"خامنئي قاتل".. غضب يجتاح ساحة التحرير بعد اغتيال الهاشمي

             

العربية نت:اجتاح غضب عارم أوساط المتظاهرين العراقيين في ساحة التحرير وسط بغداد، وذلك ردا على اغتيال الباحث السياسي العراقي هشام الهاشمي، الذي لقي حتفه على يد مسلحين أمام منزله في بغداد مساء الاثنبن.

ورفع المتظاهرون صور الهاشمي ولافتات وصورا لمرشد إيران علي خامنئي، ملطخة بالدماء، ولافتات تحمل عبارات "خامنئي قاتل وميليشياته أهل الباطل".

وتتجه أصابع الاتهام بقتل الهاشمي إلى الميليشيات المدعومة من إيران.

من جهته، قال رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، الثلاثاء، إن العراق لن ينام قبل أن يخضع قتلة المحلل الأمني والمستشار السابق في الحكومة العراقية هشام الهاشمي للقضاء بما ارتكبوا من جرائم.

وأضاف الكاظمي، وفق ما نقلت عنه وكالة الأنباء العراقية على تلغرام: "من تورّط بالدم العراقي سيواجه العدالة ولن نسمح بالفوضى وسياسة المافيا أبدا".

وشيع، الثلاثاء، جثمان الهاشمي، الذي قُتل، الاثنين، على يد مسلحين مجهولين أمام منزله بالعاصمة بغداد.

وقرر مجلس القضاء الأعلى في العراق، في وقت سابق، تشكيل هيئة تحقيقية تختص بجرائم الاغتيالات.

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

467 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع