الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - حچاية التنگال ٢٦

حچاية التنگال ٢٦

                                            

                              د.سعد العبيدي

لو أكو إشوية حكمة وعقل وقليل من المعرفة عند البرلمانيين ما صار الي صار بيهم قبل كم يوم. مو إنتوا تعرفون الناس هايجه عليكم وعيونها مفتوحه تباوعكم من فوگ ليجوه، بس تريدلها حكة خشم. وتدرون السيد واگفلكم بالمرصاد، بس يرديدكم تزلون اشويه، كل هاي العلامات الواضحه وما تعقدون جلستكم ليش، والله ما اكتمل النصاب ولكم ليش.

ليون راح تبقون كل واحد ماشي بطريق، لو گاعد على صفحه، يدور مصالحه الشخصيه ومصالح كتلتهَ، وين راح تودون البلد.
اسنين واسنين تارسين روسنا بالحجي الماصخ، والله الشعب انتخبنا واحنا ممثلين عن الشعب. ميخالف الشعب انتخبكم وهسه ميريدكم، لو تطلعون لو تمشون عدل ومثل ما يريد هالشعب ولو هو ما يدري شيريد.
هاي تاليها أشو الشعب الي انتخبكم مثل ما تگولون طبلكم ليجوه وضربكم دفرات ما صايرة ولا دايره. مشفتوا نفسكم والله عيب تركضون لسيراتكم واحدكم ما يعرف شيسوي بس يريد يفلت بالعزيزه.
أتحدى واحد من عدكم يطلع ويگول آني أحتج على الي صار وأستقيل من عضوية البرلمان التي انهان بوضح النهار، لأن لا احنه عدنه برلمان من صدگ، ولا الشعب عارف يختار برلمان صحيح، ولا گادر يعبر عن مطالبة ديمقراطياً بشكل صحيح.
والله عيب ووسفه وشنگول غير انتم الي جبتوا لنفسكم، وانتوا الي تطلعوها من الوحله.
ولو آني متأكد:
متعترفون هي وحله، وراح تلِگُون اصوابكم مثل الورد.
وترشحون للانتخابات الجاية مثل الورد.
ومتأكد راح ننتخبكم مرة ثانيه وثالثه هم مثل الورد.
لأن إنتوا الوحيدين الي تمثلون الشعب، الى أن يصحى من نومة الكهف.  

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

625 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع