ارخميدس وامتحان التاج الذهبي

غريب دوحي الناصر

ارخميدس وامتحان التاج الذهبي

يعد ارخميدس (287 – 212 ق . م ) من اعظم رياضي العصور القديمة , ولد في سرقوسة بصقلية , كان والده فلكياً , سافر ارخميدس من موطنه صقلية إلى الإسكندرية ليدرس في مدرستها التي كانت تسمى آنذاك (المتحف) وبعدها سافر إلى اليونان طلباً للعلم ورغم سفره ظلت المراسلات بينه وبين علماء الإسكندرية مستمرة حيـــث أسس هؤلاء العلماء جمعية علمية في الإسكندرية وكانوا يعيشون في متحف الإسكندرية ويقبضون رواتب شهرية وكــان هذا أول متحف علمي شيد في العالم القديم يحتوي على قاعات ومكتبة ومختبرات لذلك صار هؤلاء العلماء من أول

مؤسسي البحوث العلمية وغدت كتبهم موسوعات علمية دام تأثيرها لألف سنه حتى قيــــــام عــصرالنهضة الأوربية . وكان العالم (اقليدس) أحد رجال المتحف الإسكندري هذا ولا يزال أسمه معروفاً ومشـــــهوراً في
علم الرياضيات حتى يومنا هذا .

اكتشافات وابتكارات
يقول عنه صاحب كتاب ( تاريخ العالم القديم ) : " وكان أعظم رجال العلم ومن أشهر ما ابــتدعه من الأعمال الخطيرة نظام البكرات التي تعظم بواسطتها القوة التي تحركها إلى درجة تفوق التصديق حتــــى أن ملك سرقوســة بمجرد أدارته لساعد دولاب خفيف تمكن من ان يحرك سفينة كبيرة بثلاث صوار وكانت راسية في المرفأ ممــــلوءة خشباً ويدفعها إلى البحر . وبعد ان رأى الناس من ارخميدس أعمالاً عظيمة صدقوه حين قال مفاخراً :" أعطوني مكاناً أقف فيه أزحزح لكم الأرض ص 461 – 462 , وبالإضافة هذا فأنه أخترع آلات حربيـة قوية جداً واستعملها سكان سرقوسة في الدفاع عن مدينتهم أثناء هجوم الرومان عليها .
ويمكن أجمال عبقرية هذا الرجل في ما ابتكره بالأمور التالية : انه اوجد طرقاً لحساب الأحجام والمساحات . أوجد حساب الجذر التربيعي . أوجد العلاقة بين محيط الدائرة ونصف قطرها . أخترع الروافع لرفع الأحجام الثقيلة وهي من أهم قوانين الفيزياء . أخترع جهازاً شبيهاً بحركة الشمس و القمر في السماء . كما انه أكتشف نظرية العتلة. و اكتشف قانون طفو الأجسام داخل المياه والذي أصبح يعرف بقانون (ارخميدس ) .استخدم الأشعة الشمسية عند هجوم الرومان على مدينته .
وبذلك يمكن القول أن ارخميدس أنتقل بالرياضيات من المجال النظري إلى المجال العملي , وقد استمر يبـحث في الرياضيات حتى وصل إلى أعلى درجاتها وجعل منها علماً مهماً سُمي (الرياضيات العليا) ولم يسبقه أحد من قـبله .
كما عهد إليه ملك سرقوسة مهمة امتحان التاج الذهبي لأن الملك كان يشك هل هو من الذهب الخالص أو أن الصائغ أدخل فيه نحاساً بدلاً من الذهب والطريقة التي توصل بها إلى معرفة الغش ومقداره معروفة وهي أن ارخمـــــيدس أراد أن يستحم في احد الأيام فنزل في حوض مليء بالماء في أحد الحمامات العامة فلاحـــــــظ أن الماء قد طفـــــح وانسكب من جوانب الحوض فصرخ وجدتها وجدتها ! أي أنه حل مشكلة التاج التي طلب منه الملك أن يحلها دون أن يتلف التاج وان يعرف كمية الذهب الخالص في التاج الذي أشتراه الملك , ويقال أنه خرج عارياً من الحمام وهـــــو يجري ويصرخ ( وجدتها وجدتها) وقد أكتشف بذلك قانوناً خلاصته : أن الجسم المغمور في سائل ما يفقد من وزنه بقدر وزن السائل المزاح. وكان من نتيجة ذلك أن صائغ التاج قد أعدم .
وقد بحث ارخميدس بعد ذلك في ميادين علمية كثيرة مثل الهندسة والميكانيك وتـــوازن الـــــسوائل وقد سـاعدت ابتكاراته هذه علماء عصر النهضة الأوربية مثل غاليلو ونيوتن وغيرهما من كبارعلماء ذلك العصر .
وفــــــــــــــاة ارخميــــــدس
في عام 212 ق . م كان الرومان قد شنوا هجوماً عسكرياً على مدينة سرقوسة بهدف ضمها إلى الإمبراطورية الرومانية , حينها كان ارخميدس منهمكاً في حل المسائل الرياضية وبينما هو مشغولاً في هذه المسألة جاءه جندي من أبناء مدينته وطلب منه النهوض لاستخدام إحدى آلاته القتالية التي أخــــــترعها للــــــدفاع عن الـــمدينة إلا أن ارخميدس طلب منه التريث حتى اتمام حل المسألة الرياضية هذه غير أن الجندي رأى أن هذا التريــث ما هو إلا مضيعة للوقت وتقاعس من ارخميدس قد يؤدي إلى مساعدة الروم في احتلال المدينة فما كان منه إلا أن يطــــــعن ارخميدس بسيفه ويرديه قتيلاً مضرجاً بدمائه فوقع شهيداً من شهداء العلم والفلسفة .
مثلما سجل لنا التاريخ شهداء استشهدوا من أجل مبادئهم وعقائدهم , فسقراط يعد شهيد الفلسفة حينما تجرع كـأس السم مفضلاً الموت على الهرب أحتراماً لشرائع مدينته داخل سجنه , وغاليلو الذي حكمت عليه محكمة الكنيسة بالسجن وسجن حتى فقد بصره ومات في سجنه شهيد أفكاره ونظرياته التي قال فيــــها أن الأرض تــــدور وأعدم
بالمقصلة الكيميائي الفرنسي انطوان لافوازييه لاتهامه بأنه خان الثورة الفرنسية .وهكذا انتهت حياة ارخميدس هذا العالم الذي يعتبر من اعظم رياضيي العصور القديمة نهاية مأساوية مثلما انتهت حياة من سبقوه ومن لحقوه من العلماء والفلاسفة والشعراء والفنانين عبر التاريخ .

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

938 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع