الشهيد عبد الله لعيبي.. إبن الجنوب ... أسطورة الطيارين العراقيين ..

    

  

كان طياراً في إحدى القواعد العراقية في كركوك وضمن السرب السبعين للقوة الجوية العراقية.

في الساعة الرابعة فجراً نادت عليه القيادة في قاعدة كركوك الجوية "ملازم عبد الله..هناك طائرات إيرانية تتجه الى بغداد" فسارع البطل ليمتطي صهوة خلوده ورافقهُ زميله خالد..ملازم طيار ايضا فركب الميغ 21 واتجه بها... نحو المقاتلات الايرانية من نوعية.. f-5 فانتوم ..فبدأت الملحمة فوق جبال زاكروس استطاع ان يسقط 3 طائرات معادية وزميله الذي كان معه استطاع اسقاط طائرة واحدة ايضا وسقطت اخرى ولا احد يعرف السبب لكن ضلت احدى الطائرات الايرانية تتجه نحو هدفها في احدى المدن العراقية فقام الشهيد بملاحقتها واطلق عليها جميع ما تبقى من عتاده ولكن الأقدار شائت الا تسقط .. فقام البطل عبد الله بتوديع زميله الطائر الاخر وقال مبتسماً...."نحن لها يا خالد"
وقطع اتصاله بالقاعدة الجوية ( طبعا هذا من الناحية العسكرية مخالف للقواعد والاصول ) لكنها شجاعة نادرة وقام الشهيد بالانقضاض على الطائرة المعادية من فوق ليضحي بنفسه من اجل العراق وحبا بابنائه ... اي اصطدم بها عمدا

  

شيد نصب التذكاري له في احد ساحات بغداد قرب قيادة القوة الجوية السابقة وأمام نادي القوة الجوية، والمتكون من نصب لهُ وهو يقف شامخا وتحته بقايا الطائرة المحطمة التي ضربها بأروع عملية تضحية من اجل العراق .

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

1009 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع