مستشار الكاظمي: الحكومة تواجه صعوبات مالية والعجز واضح وصارخ

            

رووداو - أربيل:أكد هشام داوود، مستشار رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، اليوم الثلاثاء (2 حزيران 2020)، أن الحكومة تواجه صعوبات مالية، عاداً العجز في الموازنة "واضحاً وصارخاً".

وقال داوود في مؤتمر صحفي مشترك مع المتحدث الرسمي باسم القائد العام للقوات المسلحة، العميد يحيى رسول، إن "البلد يمر بظروف استثنائية منها ما يتعلق بالجانب السياسي وأخرى اقتصادية وصحية"، مضيفاً أن "الحكومة تواجه صعوبات مالية بشكل خاص بعد انهيار أسعار النفط، ومصاعب توفير رواتب الموظفين، إضافة لجائحة كورونا وانعكاساتها على النشاط العام، والتي تتطلب تضحيات من الجميع تدرجاً".


وأردف داوود أن "هناك مشروعاً لوزير المالية وزير النفط وكالة بخصوص الأوضاع المالية، وخاصة الترشيد الحكومي والرواتب، سيتم طرحه بجلسة استثنائية الخميس أو السبت المقبلين، وهناك حلول على المستوى القصير والمتوسط والطويل، لن تكون بالضد من الكسبة ومحدودي الدخل".

وتابع أن "العجز واضح وصارخ، وفي حال بقت أسعار النفط بنحو 30 دولاراً، فلا تكفي لدفع رواتب الموظفين والمتقاعدين لنهاية العام".

وبخصوص تكملة الكابينة الحكومية، أوضح داوود أن "الكاظمي قدم تشكيلة كاملة يوم منح الثقة في 7 من أيار الماضي، والبرلمان كان له رأي في بعض المرشحين، ونحن بانتظار البرلمان لتكملتها".

ونوه إلى "الانتخابات المبكرة من خلال التحضير لها بفريق مختص، ووفق آليات معينة وقانون الانتخابات، الذي لم يكتمل برلمانياً لحد الآن"، مشيراً إلى أن "الحكومة وعدت الشعب بالكشف عما حصل منذ تشرين الأول الماضي، وفق معايير شفافة وبتكليف شخصيات مستقلة، للوصول إلى ما حصل مع تشكيل هيئة الكشف عن المغيبين وإيقاف الجهات المتسببة بهذا الأمر، مع وضع قائمة دقيقة للشهداء والجرحى والمعاقين لتعويضهم".

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

449 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

تابعونا على الفيس بوك