العاطفة والعقل

                                                      

                             د.سالم مجيد الشماع

    

العاطفة والعقل

في اللغة : عاطفه اسم وهي القرابة وهي الصلة من جهة الولاء وهي ميل وشفقة وحنو ورقة اما في علم النفس فهي : استعداد نفسي ينزع بصاحبه الى الشعور بانفعالات معينة والقيام بسلوك خاص حيال فكرة او شيء
جامد العاطفة : قاسٍ
وجرح العاطفة : اساء اليه قولاً او فعلاً
وفي التعريف العام : هي حالة ذهنية او فكرية او عملية تستولي على الذات الانسان بصوره غير ارادية ودون وعي منه او جهد يبذله وتنتابه حاله نفسية ايجابيه او سلبية .
يولد الانسان وليس له عواطف ويبتدئ تكون العواطف بملازمته لامه أولاً ثم الاشخاص حوله وتتأثر عواطفه وتنمو بتعرضه من محيطه من احداث ويصيبه فيه من خلال الحواس الخمسة وما موجود بالمورث الجيني واتصاله بموضوع العاطفة والافعال ذات الصفة الانفعالية والمتباينة حول اي موضوع .
جميع انواع العواطف والمشاعر والاحاسيس تترافق بانفعالات وجدانية وتغيرات فيزيولوجية في مختلف اجهزة واعضاء الجسم مثل الزيادة في دقات القلب او احمرار او شحوب الوجه او انفراج اساريره ، او ارتفاع او هبوط ضغط الدم او اهتزاز اليد او الجسم او التبول اللاإرادي او المغص و الاسهال و التنفس العميق او بطئهُ او الاغماء والسبات وحتى موت الفجاءة.
يبدو ان كل البحوث الجارية مؤخراً تؤيد بان العاطفة هي العامل الرئيسي الذي يحث الانسان لاتخاذ قرارته وتخطيطه في حياته ومن المعلوم ان للعاطفة انواع عديدة نذكر منها :
الحب و الود و الغرام والهيام والعشق و الوله و الحنان والحنين ثم الغضب والكراهية والمسامحة و المفاجئة والفضول و النفور و القبول والعدوان و القرف والاشمئزاز
و الابتهاج و السرور والحسد و الحقد والمعصية والاسى والحزن والغم والترح والرحمة و الاستمتاع واللذة والفخر والندم والخزي والعار والمعاناة والدهشة والاستغراب والتعاطف والخشوع والارتباك والحنق .
كثير من العواطف التي يحسها الانسان تزيد وتقل شدتها حسب الظروف وتفاديها مثلاً : الحسد ان غاب من يحسده مده طويله عنه او اصابته مصيبه او مات فان مشاعر الحسد تذوي وتقل وتغيب عن البال او الفكر.
ولابد من الاشارة الى ان العاطفة تؤثر على الذاكرة وخزن كثير من مواقف كثيره بعد ان يتأكد الشخص ان ما كان يحس به من عواطف تجاه الاخرين ليس مهماً فلم يعد يفكر فيه ولعله ينسى تماماً احداثاً مرت عليه مع اشخاص آخرين .
وهناك علاقة وثيقه بين العاطفة والجينات ….. وليس غريباً أن نعلم ان الجينات لها فعالية بما تنتجه من بروتين فمثلاً : احد الجينات مسؤول عن انتاج بروتين يدعى سير وتونين في خلايا المخ بصورة مستمرة فإن نقصت كمية انتاجهِ لسببٍ ما فان الانسان يصاب بمرض الكآبة حيث تخبو عواطفهُ وتقل شهيتهُ للطعام وتزيد وكذلك حاله النوم تتغير .
وهناك ناقل عصبي اخر هو الدوبامين يسبب الراحة النفسية والانشراح العصبي ونقصانه يسبب الكآبة ومرض الرعاش .
ان الجزء الدماغي المسؤول عن السلوك والتصرفات الاجتماعية وبناء الذكريات واسلوب استخدامها هو الدماغ الجوفي واهم مكونتاها قرن امون او الحصين واللوزة ( اميجدالا) وان ضرر اي من هذه المراكز تؤدي الى تبدل في المشاعر والعواطف مثال ذلك ان اصاب اي ضرر اللوزة عطلها عن وظيفتها فقد يفقد الاحساس بالخوف حتى لو كانت الظروف تحتم على الانسان ذلك .
ننتقل الى العقل :
في اللغة : عَقَلَ (فعل) يعني ربط الوثاق لئلا يفلت وكلمة عَقِلَ (مصدر) تفيد معنى فهم وفقه وربط وقيد وهي معان
وفي القران الكريم ورد معنى العقل بصيغه مثل تعقلون ٢٤ مرة ويعقلون ٢٢ مره ونعقل مره واحده (سورة الملك ) (١٠) :((وَقَالُواْ لَوْ كُنَّا نَسْمَعُ أَوْ نَعْقِلُ مَا كُنَّا في أصحاب السعير))
وفي (سوره العنكبوت) (٤٣) : ((وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ ۖ وَمَا يَعْقِلُهَا إِلَّا الْعَالِمُونَ))
وفي ( سورة البقرة ) ( ٧٥ ): ((أَفَتَطْمَعُونَ أَن يُؤْمِنُوا لَكُمْ وَقَدْ كَانَ فَرِيقٌ مِّنْهُمْ يَسْمَعُونَ كَلَامَ اللَّهِ ثُمَّ يُحَرِّفُونَهُ مِن بَعْدِ مَا عَقَلُوهُ وَهُمْ يَعْلَمُونَ))
ونعلم ان كلمة العقل لم تحدد في القران الكريم اين مكانه لأنه كتاب يتكلم عن مفاهيم العقل باعتباره شيء غير عادي وحسب وما جاء في كلام العرب آنذاك كما حددوا النفس والروح
وفي العصر الاغريقي في عهد افلاطون بحدود ٤٥٠ قبل الميلاد وكانوا يعتقدون ان العقل له طبيعة الهية وان الدماغ هو والجسم مادي يحركه ويسيطر عليه العقل.
اما ديكارت (١٥٩٦-١٦٥٠ م ) فقد قال ان العقل والدماغ اداتان منفصلتان فالعقل هو الروح العاقلة غير مادي وانه موجود في الغده الصنوبرية .
ونظرية كانت جاءت بعدئذ قالت ان المعرفة تبتدئ بالحواس وتنتهي عند المفاهيم العقلية التي تحدد الطبيعة الإنسانية ومع بداية القرن العشرين جعل العلماء العقل والنفس مجرد معاني غير محددة المعالم .
والدراسات الحديثة الباحثة في مفهوم العقل تربط بين دراسة الشبكات الدماغية والعصبية المعقدة جداً مع علم النفس وعلم الاحياء الخلوي والجزيئي وعلم الاجتماع وتاريخ العلم.
وخلاصة القول كما اعتقد واستنادا الى العلم كحقيقة واقعة وحيث ان الانسان يأتي الى الدنيا ولديه مقومات للحياة ابتداء من اشتغال كافة اجهزة الجسم وهي التنفس و الدوران والجهاز الحركي والعصبي الخ وهي تعمل بصورة لا اراديه من خلال فعالية وجود جينات ((DNA في عصبونات الدماغ , كما لديه فيها اوامر ومعلومات بكيفية الرضاعة والبكاء وحركات الاطراف والراس , ولديه اجهزة الحواس الخمسة التي تعمل من لحظة ولادته حيث تنقل معلومات عن كل شيء يقع حوله بما يراه ويسمعه ويشمه ويذقه ويحس به ثم تذهب هذه المعلومات الى العصبونات لتخزن في ال(DNA) وهي محل الذاكرة او العقل الباطن ويستمر هذا عبر الحياة الى اخر العمر . ومن خلال تكامل العقل سوف يمتلك الانسان سوف يمتلك الانسان العقل بمكوناته وهي : التفكير والذكاء والتخمين والحدس والذاكرة والتذكر والمواهب والابداع والتنبؤ والنبوءة والجدل والتخيل والقدرات الخلاقة والاكتشافات والاستثمار والمحاكمة والاختراعات والوعي واليقين والاستبصار والتركيز والعاطفة التي تحتل مكانا مؤثرا على الانسان الواعي بكافة صفاته .
ولما كان نشوب العقل والعاطفة من اصل واحد ( معلومات وفعاليات الحواس الخمسة ) فهما يعملنا جبنا الى جنب لبناء شخصية الانسان فان اختلفا فلن يكون ذلك الا الوصول الى قرار وغالبا ما يكون من حصة العقل وخاصة في السياسة والقتال والتجارة و كثير من الاعمال .
فان كان الصراع يخص العلاقة بين الجنسين فغالبا ما تجر العاطفة الى هزيمة العقل ولكل قاعدة شواذ , تبقى الانثى لها خصوصية التعاطف والرقة وخاصة الام والاخت والبنت في كل اسرة . لابد ان نشير ان موضوع العاطفة والعقل له تشعبات كثيرة قد تحتاج لأكثر من كتاب لكي توفي كافة الاسرار .

 

في اللوحة
رجل ذو عقل مجبول بالعلم والمعرفة والبحوث , وقد تعرض لمشاهدة امرأة جميلة فاتنة ذات نظرات متحدية , وقد ارجعته الى ما سبق من افكار حول المراءة . و هنا نجده وكانه يشاهد ما قد فاته ونسيه ........ اما هي - المراءة في اللوحة – فقد تكون ق4د اعجبت بهذا الرجل العلامة ومدى ما يتمتع به من حضور وتميز لتقول له بعينيها كفاك علما وتعال الى عالم الصحبة والتواصل .

سالم مجيد الشماع
بغداد في 5/11/2022

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

913 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع