لماذا تعد فنلندا أسعد دولة في العالم؟

إرم:تتصدر فنلندا مؤشر السعادة العالمي عامًا بعد عام، ويُجمع السياح الذين يزورون البلاد أن الفنلنديين يستمتعون بملذات الحياة البسيطة، مثل: الهواء النقي، والمياة العذبة، والغابات، ما يجعلهم أكثر سعادة من الشعوب الأخرى.

في فنلندا مستويات منخفضة من الجريمة والفساد، كما أن الثقة مكتسبة بين الحكومة والشعب؛ ما يعمل على خلق مجتمع فاعل.

ويقول خبراء في مجال السياحة إن الشعور بالأمان يمتد لزوار فنلندا، الذين يشعرون بأنهم في موضع ترحيب من السكان الأصليين.

على الرغم من أن الجو بارد ومظلم في الشتاء، إلا أنك تستطيع رؤية الشفق القطبي الشمالي لنحو 200 ليلة في السنة.

ويقول السياح إن رؤية الشفق تجربة لا تنسى، حيث يمكن رؤية الأضواء الخضراء والزرقاء المبهرة مرسومة في السماء الصافية.

في أشهر الصيف، لا يحل الظلام في فنلندا على الإطلاق، ففي جنوب البلاد تغيب الشمس للحظات فقط قبل أن تشرق مرة أخرى، أما في الدائرة القطبية الشمالية في لابلاند فتبقى الشمس فوق الأفق لمدة تصل إلى شهرين، وكلما اتجهت نحو الشمال طالت فترة سطوعها، ما يجعل السكان والسياح يشعرون بالطاقة والحيوية.

يوجد في فنلندا 3 ملايين غرفة ساونا لعدد أكثر بقليل من 5 ملايين نسمة.

ويقول خبراء السفر إن هذا الطوفان من حمامامت الساونا هو نتيجة لثقافة الساونا الفنلندية؛ وهي ظاهرة وصلت لقائمة اليونسكو للتراث الثقافي غير المادي، ما يسلط الضوء على قيمتها في المجتمع.

وفي حال أردت فهم الثقافة الفنلندية، فيجب عليك تجربة الساونا، فالبنسبة للعديد من الفنلنديين ترتبط الساونا أيضًا بالوقت الذي يقضيه الفنلنديون بعيدًا عن مشاغل الحياة، إذ توفر لهم مساحة للتخلص من السلبيات.

في فنلندا، يمكن لأي شخص قطف التوت أو جمع الفطر أو صيد الأسماك باستخدام صنارة بسيطة، فهذا جزء من حقوق الإنسان، التي تنص على أن كل شخص حرُّ في الاستمتاع بالطبيعة بشكل مسؤول.

وبفضل الهواء النظيف في فنلندا، والذي يعد الأنظف في العالم، فإن الطعام الذي ينمو بريًا لذيذ وطازج. ويعد العثور على ثمار فاخرة في البرية - مثل فطر بورسيني أو التوت السحابي - لحظة مبهجة للسكان والزوار.

الغابات قريبة في فنلندا، ويمكن لأي شخص أن يصل إليها بسهولة، فمن وسط هلسنكي يمكنك الوصول إلى المتنزه الوطني في أقل من 30 دقيقة أو الهروب لجزيرة قريبة في غضون 15 دقيقة فقط.

وفي فنلندا أكثر من 40 متنزه وطني مليء بمسارات المشي لمسافات طويلة، ومسارات طبيعية، ومواقع لإشعال النار، حيث يمكنك قضاء ليلة فيها تحت النجوم.

وتأتي غابات فنلندا بمساحات وحياة طبيعية متنوعة؛ فمنها الغابات الجنوبية المورقة، وغابات العجائب في الشمال، حيث تتنوع الأزهار والنباتات.

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

890 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع