وفاءاً من مجلة الگاردينيا للأوفياء / الحلقه الثامنة عشر

  

وفاءا من مجلة الگاردينيا للأوفياء/الحلقه الثامنة عشر

     


ان رئاسة التحرير حريصة على أن تكون وفية لكتابها وقرآئها ،فمنذ أن كانت مجلة الگاردينيا بأسم (مجالس حمدان) ولحد كتابة هذه السطور نشر فيها العديد من البحوث،المقالات ،القصص،الروايات، المنوعات ... الخ

وقد أزداد عدد قرائها أضعاف ماكانت عليه سابقا وهنا أود القول أن كتابنا الذين نعتز بهم كان لهم الدور الكبير في نهوض المجله وسعة أنتشارها نتيجة التعاون الأخوي بيننا وبينهم ،وهدفنا جميعا خدمة العراق وطن الجميع وخدمة للأجيال القادمه لاغير ذلك .
لذا فقد قررت رئاسة التحرير أن تقدم لهم الشكر والتقدير على الجهود المبذولة ونشر وفائها لهم بشكل متتابع ومستمر دون أستثناء لنذكر بعضا مما ساهموا بها..

                         

ضيف حلقتنا الاخ العميد الركن الدكتور وليد عبدالملك الراوي
مواليد محافظة كربلاء عام ١٩٥٦
خريج الكليه العسكريه الدوره ٦٢ عام ١٩٨١ ( بكالوريوس علوم عسكريه)
خريج كلية الأركان العراقيه الدوره ٥٦ عام ١٩٩٢( ماجستير علوم عسكريه )
دكتوراه في التاريخ الاسلامي عام ٢٠٠٥
دكتوراه في العلوم السياسيه عام ٢٠١٠
حاليا طالب دراسات عليا في جامعة اطلانتك
أشغل خلال حياته العسكريه مناصب متعدده

 
مؤلفاته :
المنهج السلمي لنشر الدعوة الاسلاميه في صدر الاسلام
المقاومة العراقيه والمأزق الامريكي
أضواء على الحركات والجماعات الاسلاميه المعاصرة
دولة العراق الاسلاميه
له منشورات على شكل بحوث في الكثير من المراكز البحثية
عمل باحثا ومستشارا في (منظمة أطباء بلا حدود ،مركز ضحايا التعذيب )

   

هاجر كباقي أقرانه الى الولايات المتحدة الامريكيه
ساهم بشكل فعال في مجلة الگاردينيا وله العديد من المقالات المتنوعه ،
بأسم رئاسة التحرير ونيابة عن كتابها وقرآئها ،نقدم للأخ وليد الراوي الشكر والتقدير وندعوا له النجاح والموفقيه لخدمة العراق والأجيال القادمه
ومن الله التوفيق

جلال چرمگا
رئيس التحرير

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

599 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع