الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - حوار في الغربة

حوار في الغربة

                                              

                 محمد عبدالرزاق الهاشمي

حوار في الغربة

كان يتجاذب أطراف الحديث مع زوجته وكان مدار حديثهما حول وطنهما العراق وذكرياتهما فيه والحنين إليه

فوردت خلال الحديث كلمات مثل (البنكة) و(الصوبة) و(المبردة) و(الصوغة) وسواهن من مفردات يختص بها أهل العراق

وكان ابنهما ذي التسع سنوات على مقربة منهما منشغل بألعابه.

لكن ما إن كان احد والديه ينطق بأحد تلك المفردات، العراقية البحتة

حتى كان الطفل يترك ما بين يديه ويسألهما: شنو يعني بنكة؟! شنو يعني صوبة؟! وشنو يعني... الخ...

وكانا يشرحان له معنى كل مفردة...

ثم سأل الطفل والده: زين بابا وليش ما نستعمل هذه الأسماء هنا؟

أجابه الاب: حبيبي هذي كلمات عراقية بس بالعراق نحجيها، ومو مفهومة هنا ببلاد الغربة...

فسأله الطفل: "غربة"؟ شنو يعني "غربة"؟! هذي هم كلمة عراقية؟!

الاب: أوووووه هذي الكلمة بالذات صارت حيييل عراقية...

ثم أردف الأب وكأنه يحدث نفس قائلاً: إي حيييل عراقية... بس ما أكدر أشرحلك معناها لأن آني نفسي مامستوعبها لحد هسة... حبيبي عود من تكبر راح تفهم معناها...

 

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

643 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع