الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - حچاية التنگال ٨٣

حچاية التنگال ٨٣

                                            

                           د.سعد العبيدي

حچاية التنگال ٨٣
يگول الدكتور جودت الطبيب والاستاذ الجامعي إجوني گرايبي من البصرة وضعهم يكسر الخاطر.

سألتهم ها اشبيكم، جاوبوني وبعدهم حايرين:
أبونهَ وگع فجأة وطلع بيه سرطان وهسه نريدلهَ هذا الدوهَ وما خلينه صيدلية ومستشفى بالبصرة وبغداد ما دورنه بيها وما لگيناه، عبالك فص ملح وذاب.
گال بدلتْ وطلعتْ وياهم مهمومْ على همهمْ وأول ما فكرتْ بيه مذخر أدويهَ صاحبه طبيب چان تلميذي. تعنيت عليه والرجل رحبْ بيَّ وضيفني آني والي وياي وگال گول استاذي. آني هم كيفتْ گلت بگلبي سهلها عليَّ وگتله هذا الدوهَ أدوّرْ عليه، ومحتاجة جداً. باوعه زينْ وگال والله استاذ متأسف هذا الدوه ما نبيعه بمذخرنه، زين وين ألگاه. دَورْ أكيد راح تلگاه لأنه موجود. وكمل سالفته وگال عفته ورحت إلـ صيدلي أعرفهَ من زمان، أشو هم تعذّرْ وگال نفس الشي عبالك واحد تافل بحلگ إللاخْ. وبالصدفه سمعني دا أحچي بعصبيه بباب الصيدليه واحد مضمد هم عِرِفْ گلي ها دكتور أؤمرْ شتريد وليش صاير عصبي، أول مره ما درتله بال، بعدين گلت خلي أضيّعْ فد حچايه. فجاوبته وگلتْ يمعود أريد هذا الدوا.
گال سهلهَ وأسهل منها ماكو بس تره الأبرهَ الوحده تكلف ثلث أوراق. عمي ميخالف دجيبلي فد أربعه.
دقيقة ورجعلي شايل أربعه، إنطيته ١٢٠٠ دولار ينطح دولار، وگبل ما يروح سألته گلي يرحم أبوك هاي منين تجيبوها خاف أحتاج بعد وما ألگاك. أشر بايده وگال دكتور من ذاك المذخر، طبعاً مال تلميذي النجيب.
أخذتهن ورجعت للمذخر، وگفت گبال صاحبي وكل الى گدرتْ أگوله ليشْ؟.     

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

714 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع