رافِدُ

منذر الدوري

رافِدُ

الطيفُ يومَ زارَ في عزِ الكرى

ليثٌ كريمٌ قد رجاني الخبرا

عادَ من الدارِ العُلى

مُعزَّزاً مُبجلاً مُخيرا

قالَ؛أفدني ...مُنذرا

عمًَّا جرى

***

قُلتُ رَجعنا القهقرى

والشعبُ من آرائهم تقهقرا

عادوا بنا خمسَ مَئينَ للورا

وكلَّ أمالِ الورى...مُبعثرا

بيعُ بلادي عندهم....تيسَّرا

****

قال :بلادي ...أرضُها....والجمهرة؟

قلتُ دجاجاتٍ غدتْ مُسخرة

بيضُها من ذهبٍ كالجوهرة

ساستها دُيُوكها الموقرة

قالَ: فلسطينُ ؟ وهلْ غدتْ مُحررة ؟

فقلتُ لا تَمزح...بِحقِّ قُدسها المُعفرة ؟

قال: وأينَ الشُمُ.....رجال قسورة

سكتُّ....

ثُمَّ قلتُ بيعوا كسيوفِ حيدره

ماذا أقولُ....للأبيّ الجوهرة ؟

بيعتْ...وكلِّ بيعةٍ مُبررة

طالما الشعبُ قطعان خراف مبعثره

ياصاحبي... ابن الرجال البررة

حلَّق بروجٍ طاهرة

فَحظنا....

قد نلتقي جَمعاً بيوم الأخرة.

ابو الحسن د. منذر الدوري

انكلترا في 3-7-2020

مهداة الى كل عراقي حر يرفض الاحتلال والطائفية

والمناطقية والعنصرية ويعمل من اجل عراق واحد موحد.

 

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

493 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع