إِنَّ كَلاَمَ الْحُكَمَاءِ إذَا كَانَ صَوَاباً كَانَ دَوَاءً، وَإِذَا كَانَ خَطَأً كَانَ دَاءً...الإمام علي ـ كرم الله وجهه

ذكريات أيام الزمن الجميل/ برنامج عدسة الفن

  

         

خيرية حبيب... في صوتها الهادىء عذوبة  ولحن  وصوت مميز..وفلقة وجهها كالقمر عند إكتماله .. فنبيت على رسم شفتيها الصغيرتين وتسريحة شعرها التي قلدتها أغلب النساء العراقيات لأناقتها وذوقها في ملابسها برغم بساطتها ونصبح في يومنا الثاني لنبحث عن من تشبهها فلم تزل صورتها في البال والخاطر..هي مبدعة أخرى ...

برقتها وثقافتها وطلتها باتت من ركائز التلفزيون العراقي في برنامج " عدسة الفن "الذي تمَّـيز يوم الخميس به.. مثلما تميز الأربعاء بالأستاذ المرحوم كامل الدباغ ...الثلاثاء بالرياضة في أسبوع والأستاذ مؤيد البدري ... الأثنين مع الدكتور المميز مظفر الأدهمي وشيئ من التاريخ ... أما الأحد فكان للرقيقة المذيعة حنان عبد اللطيف و برنامج مسابقات
الساعة التاسعة من مساء كل خميس كان وقت برنامج عدسة الفن من أعداد خالد ناجي وتقديم خيرية حبيب وأخراج المرحوم رشيد  شاكر ياسين، وعدد آخر من المخرجين، الكل يترقب ليسمع آخر الأخبار الفنية المحلية والعربية والعالمية. كان ذلك عام 1970وأستمر ستةعشر عاماً، بنجاح منقطع النظير. وأنطلاقاً من أهمية الدور الرائد لهذه الاعلامية التي تألقت في ذلك الزمن الجميل ومازالت في ذاكرة الناس.. نؤطر عنها ما تستحق..
كان دخولها الى الأذاعة مصادفة حينما كانت ترافق شقيقتها التي تقدمت للعمل كمذيعة، بعد أن طلبت الإذاعة مذيعات للعمل فيها، وكانت في الخامس الأعدادي وهي ترتدي ملابس المدرسة، وبما إنها كانت من عائلة محافظة، رفض أهلها عمل شقيقتها بصفة مذيعة، غير أن الأزمة المالية التي كانت تمر بها العائلة، كانت سبباً في موافقتهم.

ودخلت الاختبار شقيقتها وكان من بين أعضاء لجنة الأختبار د/عناد غزوان وفؤاد عباس وعدد من أساتذة الاكاديمية، ومن المصادفات أن المذيعة التي باتت بعد ذلك من أعز صديقاتها، هي التي أقنعتها بدخول الاختبار فنجحت وفشلت شقيقتها، وقد ساعدتها في ذلك خلفيتها اللغوية، حيث كانت تكثر من قراءة الكتب الأدبية فضلا عن نبرة صوتها المميز. بعدها دخلت دورة مركزة في فنون الاذاعة وأجتازات أختباراً آخر بنجاح وبدأت رحلة العمل في الاذاعة والتلفزيون

وكان دخولها إلى التلفزيون مصادفة أيضاً عندما أعتذرت المذيعة المعروفة سهاد حسن عن تقديم برنامج ثقافي من إخراج زوج السيدة خيرية الراحل رشيد شاكر ياسين فاختارتها إدارة التلفزيون لتقديمه، وقدمت البرنامج بنجاح باهر على الرغم من أنها لم تكن مستعدة في حينها، وقد كان هذا أول ظهور لها في التلفزيون العراقي..

    
كان يُقدِم في بدايته برنامج عدسة الفن الفنان سامي السراج ألا أنه أعتذر عن تقديمه فتوقف البرنامج عن البث فترة فكانت إدارة التلفزيون بحاجة الى مذيعة لاعادة بثه، فطرح زوجها المخرج رشيد الفكرة عليها ورفضتها في البداية لأنها كنت خجولة جدا ولكنه  في النهاية أقنعها بتقديم البرنامج الذي أستمرت في تقديمه ستة عشر عاماً ولم تتوقف عنه سوى في فترات قصيرة بعد وفاة زوجها المخرج المرحوم رشيد في عام 1980
ويُذكر أنَّ من ضمن مميزات برنامجها كانت موسيقى المقدمة التي أصبحت معروفة بموسيقى عدسة الفن
أينما تكوني أيتها السيدة العراقية الأصيلة خيرية حبيب لك مِنّا أطيب التحيات وأجمل الأمنيات والسلام

                                 

                                              خيرية حبيب اليوم

بالرغم من حفنــة السنين التي مرت من عمرنا وقد شابت ذوائبنا فلـم يَعُــد لدينــا غيــر الذكـريـات من ذلك الزمــن الجميــل نحيــا عـلـى عطـــرها ونتنفــس عبيــرها ونلوذ بخفقــات القلــب حيــن يشــدُّنـا الحنيــن إليــها وتـسكن الروح بركنها الدافئ فهو سبيلنــا الوحيــد للهــروب
من الحـزن الساكن فينــا ليل نهـار على عــراقنــا الحبيــب الذي خســرناه .. وما عاد فينــا أيُّ رجــاء إلا مــن رحمــة رب العبـــاد

    

     إعـــداد وكتـابـة ...  إبراهيــم الأعظمــي
   
أحدى اللقاءات لعدسة الفن مع الفنان الراحل المبدع رضا علي
http://youtu.be/Yx2fSvcvHUc

قوس قزح

مقالات

المهندس بدري نوئيل يوسف

من حكايات جدتي ... الخامسة والثمانون

ماجد عبد الحميد كاظم

قراءات في صحف عراقية قديمة

ميسون نعيم الرومي

اعـيون الشـَـذر

ا.د. ابراهيم خليل العلاف

صحفيون ومذيعون أمام محكمة الشعب ١٩٥٨

د.سعد العبيدي

حچاية التنگال ١٥٩

جودت هوشيار

أدب عصي على الموت

مريم الشكيليه

على مشجب إنتظارك...

د.صالح الطائي

الشعر طفلنا المحبب

عصمت شاهين دوسكي

غربة الأهل والأصدقاء

هدى أمون

صوت النّاي

ثقافة وأدب

فيديوات أيام زمان

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

811 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع