وهما لا تكفيان للاستهلاك المحلي، وفق مسؤولين.

الأزمة مع بغداد تؤثر

وفي ظل الارتفاع العالمي لأسعار النفط، لم يستطِع إقليم كردستان استيراد الوقود بكميات كبيرة، بسبب ما يمر به من ضائقة مالية نتيجة توتر علاقته مع الحكومة الاتحادية، وهو ما فتح الباب أمام المهرّبين وبعض التجار لتهريب حاملات النفط في اتجاه الإقليم، والتي تخصصها الحكومة الاتحادية لمحافظاتها خصوصا محافظتي نينوى وكركوك اللتين تملكان حدودًا مع إقليم كردستان.ومسؤول كردي أن "على الحكومة الاتحادية التدخل في معالجة مسألة التهريب، إذ إنه يتم من خارج الإقليم، عبر شركات تشتري لبيعه في داخل محافظات، على أنه تجاري، وهذا يؤثر على حصة الإقليم، كما أنه يسهم في التلاعب بالأسعار".ويضيف المسؤول، الذي رفض الكشف عن اسمه لموقع "سكاي نيوز عربية"، أن "المسألة بحاجة إلى اتفاق واضح ومشترك بين الحكومتين لتفادي الأزمة الراهنة وإنهاء معاناة جميع سكان الإقليم".

٣-غزة: «الشرق الأوسط»

أعادت إسرائيل اليوم فتح المعبرين الواصلين مع قطاع غزة جزئياً بعد أسبوع من الإغلاق جراء المواجهة مع حركة الجهاد الإسلامي والتي استمرت ثلاثة أيام، حيث سمحت لستين شاحنة محملة بالمواد الأساسية الضرورية بالعبور.وأعلنت اللجنة الفلسطينية لتنسيق البضائع إلى غزة، أنه تمت إعادة فتح معبر كرم أبو سالم (كيرم شالوم) جزئياً صباح اليوم، حيث تم إدخال الوقود الخاص بمحطة توليد الكهرباء في القطاع.
وأفاد بيان حكومي إسرائيلي بإعادة فتح المعابر بين إسرائيل وقطاع غزة «بصيغة إنسانية» بدءاً من الساعة التاسعة صباح اليوم ووفقاً لتقييم الوضع.وكانت إسرائيل أغلقت معبر كرم أبو سالم الخاص بدخول البضائع لقطاع غزة، ومعبر حاجز بيت حانون (إيرز) الخاص بحركة الأفراد منذ أسبوع بناء على إنذارات بشن حركة الجهاد الإسلامي لهجمات.وذكرت وسائل إعلام عبرية أن الجيش الإسرائيلي أبقى على التقييدات والتعليمات المتعلقة بحالة الطوارئ التي سبقت التوتر الأخير في غزة، على أن يتم رفع القيود بشكل تدريجي وفقاً لتقييم الوضع.وفي غزة، استأنفت الوزارات الحكومية والمؤسسات المختلفة عملها بعد أن عاد الهدوء إلى القطاع مع دخول اتفاق لوقف إطلاق النار بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل مساء أمس حيز التنفيذ بوساطة مصرية.وبدأ سريان الاتفاق عند الساعة 23:30 بالتوقيت الفلسطيني المحلي وسبقته بدقائق غارات إسرائيلية على قطاع غزة وإطلاق رشقات من القذائف الصاروخية باتجاه الأراضي الإسرائيلية.وبحسب وزارة الصحة في غزة وصلت حصيلة القتلى الفلسطينيين إلى 44. بينهم 15 طفلاً وأربع سيدات و360 إصابة بجراح مختلفة.وكانت إسرائيل شنت سلسلة غارات جوية مكثفة على قطاع غزة بدأتها باغتيال القيادي في حركة الجهاد تيسير الجعبري، الذي اتهمه بالتخطيط لعمليات ضدها.
وردت «الجهاد الإسلامي» وجماعات أخرى مسلحة بإطلاق مئات القذائف الصاروخية من قطاع غزة باتجاه الأراضي الإسرائيلية، تم اعتراض أغلبها من جانب منظومة القبة الحديدية الإسرائيلية.ولم تعلن حركة المقاومة «حماس» التي تسيطر على قطاع غزة منذ منتصف عام 2007. عن أي عمليات إطلاق قذائف صاروخية باتجاه إسرائيل.
٤-شفق نيوز………
أفاد مصدر أمني في صلاح الدين،بإصابة عناصر من الشرطة بهجوم لداعش في أطراف ناحية المعتصم جنوب شرق تكريت.وأبلغ المصدر وكالة شفق نيوز؛ أن ثلاثة عناصر من فوج طوارئ شرطة صلاح الدين أصيبوا بهجوم لداعش بالقناص والأسلحة المتوسطة في
منطقة(الطريشة) في أطراف ناحية المعتصم كحصيلة أولية.وبين المصدر أن عناصر داعش استهدفت نقطة تابعة لشرطة الطوارئ فيما حضرت تعزيزات أمنية الى مكان الحادث بعد إخلاء الجرحى إلى المستشفى.
٥-سكاي نيوز………
الكلى أبرزها.. تصاعد جرائم تجارة الأعضاء البشرية في العراق
يتواصل الإعلان بشكل متزايد ومثير للقلق عن كشف وضبط عمليات المتاجرة بالأعضاء البشرية في العراق، لدرجة نقلها للخارج من قبل شبكات وعصابات منظمة، بشكل بات يهدد بتحولها لظاهرة وفق ناشطين ومدافعين عن حقوق الإنسان.وفي أحدث الجرائم ما أعلنته وزارة الداخلية العراقية عن إلقاء القبض على أب وابنه لبيعهما كلية ابنته مقابل مبلغ 8 ملايين دينار عراقي أي نحو 5400 آلاف دولار أميركي.وكشف مدير تحقيق مكافحة الاتجار بالبشر في بغداد العميد وسام الزبيدي، في تصريحات نشرتها وكالة الأنباء العراقية، أن سعر بيع الكلية الواحدة يصل إلى 48 مليون دينار عراقي أي ما يعادل نحو 33 ألف دولار أميركي، مشيرا إلى أنهم سيعملون على مكافحة الاتجار بالبشر خلف الحدود أيضا.وأوضح المسؤول الأمني العراقي أن "عمليات الاتجار بالبشر تتركز على بيع الكلى"، مضيفا: "ضبطنا عمليات بيع الخصى بين العراق وأوكرانيا".وبيّن أن قيمة "صفقة بيع الخصية خارج العراق تصل إلى 80 ألف دولار"، كاشفا أن عمليات الإطاحة بعصابات الاتجار بالبشر ازدادت مؤخرا بالعراق.وتعليقا على تصاعد وتيرة عمليات المتاجرة بالأعضاء البشرية بالعراق وما تمثله من انتهاك صارخ لحقوق الإنسان وللأمن المجتمعي، يقول علي البياتي، عضو مفوضية حقوق الإنسان العراقية سابقا، في لقاء مع "سكاي نيوز عربية": "الاتجار بالبشر من الجرائم المنظمة التي بدأت تنتشر بالعراق ولا سيما بعد العام 2003، على وقع الخلل الأمني والظروف العصيبة والاستثنائية التي مرت بها البلاد طيلة الأعوام الماضية، حيث الحدود المفتوحة وظهور الجماعات الإرهابية كداعش التي كان لها دور كبير في تفشي ظاهرة الاتجار بالنساء والبشر بما في ذلك بيع أعضائهم، علاوة على تفشي الفقر والعوز في المجتمع العراقي مما اضطر الكثيرين جراء ذلك لبيع أعضاء من أجسادهم لقاء المال وسط انتشار المافيات والعصابات التي تمتهن هذه التجارة، والتي لديها امتدادات إقليمية ودولية تتعاون معها وتنسق".ويضيف البياتي: "مع الأسف الدولة العراقية لم تتعاط بالشكل الحاسم والمطلوب مع خطورة اتساع نطاق هذه الظاهرة، فكبح هذه الجرائم البشعة يبدأ أولا بمعالجة مسببات هذه الظاهرة وخاصة على المستويين الاجتماعي والاقتصادي، كما ويجب سن تشريعات تسمح وفق الضرورات الصحية والطبية وتحت إشراف طبي كامل، بالتبرع للأعضاء لمن هم بحاجة لها، بحيث يتم إنقاذ حياتهم، ويمكن أن يكون ذلك لقاء مقابل مادي، بمعنى أن تتم العملية بطريقة قانونية مسموح بها وبما يقطع الطريق أمام عصابات بيع الأعضاء والاتجار بها".ويختم المسؤول السابق بمفوضية حقوق الإنسان العراقية، بالقول: "وهكذا فالمطلوب تطوير تعاون العراق وتنسيقه مع مختلف البلدان إقليميا ودوليا لمكافحة هذه الظاهرة المستفحلة، ووضع حد لتهريب الأعضاء البشرية العراقية نحو الخارج". أما جنان الحمد، عضو منظمة "هارتلاند ألاينس" الدولية الناشطة كإحدى منظمات المجتمع المدني بالعراق، فتقول في لقاء مع "سكاي نيوز عربية": "هذه ظاهرة خطيرة تنتشر في العراق وحول العالم، ونشد على جهود الحكومة العراقية لمجابهتها لها وملاحقة المتاجرين والمتورطين فيها، لكن الموضوع يتطلب بلا شك عملا مستمرا وتنسيقا محموما بين مختلف الأجهزة الأمنية والحكومية وبالتنسيق مع حكومة إقليم كردستان العراق".وتضيف الناشطة المدنية العراقية: "ظاهرة الاتجار بالبشر تتفشى في الآونة الأخيرة في العراق بشكل مقلق ولا سيما تجارة الأعضاء البشرية، مع أن البرلمان العراقي قد شرع في العام 2012 قانون رقم 28 لمكافحة الاتجار بالبشر، حيث أكد المرصد العراقي لضحايا الاتجار بالبشر مؤخرا أن الأطفال دون سن 16 عاما يشكلون ثلثي عدد ضحايا هذه الجرائم، ولا توجد إحصائيات رسمية معلنة عدد حالات الكلي كون التعامل مع ضحاياها يتم بسرية مطلقة من قبل الجهات الرسمية والمنظمات المعنية نظرا لحساسية الموضوع".وعن خلفيات وعوامل هذا التفشي، تبرز المتحدثة: "تزايد الفقر وتفشي البطالة وضعف الأمن أسهم كلها عوامل ساهمت في تزايد وتيرة عمليات المتاجرة بالأعضاء البشرية وتوسع عصاباتها وشبكاتها بالعراق، سيما مع تفشي جائحة كورونا المستجد وتداعياتها السلبية، حيث أستغلت تلك العصابات إثر ذلك تراجع دخل الناس في البلاد وتردي أوضاعهم الاقتصادية والمعيشية، وزيادة الوقت الذي بات يقضيه العراقيون صغارا وكبارا بفعل ظهور تلك الجائحة أمام الإنترنت ومنصات التواصل الاجتماعي، والتي كانت أبرز طرق استدراج ضحايا المتاجرة بالأعضاء البشرية بالعراق".أما الحلول للحد من هذه الظاهرة الوخيمة، فهي وفق الناشطة المدنية، تتمثل خاصة في "تحسين الوضع الاقتصادي المزري للبلاد وخلق فرص العمل وخاصة للشباب والفتيات اللائي يشكلن نسبة كبيرة من ضحايا الاتجار بالبشر من خلال شبكات الدعارة وتجارة الأعضاء البشرية".
٦-السومرية…………
"إحصائية صادمة".. المرور تكشف عدد الحوادث خلال النصف الأول من 2022
كشفت مديرية المرور العامة ، عدد الحوادث التي شهدها العراق من تاريخ 1/1/2022 لغاية تاريخ 1/7/ 2022.وقال مدير علاقات واعلام المرور العميد زياد القيسي للسومرية نيوز، أن "العراق شهد تسجيل 3854 حادثا خلال النصف الأول من العام الحالي والمتمثل بالتاريخ أعلاه".وأضاف القيسي، أن "هنالك اربعة انواع من الحوادث التي تحدث وهي الحادث المركب وحادث الدهس والانقلاب والاصطدام"، مبينا أن "مجموع الحوادث الناتجة من هذه الانواع مجتمعة، بلغت 3854". وشهدت البلاد، تزايداً مخيفاً بعدد الحوادث المرورية التي أزهقت أرواح العشرات من المواطنين، لأسباب تراوحت مابين السرعة المفرطة ورداءة الطرق وعدم صلاحية أغلبها للسير.
٧-سكاي نيوز…………………الأخبار العاجلة
l قبل 1 ساعة
الجيش الإسرائيلي يعلن انتهاء عمليته العسكرية في نابلس بالقضاء على "إبراهيم النابلسي" المتهم بتنفيذ عمليات إطلاق نار ضد مواطنين وجنود إسرائيليين
l قبل 1 ساعة
التلفزيون الفلسطيني: مقتل فلسطينيين اثنين برصاص الجيش الإسرائيلي خلال اشتباكات في نابلس بالضفة الغربية
l قبل 1 ساعة
الهلال الأحمر الفلسطيني: تسجيل 30 إصابة في اشتباكات البلدة القديمة بنابلس منها 4 إصابات خطيرة بالرصاص الحي
l قبل 2 ساعة
وسائل إعلام فلسطينية: اشتباكات مسلحة بين سرايا القدس التابعة لحركة الجهاد والقوات الإسرائيلية في نابلس
l قبل 4 ساعات
وزير الخارجية التايواني يقول إن الصين تستخدم المناورات للإعداد للغزو
l قبل 7 ساعات
قصة منتجع ترامب المذهل الذي اقتحمه الـ"إف بي آي"
l قبل 8 ساعات
اقتحام عناصر مكتب التحقيقات الفيدرالي منزل ترامب عنوة
l قبل 8 ساعات
ترامب يقول إن مكتب التحقيقات الفدرالي "داهم" مقر إقامته في فلوريدا
l قبل 2 ساعة
مصادر أمنية: اغتيال مسؤول فلسطيني في لبنان
l قبل 2 ساعة
رئيس وزراء اليونان: ما حدث من الاستخبارات خطأ غير مقبول
l قبل 3 ساعات
الكلى أبرزها.. تصاعد جرائم تجارة الأعضاء البشرية في العراق
l قبل 3 ساعات
استطلاع رأي يكشف نظرة الأميركيين لاقتصاد بلادهم
l قبل 4 ساعات
روسيا تبلغ أميركا بخطوة خطيرة تتعلق بالأسلحة الاستراتيجية
l قبل 5 ساعات
أوكرانيا: أحبطنا عملية لاغتيال وزير الدفاع ورئيس المخابرات
l قبل 5 ساعات
الإمارات: قضية عاصم غفور تعكس التعاون القانوني مع واشنطن
l قبل 5 ساعات
مفاوضات فيينا.. "النص النهائي" جاهز وإيران تقدم ردا مبدئيا

l قبل 6 ساعات
مسؤول في البنتاغون لـ "سكاي نيوز عربية": تحركات الصين في محيط تايوان تحمل "مؤشرات اجتياح"
l قبل 7 ساعات
رونالدو يحصل على سبب إضافي لمغادرة مان يونايتد
l قبل 7 ساعات
وسط الغابة..طائرة بوينغ مهجورة تثير الحيرة
l قبل 7 ساعات
العراق.. الموجة القاسية في البصرة تلهب "بورصة الثلج"
l قبل 8 ساعات
تبادل المناورات.. هل تتحول المحاكاة لحرب بين الصين وتايوان؟
l قبل 8 ساعات
هل يتجه العالم إلى كارثة؟.. تعرف على أزمة مفاعل زابوريجيا
l قبل 8 ساعات
بالتفاصيل.. تحقيقات موسعة في واقعة هروب لاعب مصارعة مصري بإيطاليا
l قبل 11 ساعة
السلطات التابعة لموسكو في منطقة زابوريجيا الأوكرانية تصدر قرارا بتنظيم استفتاء للانضمام إلى روسيا
l قبل 11 ساعة
الحكومة الألمانية: أمامنا أشهر صعبة لمواجهة نقص إمدادات الغاز وملتزمون بدعم أوكرانيا
l قبل 12 ساعة
وزارة الدفاع الروسية: أضرار لحقت بخط التوتر العالي في محطة محطة زابوريجيا النووية بفعل القصف الأوكراني
l قبل 12 ساعة
إعادة تشغيل محطة الكهرباء الوحيدة في غزة بعد يومين من توقفها
l قبل 12 ساعة
الكرملين يتهم كييف بقصف محطة زابوريجيا النووية ويحذر من "عواقب كارثية"
l قبل 17 ساعة
الصين تعلن استمرار مناوراتها العسكرية حول تايوان
مع تحيات مجلة الكاردينيا
‏‫    

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

1412 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع