الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - رثاء للشهيد / عصمت صابر عمر

رثاء للشهيد / عصمت صابر عمر

                                  

                         د.رعد العنبكي

            

             رثاء للشهيد / عصمت صابر عمر

          

عُصمتَ من الخيانةِ وانتَ الصابرُ * * * فَكيفَ تُتهَمُ وانتَ جَدكَ (العمر)
فَفيكُمُ العَدل والشرف الرفيع قائماً * * * أيهونُ للعزةِ ان تُصبحَ الماكِرُ
لَكَ الامجادُ خالدةٌ في سجلِ التاريخ * * * شاهدةً وانت سِترُها الساتِرُ
أيحقُ للاوغادِ إنكارَ فَضلكُم عبثاً* * * والسماءُ تَشهدُ لَكم وتَفخَرُوتُحاذِرُ
فيوم الحسابِ لَكم قَريباً و عسيراً * * * فلا مَفرَ مِنهُ ولا ولَن يَفلت الفارُ
أردتم حماية (جيشكم ) من الاعداءِ كأبٍ* * *  يُريدُ سَلامَةَ ابنائِهِ المُسافِرُ
فَكيفَ بالذي يُريدُ قَتلَهُم عَمداً لكي* * * يَنجُوا لِوحدهِ وَينسى وَينامُ الخاسِرُ
فيالها من نَومةٍ حُفرة لَهُ تحضراً  * * * ونامَ  فيها قَبل مَجئِ مَوت الحِفَرُ
تَمنيتُ لو أن الزمانَ يعودُ يوماً * * * او ان بِبالِيها الرَمِيم يَعتَذرُ وَينشُرُ
ولكن فاتَ الاوانُ بمعذرةٍ وَتأسفٍ * * * فَحكم الله أعدل وَفيهِ رُوح العُمرُ
فنم قَرير العينِ مُبتسماً فّرحاً فَقد * * *  كُتبت على وَجهكَ الصبوح السامِرُ
المجد والخلود لشهداء العراق
رعد العنبكي

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

436 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع