مقابلة مع المرحوم رئيس الوزراء الاسبق محمد فاضل الجمالي‏

   

الدكتور محمد فاضل الجمالي، وزير وسياسي ومفكر عراقي مختص بالتربية

   

                        إعداد/مؤيد الناصر

          

ولد محمد فاضل الجمالي في 1903 في بغداد من عائلة الجمالي التي كانت في عصور سابقة ذي نفوذ في مكة .. من بني شيبة الذين كان يعود لهم حفظ مفاتيح الكعبة في مكة .

بدأ دراسته في مدرسة السيد الخالصي .. ليكمل دراسته الجامعية في الجامعه الامريكية في بيروت لتكون دراسته في مجال التربية و التعليم الذي كان هاجسه و موضع اهتمامه حتى حين اصبح سياسياً .. بعث في اول بعثة دراسية تقوم بها المملكة العراقية آنذاك في زمن الملك فيصل الاول فكان الجمالي اول من ابتعث من العراق للدراسة في امريكا ليحصل على دكتوراه في الفلسفة و التربية من جامعة كولومبيا 1932 .

هو مدرس و رئيس وزراء و وزير و شاعر و كاتب و مؤرخ ودبلوماسي
تولى رئاسة الوزراء مرتين ( 1953 - 1954 ) و تولى حقيبة الخارجية 8 مرات .. و في حقبته شدد على قرارات و توجهات نذكر منها :
* رفع الاحكام العرفية و اجازة الاحزاب في العراق و حرية الصحافة بعد ان تم حجر كل ذلك في الحكومة التي سبقته .
* سعى الى رفع مستوى التعليم في العراق و قد كان ذلك اكثر ما يتوق له .. يذكر من ذلك توجهه الى بريطانيا و دول اوربا و بحثه معادلة الشهادة العراقية بالانكليزية والاوربية ليتيح للطالب العراقي سهولة الدراسة في الجامعات في الخارج والايتاء بخبرات منها . بالاضافة الى مشاريعه في مجال توزيع الحق التعليمي على اساس الكثافة السكانية في المدن و المناطق بدل ان تتركز في المدن الغنيه في العراق وبذلك كان أحد اكثر الشخصيات اصلاحاً في مجال التعليم بالرغم من كون التعليم في زمنه كان يقوم على اساس العلمانية في دولة ذات اغلبية مسلمة .
* اسس المجمع العلمي العراقي 1947 مع ثلاث من رفاقه .
* أسس اول اتحاد للادباء العراقيين 1934 تحت اسم ( نادي القلم العراقي ) .
* شارك في صياغة وثيقة تأسيس الامم المتحدة ووقع عليها في سان فرانسيسكو 1945 .
* شارك في تهذيب وعضوية منظمة ( حركة التسلح الخلقي ) في سويسرا وشعارها : ( قاتل الخطأ وأحب الناس ) .
* سعى الى قيام وحدة عراقية - سورية و اخرى عراقية - اردنية و اخرى عراقية - سورية - مصرية .. لكن اختلاف الرؤى و السياسات حالت دون ذلك

كان ذي اتجاهٍ قومي .. و كان احد اقوى المدافعين عن حقوق فلسطين في كل مناسبة ومؤتمر يحضره .. ويذكر له من ذلك موقفه في جامعة الدول العربية عام 1946 حين طالب بتخصيص مبالغ تذهب الى دعم الاعلام العربي في الغرب ليتعرف الناس هناك على حقوق العرب ومطالبهم خصوصاً فيما يخص فلسطين بالاضافة الى استخدام سلاح النفط ضد التآمرات الصهيونية وهي مطالب قد اعتبرها القائمون على الجلسة بأنها متشددة وغير ضرورية وتم حذف كلمته من المحضر فاجاب بأن الزمن سيظهر الخطر المترقب وهو ماحدث بعد سنتين حين تم اعلان اسرائيل كدولة و كيان .

   

نادى و ساهم في استقلال المغرب و تونس من الاحتلال الغربي وقد رد له اخوانه العرب الجميل حين توسط له الملك محمد الخامس ليعتق رقبته من حكم الاعدام الذي حكم عليه في محكمة المهداوي بعد تولي عبد الكريم قاسم الحكم في العراق 1958 وهو حكم شاركه في الكثير ممن ينتسب الى الحقبة الملكية في العراق عندما جاءت ثورة 14 تموز .. ومن بعدها استضافه الرئيس التونسي الحبيب بورقيبة في تونس ليقضي فيها باقي حياته من بداية الستينيات الى ان توفي و دفن في تونس عام 1997.
كان الجمالي من الد اعداء الشيوعية .. فكان يرى فيها خطراً على الدول الاسلامية العربية لذا قام بمحاربتها من اول ايامه .
توجهات الجمالي كانت قومية .. فكان يؤمن بتوحد العرب سياسياً و اقتصادياً ليكونوا قوة لها كلمتها و تأثيرها .. ويذكر الجمالي من ذلك انه قد اجتمع بـ جمال عبد الناصر في بداياته حين كان الجمالي في دعوة احد المسؤولين الكبار المصريين .. ويقول ان عبد الناصر كان قد سمع ولأول مرة فكرة التوحيد العربية وساند الجمالي بقوة لكن ذلك تهشم بعد فترة حين تهجم عبد الناصر على الجمالي باتهامه بكونه يسعى الى تحالفات غير عربية وهو ماتم نفيه بعد ذلك .
اتجه الجمالي في آخر ايامه الى التدريس في جامعات تونس و تأليف كتب في التربية والتعليم والفلسفة والسياسة وهي من الكتب التي تعد ثورة بحق ولازالت تدرس في العديد من البحوث المطلوبة في جامعات عدة حول العالم .
من التهم التي وجهت الى الجمالي من قبل معارضيه .. انه كان رجل امريكا الاول و لكنه يرد على ذلك و يقول : ( كنت اضرب واحداً بالآخر ) ويقول بانه كان يرى في مصادقة امريكا فرصة لكسبها لتقف مع العرب ضد اسرائيل و هي آمال قد خابت فيما .
أما انجازاته للعراق فهي شواخصه التي لا تزال قائمة منها سد الثرثار وسد دوكان وسد دربنديخان في الوقت الذي لم يحقق العراق وللفترات طويلة شاخصا مهما كالذي قام به الجمالي رغم الميزانية المتواضعة التي كانت بيده مقارنة بميزانية الحكومات التي جاءت بعده .

له العديد من المؤلفات منها علمية ومنها في مجال القومية العربية:

دعوة العراق للاتحاد العربي.
دعوة إلى الإسلام.
العراق بين الامس واليوم.
وجهة التربية والتعليم في العالم العربي وخاصة العراق.
ذكريات وعبر من العدوان الصهيوني واثره في الواقع العربي
مذكرة العراق عن قضية فلسطين
التربية لاجل حضارة متبدلة (ترجمة).
افاق التربيه الحديثة في البلاد النامية
الامة العربية.. إلى أين؟
فلتشرق الشمس من جديد على الامة العربية
دروس من تفوق اليابان في حقل التربية والتعليم
دور التربية والتعليم في تعريف الإنسان بحقوقه وواجباته

وغيرها من الكتب والبحوث.
كما صدر عنه كتاب: محمد فاضل الجمالي جهاد في سبيل العراق والعروبة والإسلام لمجموعة من المؤلفين.
مصادر:
http://catalog.library.ksu.edu.sa/digital/344095.html
http://www.adabwafan.com/browse/entity.asp?id=8427
http://www.adabwafan.com/display/product.asp?id=9282
http://www.ceres.rnrt.tn/index.php?publications_ar&pagecourante=&mode=au

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

612 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع